أخر الاخبار

رئيس إنتل: أزمة الرقائق العالميّة قد تمتد إلى 2023

رئيس إنتل: أزمة الرقائق العالميّة قد تمتد إلى 2023
باتت الشركات تتجه إلى إنتاج رقائقها الخاصّة، آبل ومعالجات M1 (القياسي، Pro، Max)، وجوجل ومعالجها الجديد تينسور، وسامسونج ومعالجها أكسينوس، وهواوي "المدمّرة" ومعالجها الكيرين. ولكن على الرغم من ذلك لا يمكننا إنكار حقيقة أن العالم يعاني حالياً من نقص عالمي في رقائق السيليكون. 

في وقت سابق من هذا العام، رأينا العديد من صانعي الرقائق يتوقّعون أن النقص قد يستمر حتى عام 2023. والآن يؤكد الرئيس التنفيذي لشركة إنتل أن نقص المعروض من الرقائق العالمية يمكن أن يمتد حتى عام 2023 على الأقل.

النقص في الرقائق سيدوم حتى عام 2023

رئيس إنتل: أزمة الرقائق العالميّة قد تمتد إلى 2023
خلال مقابلة حديثة مع CNBC، ناقش الرئيس التنفيذي لشركة Intel، بات غيلسنجر، التداعيات التي واجهتها الشركة بسبب النقص المستمر في الرقائق. وكشف أن النقص العالمي أثر على أعمال رقائق الكمبيوتر المحمول في الربع الثالث من عام 2021. وكشف أيضاً أن الشركة شهدت انخفاضاً بنسبة 8% في قيمة أسهمها خلال الربع المذكور. وبحسب قوله لن يكون هناك توازن بين العرض والطلب حتى عام 2023.

إنتل ليست الشركة الوحيدة التي تأثرت بنقص الرقائق، فقد أكّدت شركة سامسونج الكورية، في وقت سابق من هذا العام، تخطي أجهزة Galaxy Note و S21 FE في عام 2021، ويرجع ذلك أساساً إلى نقص الرقائق. ووفقاً لتقرير حديث، تتطلع آبل الآن أيضاً إلى خفض هدف الإنتاج لأجهزة الآيفون 13 بسبب مشكلات توريد الرقائق.

ولكن في حالة إنتل، لم يكن كل شيء سيئاً خلال الأشهر الماضية. صرح الرئيس التنفيذي أنه على الرغم من قلة المعروض من الرقائق، تمكّنت إنتل من تحقيق زيادة بنسبة 5% على أساس سنوي في إيراداتها، وذلك بفضل الطلب القوي على جناحي DCG و IoTG.

وقال المدير المالي لشركة إنتل، السيّد جورج إس ديفيس في بيان: 

"كانت إيرادات الربع الثالث 18.1 مليار دولار، أقل بقليل بسبب قيود الشحن والإمداد التي أثرت على أعمالنا".

ووفقاً للرئيس التنفيذي، ظل الطلب على أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية التجارية عالية الجودة ثابتاً على مدار الفترة. وصرح أن رقمنة كل شيء، بفضل التقنيات الأربعة الأساسية مثل الذكاء الاصطناعي والبنية التحتية من السحابة، والاتصال القوي ، والحوسبة مفتوحة المصدر، ستستمر في دفع الطلب على رقائق السيليكون في الصناعة.

Mohamed Sattar
كاتب المقال : Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لممارسته بحباً كبيراً.



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-