القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

هل حققت نجاحاً في الهواتف؟.. سامسونج قد تُصنع معالجات الأكسينوس لأجهزة الكمبيوتر

هل حققت نجاحاً في الهواتف؟.. سامسونج قد تُصنع معالجات الأكسينوس لأجهزة الكمبيوتر
كما تعلمون أيها السادة المتابعين المحترمين والزوار الرائعين لموقع الراقي للمعلوميات والمهتمين بأبرز ما يحدث في وادي السيلكون فإن آبل قررت ترك معالجات إنتل والتوجه لصنع معالجاتها الخاصة لأجهزة الكمبيوتر بالاستناد على معمارية ARM، وهذا يُثير الكثير من التساؤلات أبرزها هل ستتبع الشركات الأخرى هذا النهج أيضًا؟ خصوصاً التي تصنع معالجات هواتفها بأنفسها كـ سامسونج وهواوي على سبيل المثال.
حسناً، لقد حاولت التأني عندما قرأت الأخبار في مختلف المواقع وفكرت بأن الأمر عسى ولعل أن يكون مُجرد خبر لا صحة له ولكن بدأت التقارير بالظهور ويبدو أن سامسونج قد تفعل ذلك!
وفقاً لمختلف المواقع الشهيرة فإن سامسونج تعتزم و"قد" تُصنّع معالجات أكسينوس جديدة وهذه المرة لأجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام الويندوز!
أنا كشخص مهتم ومُتابع ومُطلع جداً على منتجات سامسونج فهنا أتساءل إن كانت سامسونج قد أحسَنت تصنيع معالجات الأكسينوس المخصصة لهواتفها لكي تبدأ بتصنيعها للحواسيب؟ هل معالجات سامسونج جيدة إلى هذه الدرجة حتى تنتقل من الهواتف إلى الحواسيب؟ هل أثبتت نفسها أمام السناب دراغون والكيرين في الهواتف الذكية حتى تسعى سامسونج لإطلاقها لمنصات الكمبيوتر؟
بالطبع ستجد من يمدح ومن ينتقد معالجات الأكسينوس، ولا يهم أيًّ كُنت مادحاً أو ناقداً ففي كلتا الحالتين أن تتفق معي على أن معالجات الأكسينوس تعاني من ارتفاع كبير في درجات الحرارة، أليس كذلك؟
إذا كانت التقارير والأنباء هذه صحيحة وقد تفعلها سامسونج ولكن هل سامسونج مُقتنعة فعلاً بأنها حققت نجاحاً على منصة الهاتف المحمول كي تنتقل للكمبيوتر؟
لنكن منصفين فإن الأداء لا بأس به ولكن المعالجات تعاني من ارتفاع درجة الحرارة المفرطة وهذهِ أبرز مشاكلها وعندما نأتي لمقارنتها مع معالجات كوالكوم سناب دراغون على سبيل المثال فإن الفرق واضحاً جداً بين كليهما.
بالطبع آمل لسامسونج النجاح وهي شركة ناجحة ولكن التقارير التي تتناول هذا الموضوع أتمنى أن تكون غير صحيحة لأنَ لا منطق في ذلك!
Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.