U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones

مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
جون سنو
ها قد بدأت الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمسلسل صراع العروش في جزئهُ الأخير.
في الحلقة الماضية بدأت الحرب مابين الموتى الأحياء وملك الظلام والشمال الذي يضم المُطهرين والدوثراكي وجنود الشمال وجيمي ودينيرس مع تنانينها وجون والبقية. أنتهت الحلقة الماضية بمقتل Night King على يد أريا ستارك بالخنجر الذي أعطاهُ إياها بران ستارك.
إذا لم تكن قد قرأت مُلخص الحلقات السابقة فقد قُمنا بتغطيتها في هذه المقالات:
إذا لم تكن قد شاهدت الحلقة فلا تقوم بالنزول إلى الأسفل لأن المقال يحرق الحلقة الرابعة كاملةً وغادر المقال وعد بعد مشاهدتها لكي تفهم جميع تفاصيل الحلقة الرابعة من الموسم الثامن والأخير لمسلسل GOT

مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل صراع العروش

مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
لحظة توديع دينيرس لجورا مورنت
في بداية الحلقة المشوقة والحزينة كانت دينيرس تودع جورا وكل شخص أخر يودع من يُحبه مثل سانسا ودعت ثيون غريجوي وغيرها. عندما لفت الكاميرا رأينا غوست (ذئب جون سنو) في المشهد وبصراحه كان شيئاً مفاجئاً لي حيثُ أني تيقنتُ أن غوست قد مات عندما هجم مع الدوثراكي ولكن لقد نجى من الموت بطريقة أو بأخرى وفي المشهد كان حالهُ مثيراً للشفقة حيث من الواضح أنهُ قاتل وكاد أن يُقتل ولكن لحسن الحظ لقد نجى.
إذا كنت تبحث عن إجابات للأسئلة التي تركت لنا في الحلقة الأخيرة ، فيمكنك البحث عنها في كومة من الجثث التي أضرمت فيها النيران أمام وينترفيل "Winterfell" عن الموتى الذين لا يجيبون.
بعد إشادة نارية وعاطفية لأولئك الذين ضحوا بأرواحهم لحماية المملكة من جيش الموتى ، قام جون سنو ودانرييس وستاركس بتوديعهم للقتلى.
مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
لحظة توديع سانسا لثيون غريجوي
وسط الحداد على الموتى هناك احتفال يتم فيه منح الألقاب والشرب والألعاب والنكات والأكل والبعض منهم يذهبون إلى الغرف من أجل أموراً أخرى  بأسلوب Game of Thrones الكلاسيكي. أخيرًا جيمي لانيستر وبرين أوف تارث حدثت علاقة حميمة بينهما.
ومن الغريب أن زوجينا القويين جون ودينيرس لا يواصلان ذلك على الرغم من جهود دينيرس تجاه جون سنو. فبدل الحب دار الخطاب عن هوية جون سنو الحقيقة حيثُ طلبت داني منهُ عدم الفصح عنها وجعلها سر مكتوم بينه وبين داني وبران وسام من أجل عدم أستحقاقه للعرش ورغم أن جون لايهتم به وقد ركع لعمته دينيرس وأقسم لها بالولاء ولكن الناس هم من سيطلبون ذلك من جون لأنه الوريث الشرعي للعرش الحديدي كما أنهُ محبوب جداً ودائماً ما يبتعد عن التصرفات الحمقاء وكان الجدال بين دينيرس وجون مربك لكليهما حيث أن جون يرغب في أن يُخبر عائلته (سانسا وأريا) بحقيقة الأمر ولكن داني رفضت وترجته بأن يبقي الأمر سراً وذهب جون وظهر في مشهد هو وسانسا وبران وأريا حيثُ هُناك أجبر بشكلً لا إرادي أن يتكلم عن حقيقة الأمر ولكن جعل سانسا وأريا يُقسمان على أن الأمر يبقى سراً وحين أقسما قال لبران أخبرهما.
مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
جون سنو ودينيرس وتورمند أثناء الأحتفال

