القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

لجنة الاتصالات الفيدرالية تحدد 5 شركات صينية تشكل تهديداً للأمن القومي

لجنة الاتصالات الفيدرالية تحدد 5 شركات صينية تشكل تهديداً للأمن القومي
حددت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) 5 شركاتٍ صينية على أنها تشكل تهديداً للأمن القومي بموجب قانون عام 2019 الذي يهدف إلى حماية شبكات الاتصالات الأمريكية.

وقالت لجنة الاتصالات الفيدرالية إن قائمة الشركات تشمل: 

  1. Huawei Technologies 
  2. ZTE 
  3. Hytera Communications 
  4. Hangzhou Hikvision Digital Technology
  5. Zhejiang Dahua Technology

يتطلب القانون الصادر عام 2019 من لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) تحديد الشركات التي تنتج معدات وخدمات الاتصالات "التي تبين أنها تشكل خطراً غير مقبول على الأمن القومي للولايات المتحدة".

وقالت رئيسة لجنة الاتصالات الفيدرالية بالإنابة جيسيكا روزنوورسيل في بيان: 

"توفر هذه القائمة إرشادات ذات مغزى من شأنها ضمان أنه مع بناء شبكات الجيل التالي في جميع أنحاء البلاد، فإنها لا تكرر أخطاء الماضي أو تستخدم معدات أو خدمات من شأنها أن تشكل تهديدًا للأمن القومي للولايات المتحدة أو بأمن وسلامة الأمريكيين ".

استخدم قانون 2019 معايير من مشروع قانون تفويض الدفاع الذي حدد سابقاً الشركات الصينية الخمس. في أغسطس 2020، أصدرت الحكومة الأمريكية لوائح تمنع الوكالات من شراء سلع أو خدمات من أي من الشركات الصينية الخمس.

وفي عام 2019، وضعت الولايات المتحدة شركتي Huawei و Hikvision وشركاتٍ أخرى على قائمتها السوداء.

في العام الماضي، صنّفت لجنة الاتصالات الفيدرالية شركتي Huawei و ZTE كشركات مهددةً للأمن القومي لشبكات الاتصالات - وهذا يمنع الشركات الأمريكية من الاستفادة من تمويل حكومي بقيمة 8.3 مليار دولار لشراء معدات من الشركات.

رفضت هواوي التعليق على تمييز لجنة الاتصالات الفيدرالية الجديد. بينما قالت Hikvision إنها عارضت بشدة قرار لجنة الاتصالات الفيدرالية "وهي تدرس جميع الخيارات حول أفضل طريقة للتعامل مع هذا التمييز غير المؤكد. Hikvision لا تنتمي إلى قائمة شبكات الجيل التالي." ولم تعلق الشركات الثلاث الأخرى على التمييز الجديد.

أنهت لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) في كانون الأول (ديسمبر) القواعد التي تطلب من الشركات المزودة بمعدات ZTE أو Huawei "نسخ واستبدال" تلك المعدات. وقد أنشأت برنامجاً لسداد تكاليف هذا الجهد، ووافق المشرعون الأمريكيون في ديسمبر على 1.9 مليار دولار لتمويل البرنامج.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.