القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

50% من البشر سيلعبون الألعاب بحلول 2024

50% من البشر سيلعبون الألعاب بحلول 2024
تستفيد صناعة الألعاب من العزلة الاجتماعية بسبب الجائحة العالمية لفيروس كورونا (Covid-19). لكن الصناعة نفسها تواجه أيضًا تغييرات ثورية، بفضل التطور السريع للبنية التحتية والتكنولوجيا في عصر إنترنت الأشياء.
يشير أحدث تقرير صادر عن ABI Research و InterDigital إلى أن الفرصة هائلة بالنسبة لشركات الاتصالات أو مزودي خدمات الإنترنت أو الشركات المصنعة للمعدات الأصلية، كما بحلول عام 2024 سيكون هناك ما يقدر بنحو 3.5 مليار شخص يلعبون الألعاب ، ويشكلون ما يقرب من نصف سكان العالم.
تم حساب هذا الرقم بناءً على 2.3 مليار لاعب لعبة حاليًا، ومن المتوقع أن ينمو على مر السنين بفضل انتشار منصات البث المباشر والألعاب السحابية. أيضًا وفقًا للتقرير، بحلول عام 2024 ستصبح منطقة آسيا والمحيط الهادئ نقطة ساخنة في سوق الألعاب عندما تمثل 51 ٪ من إجمالي عدد اللاعبين العالميين. وتأتي أمريكا الشمالية في المرتبة الأولى بنسبة 20٪.
وقدّر التقرير بشدة هيمنة السوق السحابية على خدمات الألعاب السحابية، ولكنه أوصى أيضًا بأن يحتاج مقدمو الخدمات هؤلاء إلى إعادة التفكير في نماذج أعمالهم عندما لا يزال السوق يتطور. توصي ABI بأن تفرض خدمات OTT الحالية اشتراكًا شهريًا / ربع سنويًا / سنويًا ، ولكن يفضل المستخدمون خطة دفع لمرة واحدة على الرغم من أن الدفع قد يكون أكبر من فترة الاستخدام.
مقارنة بسوق بيانات الهاتف المحمول، يوضح التقرير أن خطة بيانات الدفع أثناء التنقل أقل شيوعًا ولكنها قد تكون إستراتيجية تحسين أفضل لسوق الألعاب السحابية.
ويعتقد التقرير أنه ليس فقط الألعاب التقليدية بل الفرص لتوسيع حصتها في السوق تأتي أيضًا من إضافة عناصر اللعبة إلى مجالات الحياة الأخرى، مثل اللياقة البدنية. وستكون تجربة المستخدم أكثر ثراءً بفضل الواقع الافتراضي (VR) وتقنية الواقع المعزز (AR) على منصة الألعاب السحابية.
حاليًا ، يتم تشكيل سوق الألعاب السحابية بشكل تدريجي من خلال منتجات الشركات الكبيرة مثل Stadia من جوجل أو xCloud من مايركوسوفت أو GeForce Now من Nvidia أو PS Now من Sony.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.