القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

الجيوش الإلكترونية تتجول في تويتر بدون رقيب!

الجيوش الإلكترونية تتجول في تويتر بدون رقيب!
تويتر المنصة التي تحارب الجيوش الإلكترونية دائماً وتحاول أن تُصفي المنصة من هذا الذباب الإلكتروني وتجعلها منصة نظيفة وخالية يبدو أنها في غفلة عمّا يحدث الآن!
ربما بسبب انتشار فيروس كورونا غابَ العديد من موظفي تويتر عن العمل ولكنهم يعملون من منازلهم الآن وكما أعلن تويتر مؤخراً فإن موظفي تويتر يمكنهم العمل مدى الحياة من المنزل (لقراءة الخبر كاملاً: تويتر يسمح للموظفين بالعمل من المنزل "إلى الأبد").
مؤخراً الجيوش الإلكترونية أخذت راحتها في تويتر وبدأت بتسقيط الإعلاميين المهنيين العراقيين الذين يخالفون مسؤوليهم بالرأي خصوصاً أولئك الذين يسكنون خارج العراق بسبب أوضاعه السياسية خوفاً على حياتهم فالرأي أصبح يساوي الحياة في ظل الحكم الديمقراطي في العراق!
تويتر أعطى مجالاً كبيراً لهذه الجيوش التي تدار من غرف مظلمة خارج قُطر العراق لتصعيد الهاشتاكات بالترند وكلها سخيفة وتهجمية وتحتوي على سب وقذف وتجاوز على خصوصية الآخرين فماذا تتوقع يخرج من تلك الجيوش؟ هل تُريد شيئاً به خير للمجتمع؟ طبعاً تهاجم وتسقط بالآخرين بغض النظر عن الأسباب.
جاك دروسي بحاجة إلى إعادة النظر والعمل بجد لمحاربة هذه الجيوش بغض النظر عن الممولين لها ومن أين تُدار فـ تويتر أثبت نفسه بمحاربة الجيوش أو الذباب الإلكتروني ودائماً ما يشن هجماته التي تكلف تلك الجيوش آلاف الدولارات من أجل إعادة تشكيل حساباتها وإعادة ترتيب خططها ومن ثم تبدأ بالهجوم مُجدداً على الآخرين.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.