القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار التقنية

بسبب كورونا.. انخفاض مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 13٪ في الربع الأول من 2020

بسبب كورونا.. انخفاض مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 13٪ في الربع الأول من 2020
وصل أحدث تقرير لشركة Counterpoint Research حول شحنات الهواتف الذكية العالمية، ويسلط التقرير الضوء على انخفاض كبير في مبيعات الهواتف الذكية في الربع الأول من هذا العام. انخفضت مبيعات الهواتف الذكية العالمية إلى أقل من 300 مليون بعد انخفاض بلغ 13٪، وهو رقم لم يتم الوصول إليه منذ 2014.
عطلت جائحة كورونا (COVID-19) بشكل كبير علامات الانتعاش التي كانت تظهر في السوق في الربع الرابع من عام 2019. وكان الانخفاض ناتجًا بشكل أساسي عن انخفاض بنسبة 27٪ على أساس سنوي في الشحنات في الصين ، وهو المركز الأولي لتفشي المرض. أثر الاضطراب أيضًا على جانب توريد الهواتف ومكوناتها مما أدى في النهاية إلى انخفاض عالمي.
تعتقد Counterpoint أن هذا قد يؤدي إلى تنويع مصنعي المعدات لسلسلة التوريد عبر المناطق. قد يكون هذا مثمرًا للغاية لمناطق مثل الهند وفيتنام.
عانت جميع الشركات تقريبًا من انخفاض كبير في الربع الأول من عام 2020 باستثناء ثلاث شركات وهي Xiaomi و Realme و Tecno. في الواقع، شاومي و ريلمي تحسنت شحناتهم مقارنة بالعام الماضي ولم تتلق Tecno سوى خسارة ضئيلة.
بسبب كورونا.. انخفاض مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 13٪ في الربع الأول من 2020
ومع ذلك تظل الصورة العامة كما هي حيث تقود Samsung المشهد، تليها Huawei و Apple في المركز الثاني والثالث على التوالي. لا تزال Xiaomi و Oppo من بين أفضل 5 في القائمة مع العديد من العلامات التجارية الصينية الأخرى التي تليها.
وفقًا لـ Counterpoint ، فإن تأثيرات الوباء ستزداد سوءًا في الربع الثاني من عام 2020. وستعاني بعض الشركات أكثر من غيرها باستثناء الشركات المصنعة للمعدات الصينية حيث بدأت المنطقة في التعافي من الوباء ، لذا ستشهد أمثال Huawei و Oppo تأثيرًا أقل في الربع القادم ولكن قد تبقى المشكلة التي تعاني منها هواوي مع الولايات المتحدة الأمريكية عائقًا كبيرًا في طريقها.
من ناحية أخرى ، ستحتاج Samsung إلى مزيد من الوقت للتعافي حيث تخضع جميع الأسواق الرئيسية لشركة تصنيع الهواتف الكورية للإغلاق.
Mohamed Sattar
Mohamed Sattar
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.