القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

هواوي تستعين بخدمة ديليموشن كبديل ليوتيوب

هواوي تستعين بخدمة ديليموشن كبديل ليوتيوب
أعلنت Dailymotion للتو عن اتفاقية عالمية مع هواوي للاندماج في تطبيق Huawei Video ، منصة الشركة الصينية البديلة لـ YouTube و Netflix. هذه الخطوة منطقية في سيناريو الشركة الحالي مع الولايات المتحدة الأمريكية.
ستسمح هذه الحركة لمنصة Huawei Video بالحصول على حجم أكبر من المحتوى، والذي سيصل إلى التطبيق بفضل واجهة برمجة تطبيقات Dailymotion الخاصة. وبالمثل، ستفيد الاستراتيجية هواوي على مستوى تحقيق الدخل.

هواوي تستعين بـ Dailymotion كبديل لمحتوى YouTube والمنصات الأخرى

Huawei Video هو مزيج بين منصات YouTube و VOD. دمجت الخدمة بالفعل محتوى من عمالقة مثل Rakuten TV و Filmin ، الذين انضموا الآن إلى Dailymotion. لوضعها في السياق ، تمتلك Dailymotion قاعدة من 300 مليون مستخدم وفقًا للشركة نفسها ، وتوزع المحتوى المتعلق بالرياضة والأخبار والأزياء وبث ألعاب الفيديو وجميع أنواع المحتوى.
سيتم دمج Dailymotion في تطبيق هواوي فيديو: وهذا سيعني المزيد من المحتوى والتحسينات على مستوى المشغل ومزايا تحقيق الدخل لمنصة هواوي.
وبصرف النظر عن تضمين محتوى من النظام الأساسي ، فإن الاتفاقية مع Dailymotion تتضمن تحسينات على مستوى مشغل الفيديو نفسه. أي أن الحركة ليست فقط على مستوى المحتوى ، ولكن أيضًا لدمج تقنية Dailymotion الخاصة في تطبيق هواوي.
"يسعدنا أن نقدم خدمة Huawei Video لدينا حتى يتمكن الأشخاص في جميع أنحاء العالم من تصفح الآلاف من مقاطع الفيديو والأفلام المتاحة بسهولة من شركائنا ، بما في ذلك Dailymotion في أي مكان وفي أي وقت. ونحن ملتزمون بتقديم المزيد من الخيارات للمستهلكين. ونأمل أيضًا أن إنها تجلب بعض السعادة لكل حياتكم في هذا الوقت ".
لا تحدد الاتفاقية تواريخ محددة حول دمج هذه التقنية في تطبيق Huawei Video. ومع ذلك، تصبح الخطوة مهمة لأنها تظهر اهتمام هواوي بالرغبة في تحسين حلولها البديلة لتطبيقات جوجل من خلال التحالفات مع الشركات الكبرى ولكن ذلك قد يكون مخيب للآمال بالنسبة إلى الكثيرين لأنهم ليسوا على إستعداد لترك منصة يوتيوب التي يتواجد عليها أغلب منشئي المحتوى العالميين والذهاب إلى خدمة لا يكترث العرب خصوصاً بها.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.