القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

هل أنت بحاجة إلى الترقية إلى هواتف آيفون 12؟

هل أنت بحاجة إلى الترقية إلى هواتف آيفون 12؟
أطلقت آبل سلسلة هواتف الآيفون الجديدة iPhone 12 بتصميم جديد ومعالج أقوى وأسرع وكاميرات أفضل وشحن أسرع ولكنَّ الميزة الرئيسية للهواتف هي دعمها لشبكات الجيل الخامس وهنا يتساءل المرء هل يجب عليّ الترقية للهواتف الجديدة من أجل 5G فقط؟

هل الجيل الخامس مميز حقًا؟

إن شركات مثل آبل متحمسة بشأن 5G لأنه سيحدث ثورة في الإنترنت. في ظروف مثالية، تكون شبكات 5G أسرع بمئة مرة من شبكات 4G الحالية. تبلغ السرعة النظرية القصوى للجيل الخامس 10 جيجابت في الثانية.

عبر الجيل الخاكس، يمكنك تنزيل أفلام وألعاب كبيرة الحجم جداً بثوانٍ معدودة فقط. والأهم لا يوجد تأخير سواء كُنت تلعب لعبة أو تبث أو تتحكم في آلة فإن سرعة الاستجابة جداً سريعة.

تدعم جميع طرز الآيفون 12 اتصالات 5G، لذا حتى الترقية إلى هاتف iPhone 12 mini الأقل تكلفة يمكن أن تغير تجربة هاتفك المحمول للأفضل (على الورق). 

ولكن في الواقع، لا تزال شبكات 5G نادرة نوعًا ما وليست جميع اتصالات 5G متساوية. قد لا يلاحظ مشتري iPhone 12 العادي زيادة كبيرة في سرعة الهاتف المحمول، على افتراض أن لديهم خدمة 5G في منطقتهم.

لا يزال الخامس نادرًا وسرعاته ليست متساوية

لا تتوفر قصة جيدة بدون سخرية مأساوية. الجيل الخامس بغض النظر عن كونه غير متوفر بأغلب البلدان العربية (موجود في المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وغيرها) فإن السر وراء سرعة 5G هو استخدامه للإشارات عالية التردد، والتي تحمل أطنانًا من البيانات وبوتيرة فائقة السرعة. لكن هذه السرعة هي مقايضة للاستقرار. بينما يمكن لإشارات 4G التغطية لمسافات كبيرة بشكل موثوق، لا يمكن لإشارات 5G أن تُغطي شارع فارغ في المدينة.

لقد وصلنا أخيرًا إلى النقطة التي يمكن فيها تثبيت إشارات 5G الهشة، وذلك بفضل التبديل الديناميكي للإشارة ونظام مكون من ثلاثة أطياف منفصلة للجيل الخامس. ولكن يتعين على شركات الاتصالات تثبيت أجهزة 5G كثيرة ومتقاربة لتوفير خدمة 5G موثوقة ملحوظة لبلدة أو مدينة. لهذا السبب يستغرق انتشار 5G وقتًا طويلاً، خاصة في المدن الصغيرة والضواحي والمناطق الريفية.

حتى إذا كُنت في بلد يوفر شبكات الجيل الخامس فقد لا تلاحظ فرقًا كبيرًا بينه وبين الجيل الرابع. وذلك لأن أسرع طيف 5G، يسمى موجة المليمتر (mmWave)، وهذا له مدى قصير ويتطلب المئات (أو الآلاف) من المحطات الأساسية لتوفير تغطية كاملة للمدينة. لا ترغب شركات الاتصالات في تثبيت أجهزة mmWave باهظة الثمن في المناطق الريفية، لذلك يختارون بدلاً من ذلك محطات 5G الفرعية البطيئة واسعة النطاق. سرعات Sub-6 5G قابلة للمقارنة مع 4G LTE وقد تكون أبطأ من 4G اعتمادًا على مزود الخدمة الخاص بك.

إذا كان لديك اتصال mmWave 5G، إذن هذا سبب وجيه لشراء أحد سلسلة هواتف الآيفون 12 إن كُنت لا تودّ أن تمتلك هاتف أندرويد! 

هل هناك أسباب أخرى للترقية لسلسلة آيفون 12؟

ليس فقط الجيل الخامس بل هناك تطويرات أُخرى، تتميز تشكيلة الآيفون 12 الجديدة بمعالج محسّن وشاشة أفضل ومستشعرات كاميرا جديدة رائعة. هذا قد يكون بالنسبة لك سبب كافي للترقية إلى iPhone 12 في حال كان لديك آيفون إكس وما دونه!

ولكن لو كان لديك iPhone 11 فلماذا تودّ الترقية؟ بصراحة تامة لا يمتلك الآيفون 12 الكثير من الميزات الجديدة الجذرية. الميزة الجديدة الكبيرة (بصرف النظر عن 5G) هي موصل MagSafe والذي هو مغناطيس داخل iPhone 12 يسمح لك بتوصيل الأكسسوارات والكفرات والشواحن اللاسلكية.

هل أنت بحاجة إلى الترقية إلى هواتف آيفون 12؟

تتميز سلسلة iPhone 12 أيضًا ببعض التحسينات الصغيرة مثل توفيرها لطبقة حماية على الشاشة مصنوعة من السيراميك أطلقت عليها ابل اسم Ceramic Shield والتي هي أمتن بـ أربع مرات من الآيفونات السابقة.

يدعم  كل من iPhone 12 Pro و Pro Max الغاليين أيضًا تصوير الفيديو بدقة 4K بـ 60 إطار مع Dolby Vision HDR.

الأمر يعود لك الآن في الترقية للآيفونات الجديدة من عدمها، يمكنك الاختيار الآن وفقاً لما تراه مناسباً وهنا لم نتكلم عن عيوب سلسلة الهواتف الجديدة ("آيفون 12" و"آيفون 12 ميني" "وآيفون 12 برو" و"أيفون 12 برو ماكس") بل أبرز الترقيات التي أتت معها.

Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.