أخر الاخبار

Google Tensor: الذكاء مركز القوّة

Google Tensor: الذكاء هو القوّة
وصلت سلسلة جوجل بكسل 6، ووصل معها ما لا يعجب كوالكوم، والذي هو معالج Google Tensor الخاص الذي استبدل معالجات كوالكوم سناب دراغون.

صمَّمته جوجل، صَنَّعته سامسونج: أهلاً Tensor

لسنوات، وضعت جوجل الذكاء الاصطناعي في جدول اهتمامها قبل تطوير أيّ برمجيات. وقد سار تطوير معالج Tensor بدقّة في هذا الاتجاه وقد أعطت جوجل الأولويّة لقوّة تنفيذ كود الذكاء الاصطناعي على العمليات الأخرى. المحصِّلة لدينا شريحة قويّة جداً بذكائها.

Google Tensor: المواصفات التقنيّة

Google Tensor: الذكاء مركز القوّة
يضم Tensor نواتين Cortex-X1 مسجّلة بسرعة 2.8 جيجاهرتز، ونواتين Cortex A76 مسجّلة بسرعة 2.25 جيجاهرتز، وأربع نوى Cortex A55 مسجّلة بسرعة 1.8 جيجاهرتز. هذا التصميم مختلف عمّا نحن متعودين عليه، فعلى سبيل المثال يضم معالج Snapdragon 888 نواة Cortex-X1 واحدة وثلاث نوى Cortex A78 وأربع نوى Cortex A55. أبرز ما تلاحظه من هذه المقارنة البسيطة هو تَواجد نواتين Cortex-X1 عالية الأداء. أمّا معمارية المعالج فهيّ 5 نانومتر (يستخدم عملية سامسونج). 

كما يضم المعالج وحدة معالجة رسوميات Mali-G78 MP20 ذي الـ 20 نواة، المسجّلة بتردد 848 ميجاهرتز. أمّا فيما يخص تعلّم الآلة والذكاء الاصطناعي، فلدينا معالج جوجل الخاص، ولدينا أيضاً معالج إشارة الصور الخاص من جوجل كذلك.

ومن حيث الأمان، فجوجل تمتلك وسائلها، وهيّ شريحة Titan التي رأيناها لأوّل مرّة في عام 2018 مع جوجل بكسل 3. الشريحة الجديدة تسمّى Titan M2 وهي مسؤولة عن أمان البيانات التي يتم تداولها عبر المعالج في كل دورة.

قدّمت جوجل مقارنة لنا أوضحت من خلالها فوارق الأداء التي ستحصل عليها مع معالج Tensor، بالمقارنة مع Snapdragon 765G المضمّن في هاتف بكسل 5، فأنك ستحصل على أداء وحدة معالجة مركزيّة أسرع بـ 80%، وأداء معالج رسوميّات أسرع بـ 370% على البكسل 6. ولكن كما نقول الشركة، فإن عامل الجذب الرئيسي للمعالج يكمن في الذكاء.

Google Tensor: الذكاء مركز القوّة

الذكاء مقابل القوة

ما تفتخر به جوجل عن معالجها هو أنها أنشأت نظاماً للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في هواتف Google Pixel، وأنها تسعى إلى إعطاء الأولوية لذلك بدقّة كاملة. ومع معالج Tensor الجديد، وصلت الوظائف المتقدمة عملياً إلى كل ركن من أركان هواتف جوجل بكسل الجديدة، بدءاً من التحسينات للمكالمات إلى تحصين الأمان، إلى التطور الحوسبي لقدرات التصوير الفوتغرافي.

هواتف بكسل 6 ستكون أكثر ذكاءاً، كما ستكون قادرة على تنفيذ المهام التي لم تكن ممكنة من قبل، وليست غير ممكنة فحسب، بل كانت تكلّف طاقة كبيرة. أمّا البكسل 6 فسيكون قادراً على تنفيذ مهام الذكاء الاصطناعي ليس فقط بسرعة كبيرة بل باستهلاك أقل بنسبة 50% من المعتاد وفقاً لجوجل.

بفضل معالج Tensor، يتضمّن Google Pixel 6 التعرف التلقائي على الصوت الذي يسمح لك بتنفيذ مهام مثل الترجمة التلقائية. أظهرت جوجل كيف يمكن التحدث إلى البكسل بلغتنا لترجمتها إلى أي لغة نريدها على الفور تقريباً ودون الحاجة إلى المرور عبر السحابة، كل يتم ذلك محلياً.

ولدينا وظائف مثيرة في مجال التصوير، مثل الممحاة السحرية الجديدة أو وضع الحركة، أو تحسين الوجوه في الصور بفضل ميزة Face Unblur. أو ميزة Real Tone، التي تعالج وتحسّن صور الأشخاص ولون بشرتهم.

كل هذه الوظائف توفّرت بفضل معالج Google Tensor، الذي ينفذ المهام التي تتطلب ذكاءاً وجهداً كبيرين بطريقته.

Mohamed Sattar
كاتب المقال : Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لممارسته بحباً كبيراً.



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-