القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

"سيارةٌ رائعة".. بيل غيتس يتحدّث عن سيارات تيسلا

"سيارةٌ رائعة".. بيل غيتس يتحدّث عن سيارات تيسلا
Tesla الماركة الشهيرة للسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة والجميلة ولكنَّ المؤسس المشارك لشركة مايكروسوفت السيّد بيل غيتس (Bill Gates) وعلى الرغم من أنّهُ يحبها ألّا أنّه كشف مؤخراً في مقابلةًٍ على تطبيق الدردشة الصوتية Clubhouse أنه لا يقود سيارةً من سيارات تيسلا. 

تم تخصيص جزءٌ كبير من المقابلة لمناقشة كتاب غيتس الجديد "How To Avoid A Climate Disaster" وتحدث باستفاضة عن التقنيات المختلفة التي يمكن أن تسهم في معالجة تغير المناخ. وهذا هو ما طرح موضوع تيسلا.

نظرًا لأن غيتس قلص مشاركته مع مايكروسوفت على مدار 15 عاماً، فقد ركّز بشكلٍ متزايدٍ على مجموعةٍ متنوعةٍ من الأسباب ومن بينها تغير المناخ. ويحدد كتابه حول هذا الموضوع، والذي صدر الشهر الماضي، "خطة لكيفية وصول العالم إلى انبعاثات الغازات الدفيئة إلى الصفر في الوقت المناسب لتجنب كارثةٌ مناخية".

في حين أوضح أن هناك حاجةً إلى بذل جهدٌ أكبر بكثير لتقليل الانبعاثات في المناطق الصناعية مثل استخدام الأسمنت والصلب، أشار غيتس إلى أنه تم التركيز بشكلٍ أكبر ولكن أقل تأثيراً على التخفيضات على المدى القريب مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية والسيارات الكهربائية، على الرغم من أنّه قال إن هذه ستكون مطلوبةًً أيضاً في النهاية. بالاطلاع على إشارة غيتس للسيارات الكهربائية وأنه قاد واحدةً، سأل المستضيف عما كانت تلك، فأجاب: "إنها ليست سيارة لكل شخص - إنها تسمى بورش تايكان توربو".

بيل جيتس يتحدّث عن بورش وتيسلا

"سيارةٌ رائعة".. بيل غيتس يتحدّث عن سيارات تيسلا
بعد أن وصف سيارة تايكان بأنها "ممتعة"، أوضح غيتس أن سبب اختياره لها كان شخصياً ولكنه أوضح أنّه لم يكن بأي حالٍ من الأحوال ضد تيسلا. وقال: 

"تيسلا سيارةٌ رائعة". "لقد اشتريت سيارات تيسلا للأقارب.. الشركة التي بذلت الكثير للسيارات الكهربائية وقامت بعمل رائع هي Tesla."

بعد تعرضه لضغوط من المستضيف حول مدى سهولة لحاق شركات صناعة السيارات الأخرى بـ Tesla، لم يقدم بيل غيتس إطاراً زمنياً لكنه أشار إلى أنه لا يعتقد أنَّ السيارات الكهربائية ستكون لصالح شركةٍ واحدة:

"لا أعتقد أنه سيكون هناك شركةٌ واحدة للسيارات الكهربائية". "لقد تأثرت جدًا بأن جنرال موتورز قالت إنها ستتوقف عن تصنيع سيارات البنزين بحلول عام 2035. إن مقدار الإبداع من قبل جميع شركات السيارات التي تشارك في هذا - جزئيًا لأن تيسلا أظهرت أن السوق موجودة - هو أمر استثنائي."

ربما كان الأمر الأكثر إثارةٍ للاهتمام، ولكنه يعتقد أن الصناعة ستنتج في النهاية انبعاثات صفرية. 

"هذه الفئة - ما أسميه قسط الأخضر - ستذهب إلى الصفر لأن التكاليف ستنخفض ، وسيكون هناك المزيد من محطات الشحن ، وسيكون هناك شحن سريع."

 اقرأ أيضاً:

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.