القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

إيلون ماسك يتهم أمازون بعرقلة نمو مشروع ستارلنك

إيلون يتهم أمازون بعرقلة نمو مشروع ستارلنك
بالأمس، 26 يناير، نشر إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX على تويتر محاولاً إقناع مسؤولي لجنة الاتصالات الفيدرالية للسماح لـ SpaceX بنشر بعض أقمار ستارلنك الصناعية إلى أرتفاعاً أقل مما كان مخططا له في الأصل.

كانت أمازون من بين الشركات التي عارضت طلب سبيس إكس، على أساس أن التعديل سيؤثر على الأقمار الصناعية الأخرى.

رداً على ذلك، قال ماسك في تغريدة: 

"بالنسبة لنظام الأقمار الصناعية في أمازون، لا يمكن استخدام نظام الأقمار الصناعية هذا إلا لبضع سنواتٍ كحدٍ أقصى ، وليس من الصالح العام أن يعيق الطريق."

إيلون يتهم أمازون بعرقلة نمو مشروع ستارلنك

ردَّت أمازون على تعليق ماسك في بيان لاحق قائلةً: 

"الحقيقة بسيطة جدًا. لقد صممنا نظام Kuiper لتجنب التداخل مع Starlink والآن يريد SpaceX تغيير تصميم النظام. هذه التغييرات لا تخلق فقط بيئة أكثر خطورة لـ تصادمات الفضاء، ولكن أيضًا تزيد من التداخل اللاسلكي للعملاء."

مشروع ستارلنك يهدف لبناء شبكة إنترنت متصلة بحوالي 12000 قمر صناعي مصممة لتوصيل الإنترنت عالي السرعة إلى أي مكانٍ على الأرض. 

اليوم يوجد أكثر من 1000 قمر صناعي في المدار، بدأت سبيس إكس برنامج اختبار عام في أكتوبر من العام الماضي. تبلغ تكلفة الخدمة مبدئياً 99 دولاراً شهرياً، بالإضافة إلى تكلفة المعدّات البالفة 499$، والتي تتضمن محطة استقبال وجهاز راوتر.

إيلون يتهم أمازون بعرقلة نمو مشروع ستارلنك

وفي الوقت نفسه، تقوم أمازون بتطوير مشروع الإنترنت عبر الأقمار الصناعية الخاص والذي يسمى Project Kuiper. تخطط الشركة لإطلاق 3236 قمراً صناعياً في مدار أرضي منخفض - وهو مشروع ينافس Starlink. على الرغم من أن أمازون قد اجتازت في ديسمبر الماضي إنجازاً رئيسياً للأجهزة للهوائيات اللازمة للاتصال بالشبكة، إلا أن الشركة لم تبدأ بعد في إنتاج أقمارها الصناعية أو إطلاقها.

يأتي تعليق إيلون ماسك بعد أن تحدَّث مدير سبيس إكس David Goldman إلى مسؤولي FCC خلال عطلة نهاية الأسبوع لمناقشة اقتراح الشركة لنقل بعض أقمار Starlink الصناعية إلى ارتفاعات منخفضة. .

في عرض تقديمي إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية، شدد جولدمان على أن ممثلي أمازون عقدوا "30 اجتماعا للاحتجاج على سبيس إكس" ولكن "لا يوجد اجتماع لتفويض نظامها الخاص"، مدعياً أن الشركة تحاول "خنق المنافسة".

في ديسمبر من العام الماضي، تحدَّث ممثل أمازون إلى رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية أجيت باي حول طلب SpaceX لمراجعة الخطط في نظام ستارلنك. طلبت أمازون من لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) تقييد أقمار سبيس إكس على ارتفاع لا يقل عن 580 كم إلى أن يقوم المنظم "بتقييم كامل لسجل مفصل لمخاوف التداخل الكبيرة" التي تعتقد أمازون أن الاستبدال سيؤدي إلى التغيير المذكور أعلاه.

وكتبت مستشارة أمازون ماريا دودسون شومان، في رسالة إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية: 

"أظهرت سبيس إكس أنها قادرة على تشغيل نظامها دون تجاوز 580 كيلومتراً ولم تثبت سبب عدم دخول مثل هذه الحالة حيز التنفيذ على الفور".

تمثل شبكات الأقمار الصناعية لكلتا الشركتين مشاريع طموحة، حيث تقول كلتا الشركتين إن شبكاتهما الفضائية ستكلف حوالي 10 مليارات دولار أو أكثر. لكن تقدر إدارة SpaceX أن مشروع ستارلنك يمكن أن يحقق 30 مليار دولار سنويًا، أو أكثر بـ 10 أضعاف من إيراداتها السنوية من أعمالها في مجال الصواريخ.

بإمكانك قراءة كُلَّ التفاصيل المتعلقة بمشروع ستارلنك عبر هذا المقال: كل ما ترغب بمعرفتهِ عن مشروع ستارلنك

ويمكنك مشاهدة هذا الفيديو عن مشروع Project Kuiper:

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.