من يستحق العرش الحديدي؟

الصراع الذي كان يبنيه لنا صانعو المُسلسل منذ الحلقة الأولى من هذا الموسم هو: هل ستكون دينيرس تاراجين حاكمًا أفضل من جون سنو "أيجا تارجارين"؟
هل الاستعداد للحكم يتجاهل المطالبة أو الميراث؟ هل مشاعر الناس ليست مهمة على الإطلاق في هذا الاختيار؟ هل يستطيع العاهل أن يحكم حقًا دون دعم شعبه؟ في الحقيقة تقوم سيرسي "Cersei" بذلك وهنا يتم طرح تساؤل وهو ما الفرق الذي ستحدثه دينيرس "Daenerys"؟ الأسئلة التي كنا كمشاهدين نريد طرحها يسألهم فاريس "Varys" نيابةً عنا.
هذا بعد أن شارك جون سنو سر أسرته مع أسرته والسر أو بالأحرى "المعلومات" على حد تعبير فاريس يجد طريقه إلى مستشاري دينيرس (تيريون وفاريس).
مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
جون سنو ودينيرس
مرة أخرى تبرز سانسا "Sansa" كأداة تكتيكية ذكية في هذه الحلقة تقريبًا مثل فاريس. عندما علمت بسر جون وعندما فشل جهدها لإبقائه في وينترفيل كان ردها الفوري هو طرحه كخيار أكثر مصداقية للعرش. إنها تفعل شيئين الشمال يظل عملياً مستقلاً إذا كان جون سنو يجلس على العرش الحديدي (بعد كل شيء أعلنوه هو الملك في الشمال) وتحصل على منصبها كـسيدة للشمال.
من الواضح أنها تكره تلقي الأوامر من الملكة دينيرس وكما رأينا في هذه الحلقة الرابعة والثالثة لم تبادل سانسا اللطف مع دينيرس وتراها مغرورة وتريد أن يركع لها الجميع ولكن هذا لايبرر عدم الإحترام فهية لها دورها في إنقاذ وينترفيل والبشرية بأسرها جميعاً.

