القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

من الأفضل شاشة OLED أم LTPO؟

من الأفضل شاشة OLED أم LTPO؟
كلما كان الهاتف أكثر كفاءةً في استهلاك الطاقة كان ذلك عاملاً جاذباً ومفيد عملياً للمستخدمين فمَن مِنا لا يودّ أن يصمد هاتفه معه طِوال اليوم بشحنةً واحدة. هذه هي بالضبط الفكرة وراء تقنية الشاشات LTPO التي تستخدمها سامسونج وآبل وون بلس مؤخراً مع سلسلة OnePlus 9 Series (الشاشات من سامسونج).
من الأفضل شاشة OLED أم LTPO؟
ون بلس 9 برو

لنتعرَّف معاً على هذه التقنية المثيرة.

ما هي شاشات LTPO؟

يرمز LTPO إلى "أكسيد متعدد البلورات منخفض الحرارة" ويشير إلى نوعٍ معينٍ من تقنية اللوحة الخلفية التي تظهر في شاشات OLED. يرمز OLED إلى "الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء"، وهو نوعٌ فريدٌ من شاشات العرض ذاتية الانبعاث الموجودة في كل شيء بدءاً من الساعات الذكية إلى الهواتف الذكية والشاشات المنزلية الأكبر حجماً.

تستخدم شاشات الأُوليد عادةً السيليكون متعدد الكريستالات منخفض الحرارة (LTPS) للترانزستورات ذات الأغشية الرقيقة (TFTs) التي تشكّل اللوحة الخلفية للشاشة. عبر الاستفادة من LTPS وأكسيد الزنك الغاليوم الإنديوم (IGZO)، يمكن لشركة آبل استخدام مزيجاً من تقنية LTPS و LTPO لتقديم مزايا جديدة مع الحفاظ على قابلية الإنتاج للاستمرار.

يتم كل هذا بهدف إنتاج شاشات يمكنها تغيير معدَّل تحديثها. استخدمت آبل تقنية الشاشات هذه في ساعات Apple Watch Series 4، لكن الفوائد الحقيقية لم تُشاهد حتى إطلاق ساعات Apple Watch Series 5 التي توفّر خاصية Always-on Display.

من الأفضل شاشة OLED أم LTPO؟
Apple Watch Series 4

تعدّ تقنية LTPO بمثابة اختراق تقنياً مميزاً لأنها لا تتطلب مكوناتٍ إضافية بين وحدة التحكم في الشاشة ووحدة معالجة الرسوميات (GPU) للسماح بمعدَّل تحديثٍ ديناميكيٍ.

في حين أن LTPO هي تقنية طوَّرتها آبل (والتي تمتلك براءات الاختراع الخاصة بها لهذه التقنية)، إلا أن سامسونج تعمل أيضاً على تقنية شاشات مشابهة لن تتطلب منها دفع إتاوات لأحد منافسيها الرئيسيين كـ آبل. يُعرف إصدار سامسونج باسم "أكسيد الهجين والسيليكون متعدد الكريستالات" (HOP).

ما الفوائد التي تجلبها تقنية LTPO؟

شاشة الهاتف الذكي هي الجزء الأكثر استهلاكاً للطاقة من أيّ جزءٌ آخر، وعلى الرغم من أن شاشات OLED أكثر كفاءة من نظيراتها من شاشات العرض البلوري السائل (LCD)، إلا أنها لا تزال تستهلك جزءاً كبيراً من عمر البطارية مقارنةً بالمكونات الأخرى (كالواي فاي، بلوتوث، الخ..).

تتمثل الميزة الرئيسية لتقنية LTPO في تقليل استهلاك الطاقة هذا عن طريق تغيير معدَّل التحديث بما يناسب الاستخدام. هذه هي بالضبط الطريقة التي تمكَّنت بها آبل من إنشاء ساعات Apple Watch Series 5 (وخليفتها).

