القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: من الأقوى؟

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: من الأقوى؟
أطلقت آبل مؤخراً سلسلة الآيفون 13، والتي تضمّنت معالجاً جديداً؛ A15 Bionic. في هذه المقالة سنقارن بين معالج آبل ومعالج كوالكوم سناب دراغون 888، حيث هذان الاثنان هما الأشد تنافساً. لنرى أيّ المعالجات هو الأقوى من الشركتين الأمريكيتين.

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: المقارنة

في هذه المقارنة، سنركز على قوّة كل من المعالجين في الأداء والرسوميات وتعلّم الآلة والذكاء الاصطناعي لنستنج أخيراً من الأفضل بينهم بناءاً على التقييمات التي سنحصل عليها من المعالجين في المهام التي ذكرتها.

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: وحدة المعالجة المركزية

A15 Bionic: المعالج بمعمارية 5 نانومتر، ويضم ستة نوى؛ 2 نوى للأداء العالي مسجَّلة بسرعة 3.2 جيجاهرتز، و 4 نوى محافظة للطاقة مسجَّلة بسرعة 1.8 جيجاهرتز. ويوفّر المعالج ذاكرة مخبئية (L2 cache) بحجم 8 ميجابايت.

Snapdragon 888: المعالج بمعمارية 5 نانومتر، ويضم ثمانية أنوية؛ نواة Cortex-X1 عالية الأداء مسجَّلة بسرعة 2.84 جيجاهرتز، ثلاثة أنوية Cortex-A78 متوسطة الأداء مسجَّلة بسرعة 2.42 جيجاهرتز، أربعة أنوية Cortex-A55 محافظة للطاقة مسجَّلة بسرعة 1.8 جيجاهرتز. أمّا الذاكرة المخبئية فهيّ كالآتي: 

  • L1 cache بحجم 512KB
  • L2 cache بحجم 1MB
  • L3 cache  بحجم 4MB

من الفائز في نقطة وحدة المعالجة المركزية؟ لندع اختبارات GeekBench تحدد ذلك:

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: من الأقوى؟
تذهب هذه النقطة لآبل بفارق بعيد عن كوالكوم؛ حيث حقق البايونيك 1756 نقطة في الاختبار أحادي النواة و 4838 نقطة في الاختبار متعدد النواة، بينما حقق السنابدراغون 1145 نقطة في الاختبار أحادي النواة، و 3731 نقطة في الاختبار متعدد النواة.

آبل 1 - 0 كوالكوم

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: وحدة معالجة الرسوميّأت

A15 Bionic: يضم المعالج وحدة معالجة رسوميّات (GPU) رباعية النواة. لا تتوفر المعلومات بالطبع.

Snapdragon 888: معالج الرسوميّات هنا هو Adreno 660 المسجَّل بسرعة 840 ميجاهرتز.

هذه النقطة صعبة قليلاً ولكن لا يوجد ما هو صعبٌ معنا، فقط ركّز؛ معالج الرسوميّات في معالج A15 يقال أنه يحقق مكاسب في الأداء تصل إلى 30% مقابل البايونيك السابق.
البايونيك السابق (A14) حقق 132 نقطة في اختبار GFX Manhattan ES 3.1، والسناب 888 حقق 122 نقطة.
لذا من الآمن قول أن البايونيك يتفوق على الأقل بنسبة 20% (قارنّا هنا المعالج الرباعي النواة في الآيفون 13/13 مني وليس الخماسي النواة في الآيفون 13 برو/13 برو ماكس).
بلا أدنى شك هذه النقطة لصالح آبل.

آبل 2 - 0 كوالكوم

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: معالج إشارة الصور

A15 Bionic: تُـبقي آبل العديد من الأشياء غامضة، ومعالج إشارة الصور أحد تلك الأمور الغامضة. لكن الشركة قالت إن A15 Bionic يأتي مزودًا بمعالج إشارة صور مصمم حديثاً يقوم بعمل رائع مع التصوير الفوتوغرافي. معالج ISP هذا قادر على تصوير مقاطع فيديو 4K HDR Dolby Vision بسرعة 60 إطاراً في الثانية، ويدعم تصوير ProRes RAW بدقة 4K بمعدّل 30 إطاراً في الثانية.

Snapdragon 888: يتضمن المعالج، معالج إشارة الصور Spectra 580 ISP. يدعم هذا المعالج المستشعرات لغاية 200 ميجابكسل، ويدعم تصوير الفيديو بدقّة 8K بمعدل 30 إطاراً في الثانية.

باتت معالجة الصور تلعب دوراً هامّاً في الصورة النهائية، ولتعلم الآلة والذكاء الاصطناعي دوراً هاماً في الصورة النهائية وحدَّتها وألوانها. النتيجة: أعتذر عن تقديم نتيجة هنا، لا أستطيع حسم أيهما الأفضل، فمن حيث الأرقام لديك 8K في السناب، ولكن الصيغ لديك ProRes RAW في البايونيك، والنظام له دوراً هاماً في التصوير أيضاً فلا يمكنني الجزم من الأفضل بين الاثنين في التصوير الفوتغرافي.

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة

A15 Bionic: لدينا هنا محرك عصبي جديد مكوّن من 16 نواة، ويمكنه أداء 15.8 TOPS

Snapdragon 888: يضم هذا معالج Hexagon 780 DSP ويمكنه أداء ما يصل إلى 26 TOPS.

الفارق واضح جداً لصالح كوالكوم على آبل فيما يخص الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة.

آبل 2 - 1 كوالكوم

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: المودم والتقنيات اللاسلكية

A15 Bionic: تم التكهن بأن آبل قد استخدمت مودم Qualcomm X60 5G، على العموم يدعم المعالج شبكات الجيل الخامس والواي فاي 6 والبلوتوث 5.0.

Snapdragon 888: المودم هنا هو نفسه (X60)؛ يدعم المعالج شبكات الجيل الخامس والواي فاي 6 والبلوتوث 5.2.

النقطة هذه تذهب إلى كوالكوم بطبيعة الحال.

آبل 2 - 2 كوالكوم

A15 Bionic مقابل Snapdragon 888: من الفائز؟

كانت تلك هي المقارنة المتعمقة بين A15 Bionic و Snapdragon 888. لآبل الريادة في وحدة المعالجة المركزيّة ووحدة معالجة الرسوميّات، ولكوالكوم الريادة في تقنيات الاتصال والذكاء الاصطناعي، أما الفائز فهو من ستحدده أنت! نعم، أنت ستحدد من الفائز وفقاً لمتطلبات استخدامك فالنتيجة التي خرجنا بها نقطتين (2) للمعالجين. ولكني أظن أنك ستختار البايونيك لأنه يتفوق في أهم نقطتين؛ CPU و GPU، واللذان قد يكونان أهم نقطتان.

آمل أن يسد معالج كوالكوم القادم الفجوة بينه وبين البايونيك.

بالمناسبة يمكنك القاء نظرة على: آيفون 12 مقابل آيفون 13: من الأفضل؟

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لممارسته بحباً كبيراً.