القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

Apple Bionic A14 مقابل Snapdragon 888: أيهما أفضل؟

Apple Bionic A14 VS Qualcomm Snapdragon 888
آبل كشفت عمّا تخبئه لنا مع معالج A14 Bionic الجديد والجيد في سلسلة الآيفون 12، وأعلنت كوالكوم لتوّها عن معالج Snapdragon 888 في قمّة Snapdragon Tech الرقميّة، فالآن أصبحت لدينا المعلومات الكاملة عن المعالجات الرائدة لعام 2021 لكلُّ مِن iOS والأندرويد. لذا دعونا نُقارن ما بينهُما.

Snapdragon 888 مقابل A14 Bionic: المقارنة 

قبل أن نبدأ إليكم جدول المواصفات هذا الذي قُمتُ بإعداده لكم لكي يسهل علينا فهم المميزات ونقاط القوّة والضعف لكِلا المُعالجين.

مواصفات المعالجات الرائدة لعام 2021

Snapdragon 888
A14 Bionic
وحدة المعالجة المركزية  Kryo 680 ثماني النواة  Hexa-core 
الأنوية 
  • نواة 2.84GHz (Cortex-X1)
  • 3 نوى 2.4GHz (Cortex A78)
  • 4 نوى 1.8GHz (Cortex A55) 
  • 2 نوى 3GHz (Firestorm)
  • 4 نوى 1.8GHz (Icestorm) 
المعمارية  5 نانو متر (معمارية سامسونج)  5 نانومتر (معمارية TSMC) 
معالج الرسوميات  Adreno 660  Apple-designed four-core 
الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة  محرك كوالكوم للذكاء الاصطناعي الجيل السادس مزّود بمعالج Hexagon 780 DSP  16-core Neural Engine 
معالج إشارة الصور  Spectra 580  معالج آبل المخصص 
سعة الكاميرا  لغاية 200 ميجابكسل  غير معروف 
تصوير الفيديو  8K @ 30 FPS, 4K HDR Dolby @ 60FPS, 720p @ 960FPS  4K HDR Dolby @ 60FPS 
الشحن  Quick Charge 5 (100W+)  شحن سريع 
مودم الاتصال  Qualcomm X60 5G  Qualcomm X55 5G 
واي فاي  Wi-Fi 6E  Wi-Fi 6 
بلوتوث  Bluetooth 5.2  Bluetooth 5.0 

هيا نبدأ:

وحدة المعالجة المركزية - CPU

نبدء من Qualcomm Snapdragon 888، على عكس السنوات الماضية، أجرت كوالكوم بعض التغييرات المهمة في بنية وحدة المعالجة المركزية هذا العام. يأتي المعالج مزودًا بوحدة المعالجة المركزية Kryo 680 ثمانية النواة، تم تطويرها على عقدة معالجة 5 نانومتر، ويتضمن النواة ARM Cortex-X1 (صممت ARM هذه النواة الجديدة عالية الأداء للمنافسة مع شرائح Apple من السلسلة A) الجديدة تحت الغطاء. وكوالكوم هي أول شركة تصنيع شرائح تنفذ هذا التصميم على شركة معالجها. تم تسمية نواة Cortex-X1 باسم Prime core وهيّ مسجّلة بسرعة 2.84 جيجاهرتز.

أنوية سناب دراغون 888

ويأتي Snapdragon 888 مع ثلاثة نوى A78 والتي تم تسجيلها بسرعة 2.4 جيجاهرتز، وأربعة نوى A55 موفّرة للطاقة مسجّلة بسرعة 1.8 جيجا هرتز. 

هُنا من المهم ملاحظة أن نوى A55 الموفّرة للطاقة يبلغ عمرها ثلاث سنوات ولم يتم حديثها منذ ذالك الوقت بينما آبل تفوقت رقائقها A-series في عام 2020 على كفاءتها في استهلاك الطاقة.

بشكل عام، وفقاً لكوالكوم فإن سناب دراغون 888 شهد أداءاً أسرع لوحدة المعالجة المركزية بنسبة 25٪ بالمقارنة مع الجيل السابق. ومن الواضح أن وحدة المعالجة المركزية Kryo 680 على Snapdragon 888 لم تُلبّي تلك الطموحات الكبيرة التي كان يتوقع من كوالكوم تحقيقها.

Apple A14 Bionic، على عكس وحدة المعالجة المركزية ثمانية النواة في Snapdragon 888، يتميز المعالج بوحدة معالجة مركزية سداسية النواة تعتمد على بنية ARM ومصمم من قبل آبل. بنيّ المعالج على عملية تصنيع 5 نانومتر بواسطة TSMC. ترتيب النوى هو نفسه ولكن أتت بترقية مع نوى Firestorm عالية الأداء و 4 نوى Icestorm Little موفّرة للطاقة (بدلاً من نوى Lightning و Thunder).

