القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

تيك توك ومايكروسوفت يستأنفون مفاوضات الاستحواذ

تيك توك ومايكروسوفت يستأنفون مفاوضات الاستحواذ
استأنفت الشركة الصينية Bytedance والشركة الأمريكية Microsoft المفاوضات حول صفقة شراء TikTok وتجنيسه ليصبح أمريكياً بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إنه سيحظر تطبيق مشاركة الفيديو الشهير في حال بقى التطبيق صينياً.
يأتي بيان ترامب بعد أسابيع من الضغوط البارزة على تيك توك والشركة الأم Bytedance بعد أن حظرت الهند التطبيق قبل شهر وتحدث المشرعون اليابانيون يوم الثلاثاء عن قيود وشيكة على التطبيق.
وفي محاولتها لتجنب الحظر، قدمت Bytedance التطبيق للبيع حتى يحافظ تيك توك على نشاطه الرهيب في الولايات المتحدة.
قالت Microsoft يوم الأحد إنها ستستأنف المفاوضات مع Bytedance التي تم الإبلاغ عنها لأول مرة يوم الجمعة ثم تمَّ تعليقها بعد بيان ترامب، مضيفة أنها ستكمل المناقشات بحلول 15 سبتمبر.
ألمح ترامب إلى نشر أمر تنفيذي لحظر التطبيق. تكهن البعض أنه يمكن أن يعاقب آبل و جوجل على نشرها تيك توك في متاجر التطبيقات الخاصة بهما، أو إضافة تيك توك إلى قائمة الكيانات الأجنبية التي تشكل خطراً على الأمن القومي الأمريكي، تماماً مثل Huawei، وهذا سيدمر التطبيق بكل ما تحمله الكلمة من معنى خصوصاً وأنهُ في أوج شهرته.
قالت مايكروسوفت إنها ستستأنف المناقشات مع Bytedance حول عملية الاستحواذ بعد محادثات الرئيس التنفيذي ساتيا ناديلا مع ترامب.
انتقد مستخدمو تيك توك قرار ترامب. وصف الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية الحظر المحتمل بأنه "خطر على حرية التعبير وغير عملي من الناحية التكنولوجية" في تغريدة فيروسية.
أما تيك توك فيحاول قدر المستطاع طمأنة المستخدمين والحكومة إلى أن عملياتهم تسير بشكل جيد وفق إطار القوانين الأمريكية، بما في ذلك الإعلان عن إطلاق مركز الشفافية والمساءلة في 29 يوليو 2020، حيث يمكن للخبراء فحص سياسات وخوارزميات الاعتدال في تيك توك في الوقت الفعلي.
يحظى تيك توك بشعبية كبيرة جداً في الولايات المتحدة، حيث يحتوي التطبيق على ما يقدر بـ 70 مليون مستخدم نشط شهريًا في الولايات المتحدة ويمكن أن يكسب ما يقرب من 500 مليون دولار في السوق الأمريكية وحدها في عام 2020.
تشعر السلطات الأمريكية بالقلق من وصول الحكومة الصينية إلى بيانات المستخدم الأمريكية. أفادت رويترز في نوفمبر / تشرين الثاني أن لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة بدأت تحقيقا في استحواذ Bytedance على Musical.ly عام 2017.
كانت مشكلة تيك توك في الولايات المتحدة تتوسع منذ شهور، حيث في يونيو تم اتهام التطبيق بفرض رقابة على حملة Black Lives Matter.
وفي يوليو، بدأت الوكالات الفيدرالية الأمريكية بالتحقيق في امتثال تيك توك للاتفاق الذي أبرمته مع المنظمين في فبراير 2019 والذي يتضمن جمع البيانات من المستخدمين تحت سن 13 عامًا.
مكانة Bytedance العالمية تزداد خطورة حيث من المتوقع أن يكلف حظر تيك توك في الهند وحدها حوالي 6 مليارات دولار للشركة.
وبدأت إدارة ترامب بالإعراب عن إمكانية حظر تيك توك في وقت سابق من هذا الصيف بسبب مخاوف من أن الحزب الشيوعي الصيني يمكنه الوصول إلى بيانات المستخدم الأمريكية.
ونفى تيك توك ادعاءات ترامب في بيان عام 2019 ، قائلاً: 
"لا تخضع أي من بياناتنا للقانون الصيني و لم تطلب منا الحكومة الصينية مطلقًا إزالة أي محتوى ولن نقوم بذلك إذا طُلب منا ذلك. فترة."
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.