القائمة الرئيسية

الصفحات

أكثر من مليار هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد يفتقر إلى الأمان

أكثر من مليار هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد يفتقر إلى الأمان
مما لا يثير الدهشة ، أن الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد والتي لم تعد تتلقى تحديثات جديدة ستصبح "سيئة" وسهلة للقراصنة.
وفقًا للبحث الذي أجرته شركة Which? البريطانية، تبينَ أن واحداً من كل خمسة هواتف ذكية ستواجه قضيتين أمنيتين كبيرتين. ومع وجود عدد كبير من أجهزة الأندرويد المتاحة اليوم، يمكن أن يتجاوز عدد مخاطر أمان هواتف الأندرويد الذكية مليار جهاز.
تستخدم هذه الدراسة أرقام إصدار نظام Android كأساس ومراجعة. على وجه التحديد ، حوالي 42.1٪ من مستخدمي هواتف أندرويد الذكية لا يتلقون آخر التحديثات. هذا يعادل 1.1 مليار شخص من بين 2.5 مليار مستخدم للهواتف الذكية بنظام أندرويد.
قام الباحثون بأخذ عينات من خمسة هواتف قديمة وتعاونوا مع مؤسسة AV-Comparatives. من بين جميع الهواتف الذكية التي تم اختبارها ، تمكنت AV-Comparatives من إطلاق هجمات البرمجيات الخبيثة Joker و Blugfrag بسهولة.
قدمت جوجل من قبل مشروعين مهمين ، مشروع Treble و Project Mainline. هذه كلها تحسينات تجعل نظام أندرويد أكثر مرونة، وبالتالي إصلاح العديد من المشكلات المتعلقة بالأمان التي لا يستطيع المستخدمون حتى التعرف عليها.
ومع ذلك ، لا تأتي هذه التحسينات إلا لمستخدمي Android 8،9،10 وما بعدها ، في حين أنها لا تعمل على حل مشكلة مستخدمي الهواتف الذكية القديمة التي تعمل بنظام أندرويد.

ماذا تفعل؟ إليكَ بعض النصائح المهمة

أكثر من مليار هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد يفتقر إلى الأمان
  1. كن حذرًا فيما تقوم بتنزيله على هاتفك.
  2. انتبه إلى الروابط التي تنقر عليها: غالبًا ما تأتي هجمات التصيد الاحتيالي من رسائل البريد الإلكتروني ومواقع الويب التي لها خلفية سوداء وتبدو غير موثوقة.
  3. قم بعمل نسخ احتياطي للبيانات بانتظام: يمكن لبعض الهجمات سرقة معلوماتك والمطالبة بفدية. لذلك ، إذا قمت بالنسخ الاحتياطي للبيانات بشكل منتظم ، فلن تقع أبدًا ضحية للقراصنة.
  4. استخدم أحد برامج مكافحة الفيروسات المرموقة إن أمكن لمنع خطر التعرض للهجوم بسبب أنظمة التشغيل القديمة وانعدام الأمن.
اقرأ أيضاً: حماية متجر جوجل بلاي منعت 1.9 مليار تطبيق خبيث من التثبيت في 2019
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.