أنوية البايونيك أي 14

يمكن أن تصل أنوية Firestorm إلى سرعة تبلغ 3 جيجاهرتز في سيناريوهات أحادية ويمكن أن تصل أنوية Icestorm إلى 1.8 جيجاهرتز. عندما يكون أي من النوى نشطًا، يمكنه الحفاظ على تردد وحدة المعالجة المركزية عند 2.89 جيجاهرتز وهو أمر مذهل نوعًا ما.

البايونيك A14 أسرع من A13 بنحو 13% ولكنها تتفوق على Snapdragon 888 بنسبة 25%!

Apple Bionic A14 مقابل Snapdragon 888

السبب الرئيسي وراء هذه القفزة في الأداء هو أن آبل تعمل باستمرار على تحسين النوى الموفّرة للطاقة على عس كوالكوم التي تركّز على النوى ذات الأداء العالمي فقط. أصبحت نوى Icestorm الآن أسرع بأربع مرات وأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة بثلاث مرات من نواة A55 القديمة التي تستخدمها كوالكوم. لا يتعلق الأمر فقط بسرعة التردد فقد رأينا Snapdragon 865+ الذي وصل إلى 3.1 جيجاهرتز.

إذا أرادت كوالكوم سدَّ الفجوة فيجب عليها بدء العمل على أنوية حديث ومطوّرة موفّرة للطاقة.

إذن، A14 Bionic أفضل من Snapdragon 888 في نقطة وحدة المعالجة المركزيّة.

وحدة معالجة الرسوميات - GPU

بالنسبة إلى وحدة معالجة الرسوميات، يبدو أن Snapdragon 888 قد ضرب الكرة خارج الحديقة. يأتي Snapdragon 888 بوحدة معالجة الرسومات Adreno 660 الجديدة والتي يُقال إنها أسرع بنسبة 35% وأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة بنسبة 20% من معالج الرسوميات في Snapdragon 865. نتيجةً لذلك، يمكنك الآن الحفاظ على أداء الألعاب بمعدل تحديث عالٍ. قدم Snapdragongon 865 دعمًا لشاشات 144 هرتز، لكنه لم يتمكن من الحفاظ على معدل تحديث عالي للألعاب لفترة طويلة، كما رأينا أثناء لعب Fortnite و PUBG بسرعة 90 إطارًا في الثانية على هواتف OnePlus.

أدرينو 660

مع Adreno 660 و Snapdragon Elite Gaming المحسّن، يمكنك لعب ألعاب ذات معدل تحديث عالي لفترة أطول بكثير دون أن يصبح الجهاز ساخنًا بشكل مفرط. كما يأتي معالج الرسوميات مع ميزات مثل تظليل المعدل المتغير ودعم ألعاب HDR و Game Quick Touch لتحسين الأداء وتقليل زمن اللمس أثناء اللعب.

أمّا وحدة معالجة الرسوميات المصممة خصيصًا من آبل، فقد شهدت تحسناً بنسبة 20٪ مقارنةً بـ A13 Bionic.

معالج رسوميات آبل - A14

على الرغم من أن وحدة معالجة الرسوميات على Snapdragon 888 قد مرت بالتأكيد بتحسّن كبير، إلا أنها لا تزال متخلفة عن وحدة معالجة الرسوميات الداخلية من آبل. يبدو أن شركة آبل تتحرك بسرعة فائقة فيما يتعلق بتصميم السيليكون سواء كانت وحدة المعالجة المركزية أو وحدة معالجة الرسوميات. سيكون من المثير للاهتمام معرفة كيف ومتى تغلق كوالكوم هذه الفجوة في الأداء في السنوات القادمة.

معالج إشارة الصور - ISP

كما هو واضح من سجل كوالكوم، فإن معالج إشارة الصور هو أحد المجالات التي تتألق. مع معالج Spectra 580 ISP في Snapdragon 888، حققت كوالكوم قفزة جيلية مع أداء أسرع بنسبة 35٪ وبنية ثلاثية. يمكن التقاط 2.7 جيجابكسل في الثانية دون مشاكل. 

ويمكن لـ Spectra 580 ISP الجديد التقاط صور تصل إلى 200 ميجابكسل ناهيك عن إمكانية التقاط 120 صورة متتالية في ثانية واحدة فقط.

