القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

يوتيوب سيرفع الحظر عن قناة ترامب عندما ينخفض ​​خطر العنف!

يوتيوب سيرفع الحظر عن قناة ترامب عندما ينخفض ​​خطر العنف!
قالت الرئيسة التنفيذية لشركة يوتيوب، سوزان وجسيكي، يوم الخميس 4 مارس / آذار، إن YouTube سترفع تعليقها على قناة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عندما تحدد أن خطر العنف في العالم الحقيقي قد انخفض.

علق موقع يوتيوب قناة ترامب لانتهاكها سياسات مناهضة للتحريض على العنف بعد هجوم أنصار الرئيس السابق على مبنى الكابيتول في يناير / كانون الثاني.

وقالت وجسيكي في مقابلة مع رئيس مركز أبحاث أتلانتيك كاونسل: 

"ظلت القناة معطلة بسبب خطر التحريض على العنف". 

وقالت إن التحذيرات الأخيرة التي وجهتها شرطة الكابيتول بشأن هجوم جديد محتمل يوم الخميس أظهرت أن "خطر العنف المتزايد لا يزال قائماً".

قالت وجسيكي إن YouTube سيحدد مخاطر العنف من خلال النظر في إشارات مثل البيانات والتحذيرات الحكومية، وزيادة إنفاذ القانون في جميع أنحاء البلاد والخطاب العنيف على المنصة نفسها.

في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير، حظرت شركات التواصل الاجتماعي بما في ذلك Twitter Inc و Facebook Inc حسابات ترامب على منصاتها. حظر تويتر لترامب دائم، ولكن فيسبوك أرسل القضية إلى مجلس الرقابة المستقل ليقرر ما إذا كان يجب إلغاء حظر حسابات ترامب.

قالت وجسيكي "سنعيد تشغيل الحساب". "ولكن سيحدث عندما نرى انخفاض إنفاذ القانون في العواصم في الولايات المتحدة، إذا لم نشاهد تحذيرات مختلفة صادرة عن الوكالات الحكومية، فستكون هذه كلها إشارات لنا بأنه سيكون من الآمن إعادة تشغيل القناة ".

ولم يرد المتحدث باسم ترامب جيسون ميلر على الفور على طلب للتعليق.

تم تشديد الإجراءات الأمنية حول مبنى الكابيتول يوم الخميس بعد أن حذرت الشرطة من أن إحدى الميليشيات قد تحاول مهاجمتها لتحديد موعد رئيسي في تقويم نظرية مؤامرة QAnon التي لا أساس لها من الصحة.

بموجب سياسات YouTube، إذا تعرض الحساب لثلاث "مخالفات" في فترة 90 يوماً فسيتم إنهاؤه. تعليق حساب ترامب لمدّة أسبوع على الأقل، كان لأنه حصل على المخالفة الأولى. قام YouTube أيضًا بتعطيل التعليقات الموجودة أسفل مقاطع الفيديو على القناة إلى أجلٍ غير مسمى.

تعرضت شركات وسائل التواصل الاجتماعي الكبرى لضغوط للحد من نظريات المؤامرة والخطاب العنيف وغيرها من الانتهاكات على مواقعها.

قال تقرير صادر عن شراكة نزاهة الانتخابات، وهو تحالف من باحثي المعلومات المضللة، في تقرير صدر هذا الأسبوع أن YouTube وفر مساحة لمعلومات مضللة بالفيديو لتتم مشاركتها بسهولة عبر منصات متعددة وأن هذا المحتوى يعمل على توفير "دليل" للروايات المضللة.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.