القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

بفضل الألياف البصرية المرنة.. فودافون ونوكيا تحققان سرعة إنترنت 100 جيجابت بالثانية

بفضل الألياف البصرية المرنة.. فودافون ونوكيا تحققان سرعة إنترنت 100 جيجابت بالثانية
حققت فودافون إنجازاً جديداً في شبكة اتصالاتها بفضل الألياف البصرية المرنة أو PON (الشبكة البصرية السلبية). بالشراكة مع نوكيا، وصلت كلتا الشركتين إلى سرعة 100 جيجابت في الثانية في المختبر باستخدام طول موجي واحد. من المتوقع أن يبدأ تشغيل هذا النوع من الشبكات اعتباراً من عام 2030.

يتميز تطور أنظمة الاتصالات بعدد كبير من المزايا، ولكن هناك ميزة تميل إلى التميُّز فوق البقية: السرعة

لقد شهدنا زيادة تدريجية في سرعات التنزيل والتحميل، في كل من البنية التحتية السلكية واللاسلكية. وإذا كان الجيل الخامس تطوراً كبيراً ونقلةً نوعية، فسوف تتطور شبكات الألياف المرنة لمضاعفة سرعات النقل التي لدينا الآن بمقدار عشرة.

ثورة 2030: شبكات ألياف ضوئية أسرع بـ 10 مرات

حول العالم، لدينا شبكات ألياف منزلية سريعة للغاية بسرعات نقل تصل إلى جيجابت. توفر اتصالات الألياف حالياً إمكانات وصول عالية، ولكن لا يزال هناك مجالاً كبيراً لمزيداً من التحسين. تهدف الشبكة الضوئية السالبة (Passive Optical Network) لتوفير سرعة 100 جيجابت في الثانية وهذه ثورة في الاتصالات الحالية من حيث السرعة وسرعة الاستجابة، وكل ذلك لخدمة أبراج الاتصالات لشبكات الجيل الخامس وخطوط المنازل.

وصل مختبر Eschborn التابع لشركة Vodafone في ألمانيا إلى مرحلة بارزة باستخدام تقنية معيارية تتيح زيادة سرعات الشبكة بناءاً على احتياجات البنية التحتية. هذا يعني أنه بمجرد تمديد الشبكة الجديدة (قيد الاختبار حالياً)، يمكن لشركة Vodafone توسيع سرعات الاتصال بشكل تدريجي دون الحاجة إلى توسيع بنية تحتية أخرى. على الأقل حتى الوصول إلى الحد النظري وهو 100 جيجابت في الثانية.

تتوقع الشركتان استخدامات الشبكة المستقبلية بناءاً على عرض النطاق الترددي الذي تم اختباره في المختبر. ستضمن Vodafone أقصى عرض نطاق في شبكات 5G اللاسلكية من خلال ربط أبراج الاتصالات باستخدام ألياف مرنة يتم اختبارها بالتعاون مع Nokia لتوفير أعلى سرعات الجيل الخامس وإعطائه الطاقة الكاملة التي يحتاجها لإبراز ملامح ثورته في عالمنا الذي يتزايد اعتماده يوماً بعد يوم على العالم الرقمي الذي بات يُشكل عصباً في أغلب مجالات الحياة ولا يُمكن التخلّي عنه بعد الآن.

نترككم أعزائي مع سرعات الجيل الرابع الذي أُطلق قبل أيامٍ قليلة في العراق:

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.