القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

أفضل كاميرا للفيديو: مقارنة Mirrorless مقابل DSLR مقابل Camcorder

أفضل كاميرا للفيديو: مقارنة Mirrorless مقابل DSLR مقابل Camcorder
سواء كُنت يوتيوبر (Youtuber) أم تيكتوكر (TikToker)، ففي نقطةً ما من مسيرتك الفيديوية سترغب بالترقية من كاميرا هاتفك إلى كاميرا احترافية لتصوير فيديوهاتك وتحسين جودتها وهنا ستواجه الكثير من الخيارات فلديك كاميرات: الكاميرات الرقميّة (DSLR) وكاميرات الفيديو (Camcorder)، وهنا تبدأ البحث عن أفضلها مراعاةً لاحتياجاتك.

يمكن للعديد من الكاميرات الرقميّة هذه الأيام تصوير مقاطع فيديو رائعة المظهر بالإضافة إلى الصور عالية الدقة.

تفتقر كاميرات الفيديو إلى هذا التنوع، لكنها تقدم عوامل شكلية وميزات أخرى خاصة بمقاطع الفيديو. اعتمادًا على متطلباتك، قد تجدها أقل تكلفة. في هذا المقال سأُبسط لك الاختيار من خلال استعراض نقاط القوة والضعف في كلاهما.

Mirrorless مقابل DSLR مقابل Camcorder: البحث عن أفضل كاميرا للفيديو

لنبدأ بكاميرات DSLR:

الكاميرات الرقميّة (DSLR)

كاميرا رقميّة (DSLR)
كما هو الحال مع العديد من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، تأتي الكاميرات الرقميّة في مجموعة واسعة من الأسعار والمواصفات والميزات.

بعض المواصفات الرئيسية المطلوبة:

  • هل بها منفذ ميكروفون؟ هذا ضروري إذا كنت لا تريد الاعتماد على الميكروفون المدمج. 
  • هل يوجد بها تثبيت للصورة سواء في الكاميرا نفسها أو في العدسة؟
  • هل لديها شاشة قلّابة؟ هذا مهم إذا كُنت تُريد رؤية نفسك أثناء التصوير وإذا كُنتَ تُصوّر لوحدك.
  • ما نوع التركيز البؤري التلقائي (AF) الذي تحتوي عليه؟ بشكل عام، يُفضّل الضبط البؤري phase-detection AF على الضبط البؤري contrast-detection AF الأبطأ، خاصة إذا كنت ترغب في تصوير مشاهد مع الكثير من الحركة.
  • ما هو حجم مستشعر الصورة؟

هذه المواصفات هي عامل رئيسي في أي كاميرا رقميّة. مع تساوي جميع الأشياء الأخرى، فإن المستشعر الأكبر يساوي وحدات البكسل الأكبر التي يمكنها جمع المزيد من الضوء فتحصل على صور أكثر وضوحاً وأقل تشويشاً وأفضل أداءاً في الإضاءة المنخفضة.

تحتوي العديد من الكاميرات الصغيرة على مستشعرات بحجم 1 بوصة، ولكن النماذج الاستهلاكية ذات العدسات القابلة للتبديل عادةً ما تحتوي على مستشعر Four Thirds أو APS-C.

يبلغ حجم مستشعر Four Thirds ضعف حجم المستشعر 1 بوصة، أما الـ APS-C فهوّ أكبر. الكاميرات الكاملة الإطار (full-frame) هيّ الأفضل فهيّ مزودة بأجهزة استشعار بحجم فيلم 35 مم تقريبًا (36 × 24 مم).

كيف تتفوق الكاميرات الرقميّة على كاميرات الفيديو؟

ستوفّر الكاميرا الرقميّة مزايا عديدة مقارنةً بكاميرات الفيديو:

  • جودة صورة أفضل: تميل مستشعرات الصور في كاميرات الفيديو إلى أن تكون أصغر بكثير من تلك الموجودة في الكاميرات الرقمية، مما قد يضر بالجودة، خاصة في بيئات الإضاءة المنخفضة.
  • القدرة على تبديل العدسات: اعتمادًا على المشروع، يمكنك تجهيز الكاميرا بعدسة واسعة الزاوية أو عدسة مقرِّبة، أو غيرها.
  • مزيد من التحكم في عمق المجال (depth of field): باستخدام العدسات وإعدادات الكاميرا المختلفة، يمكنك التصوير بعمق مجال ضحل حيث يكون الهدف فقط حادًا. أو يمكنك التوسع، حيث يكون كل شيء في بؤرة التركيز
  • فيديو عالي الجودة وصور ثابتة: تقوم معظم كاميرات الفيديو بعمل رديء في التقاط الصور.

