القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

ليس نينجا فقط.. شراود رفض أيضاً عقد الفيسبوك

ليس نينجا فقط.. شراود رفض أيضاً عقد الفيسبوك
إعلان مايكروسوفت لإغلاق منصة Mixer هزَّ عالم البث، عندما تم الإعلان عن الخبر، كان العديد من المطلعين على Mixer يشعرون بالفضول حول ما تعنيه التطورات هذهِ لأشهر الستريمر العالميين نينجا (Ninja) وشراود (Shroud).
ترك كلاهما منصة Twitch، وكان الأمل أن يساعدوا Mixer على النمو. بالطبع، تَضمّن انتقالهم أيضًا عقودًا مربحة جدًا من المنصة.
لم يعلن نينجا ولا شراود عن خططهما القادمة للمنصة المحتمل أن يبثون عليها، ولكن Facebook Gaming كان بعيداً عن تفكيرهم. سارع فيسبوك لضمهم وقدم لهم عقود أكبر ولكن كلاهما لم يكن مهتمًا.
قدمت فيسبوك عقوداً مُضاعفة لعقودهم مع منصة Mixer التي كسبَ منها نينجا 30 مليون دولار بينما شراود فكانت حصته 10 مليون دولار، وهذا يعني أن نينجا قدم له فيسبوك 60 مليون دولار و 20 مليون دولار لـ شراود.
أوضحنا لكم في المقالة التي نُشرت يوم أمس الأسباب التي دعت نينجا إلى رفض العقد، للاطلاع عليها: لماذا رفض نينجا عقد الفيسبوك المقدم بقيمة 60 مليون دولار؟.
كلا اللاعبين قررا التأني في خياراتهما قبل إصدار أي إعلانات. ومن المفترض أن الاثنين في خضم المفاوضات مع Twitch و YouTube لاستئناف شراكتهما أو بدء شراكات جديدة، ولكن مع بعض الضمانات.
نحن نتحدث عن منصة الفيسبوك جيمنج التي تبدو ليست منصة جذابة بما فيه الكفاية للاعبين. شهد Facebook Gaming نموًا هائلاً في الأشهر الأخيرة ، ولكن هناك أيضًا مجالات يأمل فيها المشاهدون وغير المشاهدين في تحسين النظام الأساسي. هناك أيضًا نقص كبير في متابعة نوع وجودة المحتوى على المنصة التي تبرز لنا بأنها لا تهتم لكليهما بل تهتم لعدد المشاهدات فقط وهذا الذي دفع البعض ممن تركوا منصة الفيسبوك (سواء كان الانسحاب من قبلهم أم إنَ المنصة ألغت عقودهم) كـ علي المرجاني وعلي أبو زين (جدو الشايب) إلى انتقاد المنصة على سياساتها "الغريبة" والتي تُنافي ما نراه في المجتمع الغربي.
Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.