القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

محطة الفضاء الدولية ستحصل على ألواح شمسية جديدة

محطة الفضاء الدولية ستحصل على ألواح شمسية جديدة
تتواجد محطة الفضاء الدولية في المدار الأرضي منذ أكثر من 22 عاماً وتتزود بالطاقة عبر أربعة أزواجٍ من الألواح الشمسية المصممة للعمل لمدّة 15 عاماً. تعمل هذه الألواح الشمسية بشكلٍ مستمر منذ نشر أول زوجٍ منها في ديسمبر من عام 2000. تم تسليم أزواج إضافية من الألواح في سبتمبر 2006 ويونيو 2007 ومارس 2009. وقد حان وقت التغيير.

تغيير الألواح الشمسية في محطة الفضاء الدولية

محطة الفضاء الدولية ستحصل على ألواح شمسية جديدة
كان أول زوج من الألواح الشمسية يوفر الطاقة لمحطة الفضاء الدولية يعمل لأكثر من 20 عاماً. تقول ناسا إن علامات التدهور تظهر على الألواح، رغم أنها ليست علامات كافية للتخلي عنها. لضمان الحفاظ على طاقة كافية للعمل، أعلنت وكالة ناسا أنها ستضيف المزيد من اللوحات. حاليًا، هناك ثماني مجموعات من الألواح مسؤولة عن تشغيل محطة الفضاء الدولية. سيتم تطبيق التوسيع على ستةً منهم. ستكون شركة تابعة لشركة Boeing مسؤولة عن العناصر الجديدة. 

سيؤدي الجمع بين مجموعات الخلايا الثمانية الأصلية والأكبر مع لوحات جديدة أصغر وأكثر كفاءة إلى إعادة إنتاج الكهرباء من كل منها إلى مستوىً قريب مما تم إنشاؤه أثناء التثبيت الأولي. وهذا يعني زيادة بنسبة 30٪ في الطاقة اللازمة للبحث وتشغيل المحطة الفضائية.

من المتوقع أن تصل الألواح الشمسية إلى محطة الفضاء الدولية في وقتٍ لاحق من هذا العام.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدوِّنٌ تقنيّ من العراق عاشقٌ للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها ولديَّ شغفاً كبيراً في هذا المجال والذي يدفعني لمماسرته بحباً كبيراً.