القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

اختبارات لـ HarmonyOS 2.0 تخيب الآمال!

اختبارات لـ HarmonyOS 2.0 تخيب الآمال!
بعد أن تسبب الحظر الذي فرضته الحكومة الأمريكية في حِرمان هواوي من رخصة الأندرويد، أعلنت هواوي أنها ستطور نظامها الخاص بها المسمى HarmonyOS.

مؤخراً أُصدرت النسخة التجريبية لنظام HarmonyOS وهي مقتصرة على عددٍ قليل من الأجهزة، حيث تمكنت بعض الأجهزة مثل P40 أو Mate 30 من تثبيت الإصدار التجريبي. تمكّن المبرمجون أيضًا من اختبار التطبيقات المطورة لنظام التشغيل هذا.

وفي عملية تعلم HarmonyOS، اكتشف بعض المبرمجين أيضًا سر نظام التشغيل هذا الذي يجعله ليس "إلهياً" حقًا كما يعتقد الكثير من الناس. على وجه التحديد، لا يزال HarmonyOS يعتمد بشكل أساسي على نظام Android.

قام أحد المطورين بتطوير تطبيق "Hello World" بسيط، لإصدار Android 4.4 KitKat وعند التشغيل على الأجهزة الافتراضية لنظام Android و HarmonyOS، يعطي كلا الجهازين نفس رسالة الخطأ حول هذا التطبيق "تم تطويره لإصدار Android قديم جدًا". الاختلاف الوحيد في الجهاز الظاهري لنظام HarmonyOS هو أن عبارة "Android" قد تم استبدالها بـ "HarmonyOS".

مقارنة رسالة الخطأ بين نظام هارموني والأندرويد

وبالمثل ، حاول مبرمج آخر تجميع تطبيق أندرويد آخر في HarmonyOS وحصل على نفس النتيجة.

مقارنة رسالة الخطأ بين نظام هارموني والأندرويد

عند محاولة الوصول إلى نظام ملفات HarmonyOS، يمكن ملاحظة أن بنية تنظيم نظام التشغيل هذا لا تختلف عن نظام الأندرويد.

ملفات نظام HarmonyOS 2.0

وبالتالي، يمكن ملاحظة أن HarmonyOS، على الأقل في الإصدار 2.0 Beta هذا، لا يزال مجرد نسخة أندرويد. ونظراً لأن هواوي ادّعت ذات مرة أن HarmonyOS سيكون قادرًا على تشغيل تطبيقات الأندرويد، فلا يزال يتعين عليها دمج نظام الأندرويد فرعياً داخل HarmonyOS.

على أي حال، لن يقبل المستخدم نظام تشغيل جديد تمامًا لا يمكنه تشغيل أي تطبيقات موجودة. لذلك، يمكننا أن نرى تكامل الأندرويد كنقطة انطلاق لشركة هواوي لتحويل المستخدمين إلى HarmonyOS، مع الاستمرار في إقناع المطورين بتطوير تطبيقات أصلية على نظامها الأساسي.

ومن الناحية النظرية بمجرد وجود عدد كبير من التطبيقات فيمكن لهواوي التخلّي عن نظام الأندرويد تماماً من HarmonyOS. ولكن من الصعب جداً حدوث ذلك، خاصة في وقت وصل فيه السباق على أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة إلى نهايته.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.