القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

مشروع نيون: ذكاء اصطناعي بشري في العالم الحقيقي

مشروع نيون: ذكاء اصطناعي بشري في العالم الحقيقي
كشفت شركة سامسونج الكورية عن مشروع نيون "Project Neon" العام الماضي في معرض CES. هذا العام، اتخذت الشركة خطوة إلى الأمام وجلبت البشر الاصطناعيين، المعروفين باسم NEONs، إلى العالم الحقيقي في شكل ثلاثة منتجات تجارية.

Project Neon، هو مشروع طورته سامسونج لجلب مساعدين شبيهين بالذكاء الاصطناعي لمساعدة البشر في العالم الحقيقي. نستطيع القول أنه شيء مشابه للذكاء الاصطناعي الخيالي الذي يمتلكه توني ستارك J.A.R.V.I.S.، والذي يتفاعل مع الشخص مثل أي شخصاً آخر وليس كمساعد رقمي. لذلك، فإن NEONs هي في الأساس صور رمزية تشبه الإنسان يتم تشغيلها بواسطة التعلم الآلي المعقد وخوارزميات الذكاء الاصطناعي.

طورت سامسونج هذا النظام وتهدف الآن إلى بيع ثلاثة منتجات جديدة بناءاً على المنصة المذكورة. وهم Neon View و Neon Frame و Neon Studio. ستكون هذه جزءًا من خدمات Neon WorkForce و Neon Content Creation.

Neon View

مشروع نيون: ذكاء اصطناعي بشري في العالم الحقيقي
Neon View هو تطبيق مصمم للهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الأخرى. سيكون أشبه بمساعد رقمي أكثر ذكاءاً يمكنك من خلاله الدردشة عبر الرسائل النصية أو مكالمات الفيديو في أي وقت وفي أي مكان لإجراء محادثة وجهاً لوجه. سيتفاعل معك NEON في الوقت الفعلي ويجيب على استفساراتك بطريقةً ديناميكيةً وأكثر ذكاءاً، مثل برنامج Xiaoice chatbot من مايكروسوفت، وذلك بفضل تكنولوجيا الاستجابة الواقعية في الوقت الفعلي Core R3 a.k.a من سامسونج.

Neon Frame

مشروع نيون: ذكاء اصطناعي بشري في العالم الحقيقي
عند القدوم إلى Neon Frame، يعد هذا جهازًا مادياً فعلياً يأتي كشاشة ضخمة بدقة 4K تعتمد على منصة Neon. تصفها سامسونج بأنها "بوابتها الغامرة بالحجم الطبيعي التي تجلب NEON إلى العالم الحقيقي" حيث أنها مصممة لمساعدة المستخدمين على التفاعل مع تجسيد نيون بالطريقة التي يفعلونها في العالم الحقيقي.

بخلاف شاشة سامسونج المذهلة، يحتوي Neon Frame أيضًا على الكثير من التقنيات الأخرى مثل الصوت عالي الدقة والأمان والتشفير والعديد من أجهزة الاستشعار الأخرى للمدفوعات غير التلامسية والمسح البيومتري. وهذا يدفعنا إلى التوقع بأن تكون في الشاشات في البنوك والمطارات في المستقبل كأكشاك لخدمة العملاء بدون تلامس، بدلاً من أن يكون إنساناً حقيقياً.

Neon Studio

مشروع نيون: ذكاء اصطناعي بشري في العالم الحقيقي
المنتج الثالث: Neon Studio والذي يشبه إلى حدٍ كبير برنامجاً رقميّاً مصمماً للشركات ومنشئي المحتوى لإنشاء محتوى دون أي مساعدة خارجية. يمكن للمستخدم تغذية الذكاء الاصطناعي بأيّ نوعٍ من النصوص لجعل الإنسان الاصطناعي (النيون) يروي النص والمشاعر والتعبيرات.

سيتمكن المستخدمون من تطبيق "الحالة المزاجية" أو "السلوكيات" بناءاً على السكربت النصي، وضبط التفاصيل مثل أسلوب التحدث والسرعة ونغمات الصوت، ونشرها أو بثها مباشرة على منصة.

هذه هي المنتجات الثلاثة الجديدة القائمة على مشروع نيون الذي كشفت عنه سامسونج مؤخرًا. وفقًا لشركة سامسونج، هذه ليست سوى بداية البشر الاصطناعيين وستجلب المزيد من هذه الخدمات القائمة على نيون إلى السوق قريباً والذي يضع قطاع خدمة العملاء في وضع محفوف بالمخاطر.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.