ليس هناك ما لا يقهر ولا حتى التنين

مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
دينيرس وهي غاضبة على موت تنينها
وبقدر ما تكرهها كانت لدى سانسا كلمة مهمة تنصح بها دينيرس بعدم الذهاب جنوباً إلى كينغز لاندينج لمواجهة سيرسي بجيشه نصفهُ مُتعب وجريح.
لم تنزعج داينيريس بالطبع. كانت النتيجة هجومًا غير متوقع وقوي من أسطول Euron Greyjoy بمجرد إقتراب إسطول دينيرس إلى King’s Landing عن طريق البحر. وهنا فقدنا تنين أخر. في اللحظة التي ضربت فيها الرماح Rhaegal بينما يتلوى من الألم وإصطدم في البحر يتم تذكيرنا مرة أخرى بالموضوع المتكرر في هذا المسلسل: لا شيء دائم ، لا شيء خالد ؛ لا شيء لا يُقهر.
مشهد موت التنين وتدمير الأسطول كان حزيناً ولكن داني هيه التي يجب أن نحزن علها أكثر حيثُ بقى لها تنين واحد فقط بعدما قتل ملك الظلام أحد تنانينها الأن يُقتل الأخر بمشهد مُرعب. إسقاط Rheagal يُزيد من ضُعف جيش دينيرس المُنهك والجريح ويولد فينا شعور بأن دينيرس لن تفوز بمعركتها ضد سيرسي.
مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
لحظة وصول دينيرس مع تنانينها
بعد تدمير الأسطول أسرت سيرسي ميساندي وأدخلت جميع سُكانها إلى قلعة ريد كيب وهية خطة ذكية لكي لاتحرق دينيرس الجنوب على بكرة أبيه وتقتل الأف الأبرياء.
تواجهة دينيرس وسيرسي في أمل أن تطلب من سيرسي تسليم العرش بدون تعريض حياة الأبرياء والأطفال والنساء إلى خطر مهول فتقدم مساعد سيرسي ومساعد دينيرس وتبادلو الحديث وهنا كان لكلً منهم دوره في اللعب في الكلمات حيث طلب تيريون منهُ أن تُسلم سيرسي نفسها وهو طلب منهُ أن تُسلم دينيرس نفسها والحديث كان قوي والرد كان بالمثل فتقدم تيريون تجاه سيرسي لانيستر فلموا الرماة أسهمهم ورفعت سيرسي يدها ولكن بعد وقت مُعين أمرتهم بعدم الإطلاق وهنا دار حديث درامي مابين تيريون وسيرسي حيثُ قال لها بأنهُ يعلم أنها لاتكترث لشعبها مهما حصل لهُ ولكن طلب منها أن تكترث لنفسها ولجنينها.
مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
ميساندي قبل إعدامها
هُنا نزلت دموع سيرسي فمسكت يد ميساندي وقالت لها قولي كلمات الأخيرة (الموقف كان صعب جداً ومؤثر) فقالت ميساندي "Missandei" لدينيرس "Dracarys" أي أحرقيهم عن بُكرة أبيهم فتقدم ذا ماونتن لها وقطع رأسها وهنا تألمت دينيرس وثارة غضباً على مقتلها ولكن أكثر مايُحزنني هو عشيقها غري ورم "Greyworm" الذي تأثر جداً بمقتلها. هُنا أظهرت سيرسي عدم الرحمة والتحدي وكأنها تتكهن بفوزها في المعركة على داني وكعادة سيرسي يقتلها غرورها ولكن دائماً ما تجد حلولها الوحشية (فجرت وأحرقت المعبد ومن فيه عن بكرة أبيه عندما أنقلب الكاهن الأعلى ضدها بوحشية).
مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
دينيرس وغري ورم بعد مقتل ميساندي 
هذا هو فشل التفاوض. فقدت دينيرس كل من راهاجال وميساندي وكان هدفها كرسي حديدي أمامها.
هل ستتقاضى المسؤولية و "تحرقهم جميعًا" حتى الرجال والنساء والأطفال في King's Landing الذين لجأوا إلى Red Keep؟ حتى لو كانت تتهمها فكيف سينجو تنينها الباقي وهي تطير عبر أسوار المدينة المحصنة الآن بالنشاب؟ أم أنها ستبتلع غضبها وتستمع إلى مستشاريها وتضع خطة أفضل؟
مُلخص الحلقة الرابعة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
لحظة إعدام ميساندي
مع ترك حلقتين أخرتين لإتمام هذه الملحمة الملحمية فإن المسرح مهيأ للحرب التي لا مفر منها.
يوحي لنا الفيديو التشويقي للحلقة الخامس من الموسم الثامن لمسلسل GOT أن دينيرس ستتراجع وتنتظر قدوم جون سنو مع بقية الجيش وأنا متأكد من حصول أمر مفاجئ لنا جميعاً في الحلقة القادمة من قيم أوف ثرونز.

العرض التشويقي للحلقة الخامسة من الموسم الثامن لمسلسل Game Of Thrones


ربما ستخيب جميع توقعاتنا فمن كان يتوقع أن تنيناً سيموت ومن كان يعلم أن سيرسي ستنصب فخ هذه عادة مسلسل صراع العروش أن يُفاجئك بأشياءً لاتخطر على البال ولهذا السبب أفضل عدم التكهن بالأحداث القادمة لأنك لن تُفلح بها ولن تحصل كما تتوقع.
إقرأ أيضاً: مُلخص الحلقة الخامسة من الموسم الثامن لمُسلسل Game Of Thrones
الاسمبريد إلكترونيرسالة