القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

مشروع ستارلنك يدعم مناطق جديدة ويفتح الطلب المسبق

مشروع ستارلنك يتوسّع ويدعم مناطق جديدة ويفتح الطلب المسبق
بعد ما يُقرب من 20 إطلاقاً، نَشرت سبيس إكس (SpaceX) حوالي 1000 قمر صناعي من أقمار ستارلنك (Starlink)، في مدار الأرض، وبدؤوا المشتركين في الاستمتاع بخدمة الإنترنت الفضائي.

ابتداءاً من مايو 2019، بدأت SpaceX في إطلاق أقمار ستارلنك الصناعية إلى الفضاء، وعادةً، كل إطلاق يتضمّن 60 قمراً صناعياً، وزادت ببطء من عمليات إطلاقها في العام الماضي. منذ أواخر عام 2020، بدأت سبيس إكس بإطلاق صاروخ فالكون 9 من ساحل فلوريدا كل أسبوعين تقريباً، مُرسلاً 60 قمراً صناعياً إلى الفضاء وآخر إقلاع في أوائل فبراير.

كوكبة أقمار ستارلنك كما هو مخطط، ستوفر ما يصل إلى 42000 قمر صناعي في المدار الأرضي. في الأسابيع الماضية، قامت الشركة بتوسيع الاختبار التجريبي لخدمة الإنترنت ليشمل مزيداً من المناطق.

الآن، يمكن لأي شخص زيارة موقع Starlink.com وطلب معدّات Starlink بسعر 499 دولاراً وتكلفة الخدمة 99 دولاراً شهرياً (في المناطق التي تتوفرة على تغطية). المعدّات عبارة عن راوتر وجهاز الاستقبال، ووفقاً لإيلون ماسك فإن تكلفة المعدّات هي نفسها في كُلّ دول العالم باختلاف الضرائب والشحن فقط.

مشروع ستارلنك يتوسّع ويدعم مناطق جديدة ويفتح الطلب المسبق

ملاحظة: دخلنا واختبرنا عدّة محافظات عراقية والوقت الذي ستتوفر فيه التغطية: 2022 (بغداد، النجف، وكربلاء) يمكنك وضع إيميلك وعنوانك وسيظهر لك موعد توفّر التغطية بالإضافة إلى إمكانية الطلب المسبق للمعدّات.

سيمكنك إيداع 99$ وعند توفّر التغطية سيمكنك استكمال دفع باقي المبلغ وهذه الوديعة قابلة للاسترداد في أيّ وقت وتتمثل فائدتها في الأولوية، حيث ستعطى الأولوية للذين أودعوا أولاً بالتسلسل.

وفقاً لـ لورا فوركزيك (Laura Forczyk)، مالكة شركة Astralytical للاستشارات الفضائية، فإن SpaceX تنتقل إلى الأماكن التي حاولت فيها الشركات الأخرى لكنها فشلت.

"هذه ليست فكرة جديدة، وقد فشلت الأبراج السابقة، أو الأقمار الصناعية في مدار منخفض حول الأرض لجلب الإنترنت إلى الأرض، وأفلست. لذا فإن هذا يمثل مخاطرة كبيرة لـ SpaceX، حيث يخاطرون بأن مشروع Starlink الخاص بهم سوف ينجح في حين أن الشركات الأخرى قد فشلت" لورا فوركزيك.

وتتوقع لورا فوركزيك أن التكلفة ستنخفض بمرور الوقت.

"إنهم يخططون على أمل خفض التكلفة في المستقبل. لكن في الوقت الحالي، عليهم إثبات قدرتهم على القيام بذلك أولاً."

بدأت SpaceX في تسجيل العملاء في أكتوبر في شمال الولايات المتحدة وكندا ولديها أكثر من 10000 عميل.

مشروع ستارلنك يتوسّع ويدعم مناطق جديدة ويفتح الطلب المسبق

لكي ينجح مشروع ستارلنك يجب أن يكون مربحاً في المقام الأول حتى لا يفشل، يجب على سبيس إكس أن تفعل ما لم تفعله الشركات الأخرى، وهو عدم الفشل وعدم الإفلاس. ومن ثم يجب أن تكون في المتناول ومربحة بدرجةٍ كافية حتى تنخفض التكلفة.

مشروع ستارلنك طموح، ولا يقتصر على الأرض بل سيساعد في تمويل طموح إيلون ماسك في إرسال البشر إلى المريخ. سيساعد المشروع في دفع تكاليف تطوير مركبة Starship وتوفير خدمة إنترنت على الكوكب الأحمر وغيرها من المساعي. 

شركة سبيس إكس ليست الشركة الوحيدة التي لديها خطط لتوفير الإنترنت بهذه الطريقة. تعمل شركة أمازون و OneWeb وسامسونج أيضاً على تطوير مجموعات نجمية مماثلة، لكن SpaceX إلى حدٍ بعيد عيَّ الأوفر حظاً في هذا المجال المتنامي. وكونها شركة فضاء وتمتلك صاروخ Falcon 9 القابل لإعادة الاستخدام فإن هذا سيخفّض من التكلفة عليها.

 
Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.