من الأفضل شاشة OLED أم LTPO؟
Apple Watch Series 5

يشير مصطلح معدل التحديث "Refresh Rate" إلى عدد المرات التي يتم فيها تحديث الشاشة في الثانية ، ويقاس بالتردد بالهرتز (Hz). تستخدم معظم الهواتف الذكية شاشات بمعدَّل تحديث يبلغ 60 هرتز، على الرغم من توفر طرازات بمعدّل تحديث 120 هرتز (وتنتج آبل نفسها جهاز iPad "ProMotion" الذي يستخدم معدَّل تحديثٍ أعلى).

من الأفضل شاشة OLED أم LTPO؟
آبل آيباد 2020

معدل التحديث الأعلى يجعل تجربة المستخدم أكثر استجابةً وأكثر سلاسةً على حساب كفاءة الطاقة. ولكن من خلال تغيير معدَّل التحديث إلى 1 هرتز (إطار واحد في الثانية)، يمكن الحفاظ على الطاقة نظراً لأن الشاشة تقدم طلبات وتغييرات أقل على ما هو معروض على الشاشة.

على سبيل المثال، عندما يتلقى هاتفك إشعاراً، فإنه يضيء لإعلامك. خلال هذه الفترة، من غير المحتمل أن تكون هناك أية أجسام متحركة على الشاشة. ومن خلال خفض معدَّل التحديث، لن يتمَّ استهلاك طاقة البطارية بأي شكل من الأشكال. عندما تلتقط هاتفك للتحقق من الإشعار، يمكن استعادة معدَّل التحديث إلى تردد أكثر ملاءمة للاستخدام وهذا يتمُّ تلقائياً.

يمكن استخدام هذه التقنية ديناميكياً في جميع أنحاء نظام التشغيل. على سبيل المثال، إذا كان جهازك يعرض شاشة "التشغيل الآن" لبودكاست أو موسيقى، فيمكن خفض معدَّل تحديث الشاة بشكل كبير لأنَّك لست بحاجةً لمعدَّل تحديثٍ عالٍ. من الناحية النظرية، يمكن للألعاب التي تستفيد من معدلات الإطارات العالية "طلب" استخدام 120 هرتز بالكامل لتوفير السلاسة واللعب بـ 120 إطار (إن كانت معالجات CPU و GPU قادرةً على توفيرها).

نظراً لأن آبل تدير نظام بيئي مغلق فيمكنها الإبداع بالتنسيق، يمكن للشركة "فرض" معدَّلات تحديث أكثر كفاءة في ظروف معينة مثل عند عرض شاشة القفل أو إجراء مكالمة فيديو. يمكن لمستشعرات FaceID معرفة ما إذا كنت تنظر إلى الشاشة أم لا، وهنا يكون من الممكن تقليل معدلات التحديث عندما يرى نظام التشغيل أن لا أحد يشاهد.

ما هيَّ الأجهزة التي تستخدم شاشات LTPO؟

كان أوَّل جهاز استفاد حقاً من المزايا التي توفرها تقنية LTPO هو ساعة Apple Watch Series 5. أحدثت الساعة الذكية ضجَّةً عن عن تقنية العرض "Always-on Display"، مع معدَّل تحديث يمكن أن يصل إلى 1 هرتز.

وتشير التسريبات أن هذه اتقنية من الممكن رؤيتها في أجهزة الآيفون القادمة في المستقبل القريب.

وفي الوقت نفسه، فإن شاشات LTPO التي تستخدم تقنية HOP من سامسونج موجودة بالفعل. اقتصرت شاشات العرض هذه على الأجهزة الرائدة مثل Samsung Galaxy Note 20 Ultra و Galaxy S21 Ultra. أشار تحليل للشاشة المستخدمة في S21 Ultra إلى "تحسيناتٍ هائلة في الكفاءة" من حيث استهلاك الطاقة.

من الأفضل شاشة OLED أم LTPO؟
Samsung Galaxy Note 20 Ultra

ختاماً، تقدم تقنية LTPO خطوة مثيرة إلى الأمام للأجهزة المحمولة مثل الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء. لا يمكن ملاحظة هذه التحسينات على الفور من حيث جودة الشاشة المحسَّنة بشكل واضح، ولكنها تقدِّم مكاسب في الكفاءة من شأنها أن تساعد في تحسين عمر البطارية. يبقى أن نرى مدى انتشار شاشات LTPO.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.