القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

دعوى قضائية ضد إنستغرام بتهمة الحصاد غير القانوني لبيانات التعرف على الوجه

دعوى قضائية ضد إنستغرام بتهمة الحصاد غير القانوني لبيانات التعرف على الوجه
بعد دفع 650 مليون دولار في وقت سابق من هذا العام لتسوية دعوى قضائية تزعم الاستخدام غير السليم لبيانات التعرف على الوجه ، يواجه فيسبوك الآن دعوى قضائية جديدة تزعم أن شركته الفرعية Instagram تجمع أيضًا بيانات بيومترية دون موافقة المستخدم. تزعم الدعوى أن الشركة تجمع وتُخزن وتربح من البيانات الحيوية لأكثر من 100 مليون مستخدم على المنصة دون علمهم أو موافقتهم.
تزعم الدعوى ، المرفوعة يوم الاثنين في كاليفورنيا من قبل كيلي والين، أن أداة وضع علامات الوجوه في Instagram تستخدم التعرف على الوجه لإنشاء "قوالب للوجه" يتم تخزينها بعد ذلك في قواعد بيانات فيسبوك.
ووفقاً لوالين، يستخدم Instagram هذه الأداة تلقائيًا دون الحصول على أي موافقة من أي شخص حتى لو لم يكن لدى الأشخاص الموجودين في الصور حسابات Instagram بأنفسهم وتستخدم Instagram ذلك منذ عام 2011.
تقول الشكوى:
"بمجرد أن يلتقط Facebook القياسات الحيوية المحمية لمستخدمي Instagram ، فإنه يستخدمها لتعزيز قدرات التعرف على الوجه عبر جميع منتجاته ، بما في ذلك تطبيق Facebook ، ويشارك هذه المعلومات بين مختلف الكيانات".
وفقًا لـ Bloomberg، فإن هذه الممارسة تنتهك قانون خصوصية الدولة الذي يحظر الجمع غير المصرح به للبيانات الحيوية. ينص القانون المحلي في ولاية كاليفورنيا على تعويضات عقابية تصل إلى 1000 دولار لكل انتهاك في حالات الجمع غير المشروع ونشر البيانات البيومترية، وتصل إلى 5000 دولار إذا اعتقدت هيئة المحلفين أن الشركة المتهمة تصرفت بتهور أو عن قصد.
ردًا على الدعوى القضائية، أصدر فيسبوك بيانًا رسميًا ينفي ارتكاب أي مخالفات.
وفي رسالة بريد إلكتروني إلى بلومبرج، قالت ستيفاني أوتواي المتحدثة باسم فيسبوك:
"هذه الدعوى لا أساس لها من الصحة. لا يستخدم Instagram تقنية التعرف على الوجوه ".
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.