كما يمكن لـ Spectra 580 ISP تسجيل مقاطع فيديو 4K HDR من ثلاث كاميرات في وقت واحد وهو ما يعد جنونًا. نظرًا للتزامن الثلاثي، ستتمكن أيضًا من التبديل بين العدسة ذات الزاوية الواسعة والعدسة المقربة بسلاسة. أما من حيث التصوير الليلي فيمكنك التقاط صور ساطعة في بيئة قريبة من الظلام (0.1 لوكس).

أما بالنسبة لمعالج إشارة الصور في A14 Bionic، فإن الشركة لم تقدم تفاصيل كثيرة. يقال أنّه قادر على التقاط "تفاصيل غير مسبوقة، ويوفّر الحد الأدنى من الضوضاء". على الرغم من أن هواتف الآيفون هي الملك بلا منازع في تصوير الفيديو، فإنه من الرائع أن نرى كوالكوم تُرقّي التقاط الصور والفيديو على أجهزة الأندرويد. سيتعين علينا أن ننتظر ونرى كيف يقوم مصنعو هواتف الأندرويد بالاستفادة مما قدمته كوالكوم لتحسين جودة الصورة.

الذكاء الاصطناعي (AI) وتعلم الآلة (ML)

في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي فإن كوالكوم تتفوق على آبل . يتميز Snapdragon 888 بمسرّع الذكاء الاصطناعي من الجيل السادس مع معالج Hexagon 780 DSP. يمكنه معالجة 26 تريليون عملية في الثانية (TOPS) وهو أمر مذهل على أقل تقدير.

أما معالج آبل للذكاء الاصطناعي المكوّن من 16 نواة في معالج A14 Bionic فيمكنه معالجة أن يؤدي فقط 11 تريليون عملية في الثانية (TOPS).

يتقدم Snapdragon 888 جيلين على الأقل على غريمه من آبل عندما يتعلق الأمر بعمليات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

المودم والتقنيات اللاسلكية

بالانتقال إلى المودم والتقنيات اللاسلكية الأخرى، فإن كوالكوم بلا شك رائدة في هذا القطّاع.

يأتي Snapdragon 888 بمودم X60 الجديد الجاهز للجيل الخامس والمدمج (على عكس العام الماضي حيث كان المودم منفصلاً)، تمكّنت كوالكوم من دمجه وهذا يعني أن التكلفة ستُخفّض وسيكون أقل استهلاكاً للطاقة. أما بالنسبة للأرقام، فهو يدعم التنزيل حتى 7.5 جيجابت في الثانية والتحميل حتى 3 جيجابت في الثانية.

الجزء الفريد من نوعه حول مودم X60 هو أنه يدعم الآن تجميع موجات 5G عبر أطياف FDD و TDD التي لم تكن متوفرة في مودم X55. ويدعم mmWave و sub-6GHz مع MIMO؛ التوافق مع أوضاع NSA و SA و TDD و FDD. 

أخيرًا، يدعم المودم  WiFi 6E (وستة جيجاهرتز) والبلوتوث 5.2 و NavIC.

بالحديث عن مودم المعالج A14، فهو X55 من كوالكوم المسؤول عن اتصال 5G في سلسلة iPhone 12. هذا المودم منفصل مدمج بشكل منفصل في اللوحة. تشبه سرعة التنزيل والتحميل المودم X60 ويدعم ميزات مثل MIMO وتجميع الموجات الحاملة وغيرها. ويدعم شبكات WiFi 6 و البلوتوث 5.0.

Snapdragon 888 مقابل A14 Bionic: من الأفضل؟

Apple Bionic A14 VS Qualcomm Snapdragon 888
إذا كُنت مُطّلعاً على معالجات العام السابق فأنتَ بالتأكيد ترى أن النقاط هي نفسها (على الأرجح) ولكن هناك تحديث تدريجي في أداء وحدة المعالجة المركزية على الرغم من استخدام وحدة المعالجة المركزية Cortex-X1 على Snapdragon 888. وحتى مع القفزة الكبيرة التي بلغت 35٪ في أداء وحدة معالجة الرسوميات في Snapdragon 888، فإنه لا يزال متخلفاً عن وحدة معالجة الرسوميات المخصصة من آبل. بالنسبة إلى معالج إشارة الصور والذكاء الاصطناعي والمودم، من الواضح أن Snapdragon له اليد العليا على البايونيك. 

ختاماً، معالج Apple A14 Bionic يحتل الصدارة عندما يتعلق الأمر بأقوى معالجات الهواتف الذكية. لكن سيكون من المثير أن تتمكن شركة كوالكوم من تحقيق معجزة والتفوق عليه.

مقارنات أُخرى قمنا بها:

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.