أخر الاخبار

جوجل تخفِّض ضريبة المطورين في برنامج الاشتراك في متجرها إلى 15%

جوجل تخفِّض ضريبة المطورين في برنامج الاشتراك في متجرها إلى 15%

توحد الضريبة على المطورين بين المتاجر، شيءٌ مريب ومثير للشكوك خصوصاً بين أكبر متجري تطبيقات في العالم؛ App Store و Google Play اللذان يأخذان 30% مما يجنيه المطورين، ويتركون 70% لهم. صمت المطورون فمن الجانب الإيجابي، 30% خيراً من 50%، ولكن إلى متى الصمت؟ من سيثور على هذه الرسوم الباهظة ويعارض هذي السياسة؟ حسناً، الثورة هذه تتطلّب مطور ألعاب كبير يجني ملايين الدولارات ويعطي الملايين منها لجوجل وآبل (30%)، هذا البطل المنشود هو مطوّر الألعاب الشهير Epic Games الذي أصبح "صوت المطورين" الرافض لهذه السياسة والثائر بوجه عمالقة التكنولوجيا.

الآن جوجل قررت إحداث تغييرات في ما يسمى بـ "ضريبة المطور"، التي انتهجت تقسيم الإيرادات بنسبة 70/30، والذي بات معياراً واقعياً. منح 30% قد يكون أمراً لا بأس به في بعض المنصّات كـ Steam التي قررت مؤخراً "حظر الألعاب القائمة على البلوكشين"، ولكن في سوق تطبيقات الجوّال يكون الأمر مزرياً، وقد أضرَّ بالمطورين لسنوات عديدة، خصوصاً أولئك الذين باعوا تطبيقاتهم بمتوسط ​​سعر 4.99 دولار أو حتى أقل.

وقد يكون الأمر أسوأ بالنسبة للتطبيقات والخدمات التي قد تأتي أرباحها على أساس شهري أو سنوي. ولكن تحاول الشركات أمثال جوجل وآبل إصلاح هذه الجزئية عبر الدفع بنموذج الاشتراك باعتباره إستراتيجية أكثر قابلية للتطبيق واستدامة مقارنة بالدفعات لمرة واحدة للتطبيقات. ومن أجل تحفيز هذا النموذج، قررت جوجل جعل الأمر أكثر جاذبية للمطورين عن طريق خفض الضرائب التي يتعين عليهم دفعها.

اعتباراً من شهر يناير من العام المقبل، سيتم تخفيض رسوم الخدمة أو أي شيء يتم بيعه عبر متجر Google Play من 30% إلى 15%، مما يعني أن المطورين والناشرين سيأخذون 85% من أيّ إيراداتٍ يجنونها. 

يأتي هذا التغيير في أعقاب خطوة كبيرة أخرى اتخذت في أبريل الماضي عندما خُفضت الرسوم إلى 15% لأوّل مليون دولار من عائدات مطور البرامج فقط.

ليس ذلك فقط، بل تقوم جوجل أيضاً  بتغييرات على بعض الأرقام الخاصة بناشري الكتب الإلكترونية وخدمات بث الموسيقى. سيمكنهم تخفيض رسوم الخدمة إلى 10%، ولكن فقط إذا شاركوا في برنامج Google Play Media Experience. 

تقول جوجل إن هذا البرنامج يشجع الناشرين على استهداف معظم أو كل الأجهزة التي يتوفر بها نظام الأندرويد، مع التأكد من وجود نفس التجربة والمحتوى في السيارات وأجهزة التلفزيون وحتى الساعات الذكية.

Mohamed Sattar
كاتب المقال : Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لممارسته بحباً كبيراً.



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-