القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

لندن تنشر أسطولاً كاملاً من مركبات النفايات الكهربائية

لندن تنشر أسطولاً كاملاً من مركبات النفايات الكهربائية
ستشكّل المركبات التي تديرها شركة فيوليا (Veolia) الدولية، أول أسطولٍ بريطانيٍ لإعادة التدوير والانبعاثات الصفرية وجمع النفايات، وستقوم بجمع نفايات السكّان وإعادة التدوير في Square Mile.

تدعي شركة City of London Corporation أنها أوّل سلطةٍ في المملكة المتحدة تدير أسطولاً كاملاً من مركبات جمع النفايات الكهربائية (ERCVs) بعد تجارب التكنولوجيا الجديدة.

سيُجمِّع الأسطول المكوّن من خمس مركباتٍ عديمة الانبعاثات، نفايات السكّان وإعادة تدويرها في منطقة سكوير مايل بالعاصمة.

إعادة التدوير بفضل بالتكنولوجيا

سيتم تشغيل مركبات النفايات الكهربائية من قبل شركة Veolia، والتي تقدِّم عمليات إعادة التدوير القائمة على التكنولوجيا وتجميع النفايات وتنظيف الشوارع وعمليات الخدمات الإضافية.

سيتم تشغيل الشاحنات الجديدة التي يبلغ وزنها 18 طناً و 26 طناً بواسطة بطاريات الليثيوم أيون، بدلاً من الديزل، وستساعد في استمرار خفض تلوث الهواء في المدينة. مصممةً للبيئات الحضرية ذات الطرق القصيرة، يمكن للمركبات إكمال دوريةً كاملةً بشحنةً واحدة وستبدأ جولاتها الأولى هذا الشهر.

ستساعد هذه المركبات الجديدة في تقليل تلوث الهواء في المدينة وتحسين البيئة. 

قال كيث بوتوملي، رئيس لجنة البيئة، في شركة سيتي أوف لندن كوربوريشن، إن مركبات أسطولنا ابعثت حوالي 400 طن من ثاني أكسيد الكربون في 2018-2019، لذا فإن هذا التغيير في الأسطول له أهميةً كبيرة.

"نأمل أن تشجع هذه الخطوة السلطات المحلية في جميع أنحاء البلاد على أن تحذو حذوها في ظل الحاجة الملحة للتعامل مع الهواء السام".

ذكرت الشركة أن "التشغيل أولاً" سيتم تحقيقه باستخدام تقنياتٍ مبتكرةٍ جديدةٍ لكل من البنية التحتية للشحن والمركبات، والتي ستجمع ما يقدر بنحو 20 ألف طن من نفايات السكان وإعادة التدوير في سكوير مايل على مدى السنوات الست المقبلة.

وأضاف باسكال هوريت، المدير الإداري لبلدية فيوليا المملكة المتحدة: 

"يفتح هذا الحل الكهربائي الجديد إمكانيات جديدة لهواء أنظف في المدن، مع إمكانية إعادة شحن المركبات باستخدام الكهرباء المتولدة من النفايات التي تحملها عبر مرافق استعادة الطاقة".

"إنه يمثل خطوة كبيرة إلى الأمام نحو أهداف خالية من الكربون ويسلط الضوء على كيف يمكن للسلطات المحلية دفع الاستدامة والتصدي للتحديات البيئية."

تقدم الشركة عِـدَّة إجراءاتٍ أخرى لمحاربة الهواء السام في لندن. وهي تقوم بتجربة أول شارعٍ خالٍ من الانبعاثات على مدار 24 ساعة/ 7 أيام في المملكة المتحدة في Beech Street وتخطط لتحويل أجزاء أخرى من Square Mile إلى مناطق خالية من الانبعاثات بحلول عام 2022.

أفادت الشركة أيضاً أن تطبيق CityAir الخاص بها يوفر لـ 35000 من سكان لندن طرق سفر منخفضة التلوث وقد قدَّمت مشروع قانون للحد من الانبعاثات والذي من شأنه أن يمنح السلطات المحلية في العاصمة صلاحياتٍ جديدةٍ صارمةٍ لمعالجة تلوث الهواء الناجم عن الغلايات وآلات البناء ومولدات الديزل.

أعلن مجلس الإدارة عن إستراتيجية العمل المناخي، والتي ستجعل صافي انبعاثات الكربون صفر ميل مربع بحلول عام 2040، أي قبل 10 سنوات من أهداف الحكومة.

كجزءٍ من الخطط، التزمت الشركة بتحقيق صافي انبعاثات كربونية صفرية من عملياتها بحلول عام 2027 و 2040 عبر استثماراتها وسلسلة التوريد الخاصة بها.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.