القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

هواوي تتيح استخدام براءات اختراع الجيل الخامس مقابل رسومٍ

هواوي تتيح استخدام براءات اختراع الجيل الخامس مقابل رسومٍ
هواوي إلى الآن صامدةً في وجه العقوبات الأمريكية ولكن مفعول العقوبات ينخر جسدها ويمزقها شيئاً فشيئاً ولا نعلم متى سيسقط العملاق الصيني ضحيةً للعقوبات الأمريكية.

العديد من الدول الأخرى استبعدت هواوي ومعدّاتها من بناء شبكات الجيل الخامس. ولتعويض الخسائر وربما لإظهار مدى أهمية تطوير الجيل الخامس بشكل غير مباشر، ستتيح هواوي لصانعي الهواتف الذكية (كـ آبل وسامسونج) استخدام براءات اختراعها بمقابل رسوم والتي يدور معظمها حول تقنيات الجيل الخامس.

يعد نظام براءات الاختراع اليوم بمثابة سيف ذو حدين، ولكن كما هو الحال، فإن هواوي بالتأكيد لديها حقوقها القانونية لبدء فرض رسوم على براءات الاختراع هذه. وفقًا لشركة أبحاث الملكية الفكرية GreyB، تصادف أن هواوي لديها أكبر عدد من "براءات الاختراع الأساسية القياسية" لشبكات الجيل الخامس المعلنة، متفوقةً على شركاتٍ أخرى مثل Samsung و Nokia و Ericsson وحتى Qualcomm. 

كما إن براءات اختراع هواوي للجيل الخامس هي أيضاً الأكثر استخداماً على نطاقٍ واسعٍ في الهواتف الذكية اليوم، حتى لو كنت تستخدم مودم Qualcomm 5G.

نظراً للظروف، تم الضغط على هواوي لبدء فرض رسوم على استخدام تلك الملكيات الفكرية. سيعتمد السعر الذي سيتم فرضه على سعر بيع الهاتف، لكنه يعد بأنه سيتم تحديده عند 2.50 دولار. وفقًا لتقرير CNBC، هذا في الواقع هو الأدنى بين حاملي براءات الاختراع للجيل الخامس الآخرين مثل نوكيا الذين حدوا حقوق الملكية عند 3.58 دولار.

يتم تطبيق هذه الرسوم على كل هاتف ذكي يتم بيعه. بشكل عام، تتوقع هواوي أن تكسب ما يصل إلى 1.3 مليار دولار من العائدات من ترخيص براءات الاختراع بين عامي 2019 و 2021. لا ينطبق هذا الرقم على براءات اختراع الجيل الخامس فحسب، بل ينطبق أيضًا على عناوين IP الخاصة بشركة هواوي المستخدمة أيضاً، بما في ذلك تلك الخاصة بـ 4G.

على الرغم من أنه بالتأكيد مصدر دخلٍ شرعي، إلا أنه من الصعب على المحللين ومراقبي السوق عدم تصوير ذلك على أنه جزء من يأس هواوي للتعافي من الخسائر الفادحة في السنوات الماضية. بالإضافة إلى القيود في بعض الأسواق، أصبحت سلسلة التوريد الخاصة بشركة هواوي مقلقةً، الأمر الذي يدعو إلى التشكيك في قدرة الشركة على تصنيع منتجات جديدة في المستقبل القريب.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.