كاميرات بدون مرآة (Mirrorless) مقابل كاميرات DSLR: أيّهما أفضل؟

Sony a7
لا تتوقع رؤية نماذج Digital Single-Lens Reflex (تختصر بـ DSLR) في أي قائمة تضم أفضل الكاميرات الرقمية لتصوير الفيديو. في السنوات الأخيرة، تمكّنت الكاميرات التي لا تحتوي على مرايا من اللحاق بكاميرات DSLR إلى حدٍ كبير من حيث جودة الصور الثابتة، ولكن كانت تتمتع دائمًا بفيديو أفضل.

لماذا هذا؟ على الرغم من أن الكاميرات الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة (DSLR) يمكنها تصوير الفيديو، إلا أن تصميمها ليس موجّهاً للفيديو. تتلخص المشكلة في معين المنظر البصري (optical viewfinder)، وهو نقطة بيع رئيسية لكاميرات DSLR.

يتيح لك محدد المنظر رؤية ما تراه العدسة قبل التقاط الصورة. لكنها تتطلب نظام مرآة، ونظام يعكس الضوء من العدسة إلى منظار الرؤية.

عندما تلتقط صورة - أو تُصوّر فيديو - تنقلب المرآة لأعلى للسماح للضوء بالمرور إلى مستشعر الصورة. يؤدي هذا إلى تعطيل محدد المنظر، والذي لا يمثل مشكلة كبيرة مع الصور الثابتة لأنه يحدث في جزء من الثانية. ولكن عند تصوير مقطع فيديو، عليك الاعتماد على شاشة المعاينة المباشرة أو معين المنظر الإلكتروني لمعرفة ما يحدث أمام العدسة.

المشكلة الأكبر هي أن أنظمة التركيز البؤري التلقائي في العديد من كاميرات DSLR غير مناسبة للفيديو المباشر. وهذا مرتبط بالآلية التي تمكّن منظار الرؤية البصري. تستخدم كاميرات DSLR التقليدية مستشعر ضبط بؤري تلقائي لاكتشاف الطور وهو جزء من نظام الانعكاس. في الكاميرات التي لا تحتوي على مرايا، يتم دمج التركيز البؤري التلقائي في المستشعر الذي يلتقط الصورة.

تتميز كاميرات DSLR من كانون (Canon) بميزة تسمى Dual Pixel AF والتي تنفذ التركيز البؤري التلقائي مباشرة على مستشعر الصورة الرئيسي بالإضافة إلى مستشعر AF. ولكن بشكل عام، يميل المصنعون إلى وضع أفضل ميزات الفيديو في نماذج mirrorless.

الآن لنتحدّث عن كاميرات الفيديو:

كاميرات الفيديو Camcorders

كاميرات الفيديو Camcorders
تأتي كاميرات الفيديو أيضًا في نطاق واسع من المواصفات والأسعار، ولكن بشكل عام، تحصل على عامل الشكل وميزات أخرى مصممة خصيصًا للفيديو:

  1. على عكس الكاميرات الرقميّة، فقد تم تصميمها ليتم حملها للتصوير المستمر.
  2. تمتلك عدسات تكبير طويلة، عادة 20x أو أكثر.
  3. تميل إلى أن تكون أفضل في التسجيل الصوتي، حتى مع وجود الميكروفون المدمج.
  4. هيَّ أكثر ملاءمة لجلسات التسجيل الطويلة.
  5. يمكن الوصول بسهولة إلى عناصر التحكم في الفيديو.

أبرز الشركات المصنعة لكاميرات الفيديو هيّ Canon و JVC و Panasonic و Sony، وكلها تقدم نماذج بمجموعة واسعة من الميزات والأسعار.

حتى مع كاميرات الفيديو المتوسطة، تكون مستشعرات الصور أصغر بكثير من تلك الموجودة في الكاميرات الرقميّة ذات الأسعار المماثلة، وعادةً ما تكون بحجم أقل من بوصة واحدة. يمكن أن يؤثر ذلك على جودة الفيديو إذا كنت تقوم بالتصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة.

في نهاية السوق، ستجد كاميرات سينما رقميّة مخصصة لصانعي الأفلام المحترفين. هذه تجمع بين أفضل ميزات الكاميرات الرقميّة وكاميرات الفيديو.

Mirrorless مقابل DSLR مقابل كاميرا الفيديو: ما النتيجة؟

كاميرا فيديو احترافية Camcorder
كما هو الحال مع العديد من قرارات الشراء الأخرى، يتلخص الاختيار في ميزانيتك وما تخطط للقيام به بالكاميرا. إذا كان كل ما تريد فعله حقًا هو تصوير الفيديو، فقد تكون كاميرا الفيديو هي الأفضل لك، وبعد ذلك عليك أن تقرر ما إذا كنت بحاجة إلى دقة 4K أم لا.

إذا كنت تريد المرونة في التقاط الصور الثابتة من حين لآخر، أو إذا كنت تخطط لتصوير فيديو في ظروف الإضاءة المنخفضة الصعبة، فمن المحتمل أن تكون الكاميرا غير المزودة بمرآة هي الخيار الأفضل.

المزيد من المقالات التي ندعوك لقراءتها في التصوير الفوتوغرافي:

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.