القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

إيلون ماسك يتبرّع بـ 100 مليون دولار لحماية البيئة

إيلون ماسك يتبرّع بـ 100 مليون دولار لحماية البيئة
قبل أيامٍ قليلة، عندما عاد جيف بيزوس لصدارة أثرى رجل بعدما احتلَّ إيلون ماسك الصدارة منه، نشر إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا وسبيس إكس تغريدةً يطلب فيها من متابعيه النصيحة حول أفضل طريقة لتوفير المال.

لكن ماسك محافظاً على نواياه الخيرية. مؤخراً، نشر ماسك تغريدةً قال فيها: 

"نتبرع بمبلغ 100 مليون دولار لجائزة أفضل تقنية لاحتجاز الكربون". 

وقال إنه سيقدم "مزيدًا من التفاصيل الأسبوع المقبل".

على الرغم من شهرته بالتقنيات التي غيّرت العالم، نادراً ما يُعرف ماسك بمساعيه الخيرية.

إيلون ماسك يتبرّع بـ 100 مليون دولار لحماية البيئة

في عام 2012، شارك ماسك في "Giving Pledge"، وهي مبادرة بدأها بيل جيتس ووارن بافيتس، والتي تتطلب من المشاركين التبرع على الأقل بأصولهم عند الوفاة لدعم أنشطة البحث في العلوم والهندسة والطاقة المتجددة وصحة الأطفال حديثي الولادة وجلب الناس إلى استكشاف الفضاء.

لكن نادراً ما يظهر ماسك في المناسبات الخيرية. على الرغم من أن مبلغ 100 مليون دولار لا يقارن بتبرعات المليارديرات الآخرين بالإضافة إلى حجم الأصول التي يمتلكها إيلون، إلا أن هذا المبلغ أيضًا أكبر 10 مرات من ثاني أكبر تبرع له من قبل.

لم يكن ماسك أوّل من أطلق مسابقة لتطوير تقنيات احتجاز الكربون. في عام 2018، عقدت X-Prize مسابقة مماثلة ومنحت 5 فرق فائزة بجوائز مالية إجمالية تصل إلى 20 مليون دولار أمريكي - 1/5 من المبلغ ماسك بمكافأة الفائز في هذه المسابقة.

كما تم تطوير تقنية احتجاز الكربون من قبل العديد من الأطراف المختلفة. في الآونة الأخيرة، طورت معاهد الأبحاث EFPL في سويسرا تقنية نقل 90٪ من انبعاثات كل مركبة إلى سائل CO2، بالإضافة إلى أن باحثين من أكسفورد وجدوا طريقة لتحويل هذه الانبعاثات إلى ذبابة وقود بينما يحاول الكثيرون تحويلها إلى ماس.

بينما التكنولوجيا موجودة في المختبر، قدَّرت دراسة الانبعاثات العالمية السنوية في الغلاف الجوي بنحو 33 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون وهو رقم ضخم لأي تقنية تريد ضبط غازات الاحتباس الحراري. ولكن لا يزال هذا يعتبر نهجاً أكثر أماناً وفعالية من حلول حماية البيئة الأخرى.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.