القائمة الرئيسية

الصفحات

إنترنت الأشياء يعاني بسبب نقص المهارات الأمنية

إنترنت الأشياء يعاني بسبب نقص المهارات الأمنية
تنفجر صناعة إنترنت الأشياء (IoT) ، لكن هذا "الانفجار" يمكن أن يعوقه النقص الحاد في المواهب للمساعدة في التنمية المستقبلية.
هذا وفقًا لتقرير جديد صادر عن Experis والذي يحلل حالة سوق العمل بين شركات التكنولوجيا. يزعم التقرير أن عدد أدوار الأمن السيبراني المعلن عنها في الربع الأخير من عام 2018 قد ارتفع بنسبة 10 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي و 16.6 في المائة مقارنة بالربع السابق.
في الوقت نفسه انخفضت الرواتب في حين ارتفعت المعدلات اليومية للمقاولين. وهذا يقود Experis إلى استنتاج أن الشركات تبحث عن "حل سريع" بدلاً من حل طويل الأجل لمشاكل الأمن السيبراني الخاصة بهم.
أما بالنسبة إلى صناعة إنترنت الأشياء على وجه الخصوص فإن Experis تقول إنها سوق عمل "أصغر بكثير" لكن لا يزال الطلب ارتفع بنسبة 48.8 في المائة في الربع الأخير من عام 2018.
يقول التقرير إن الشركات تحتاج إلى أن تكون مبدعًا لأن فجوة المهارات قد تنتج بعض الصداع الخطير.
"يوفر إنترنت الأشياء فرصًا كبيرة للمؤسسات ، إذا كانت لديها أسس الأمان السيبراني الصحيحة للاستفادة من الابتكارات الجديدة بأمان."
وقال مارتن إوينغز مدير الأسواق المتخصصة في إكسبيسيز:
يمكننا أن نرى أن هناك طلب قوي على المواهب العليا ، لكن السوق تكافح من أجل مواكبة ذلك.
"يتعين على الشركات أن تكون مبدعة وتتخذ مقاربة مختلطة لاستراتيجيات اكتساب المواهب لديها - الاستفادة من سوق المقاولين لبناء فريق مختلط من العمال الدائمين والمؤقتين. من خلال القيام بذلك ، يمكنهم الوصول بشكل سريع إلى المهارات التي يحتاجونها في الوقت الحالي ، مع أخذ نظرة طويلة الأجل من خلال بناء قدرات دائمة واستثمار الوقت اللازم لتمكين التطوير الاستراتيجي. "

يقول التقرير إن مهندسي الأمن والمستشارين والمحللين هم الأكثر طلبًا. مع الوظائف المتعلقة بإنترنت الأشياء هناك حاجة ماسة إلى مهندسي البرمجيات والمهندسين المعماريين التقنيين والمديرين والمختبرين.
إقرأ أيضاً: بشر أذكى و مدن أذكى كذلك مع إنترنت الأشياء (IoT)
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.