القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

مصرف التنمية الدولي: تأخير في الحوالات بدون إيضاح الأسباب

 مصرف التنمية الدولي: تأخير في الحوالات بدون إيضاح الأسباب
في فترة الحجر الصحي للوقاية من وباء كوفيد-19 أعلنت جميع المصارف (تقريبًا) عن عودتها للعمل بإستثناء البعض منها الذي عاد للعمل كذلك في وقت مُتأخر.
غياب المصارف يؤثر سلباً على الواقع الاجتماعي ويدفع إلى التسبب بكسر لقيود حظر التجوّال ولذلك عادة المصارف إلى العمل ووضعت أوقات دوامها وسهلت على مستخدميها جميع العمليات وأتاحة الكثير من الميزات لمستخدميها (أو عملائها) عبر الإنترنت لتشجيعهم على البقاء في المنزل.
في 1 نيسان أعلن مصرف التنمية الدولي (IDB) "الأهلي" عن أوقات عملهِ الجديدة والتي تكون في يوم الأحد والأثنين والأربعاء في جميع فروع المصرف في بغداد وجميع فروع الفرات الأوسط والمنطقة الغربية من الساعة 9 صباحًا لغاية الواحدة ظهرًا.
أما جدول عمل المصرف في إقليم كردستان فهو في يومي الأثنين والأربعاء فقط في نفس التوقيت.
وبعد عودتهِ إلى العمل في الجداول الزمنية المذكورة أعلاه لم يعالج المصرف الحوالات الدولية التي تمر عبر المصرف الوسيط بنك الاتحاد الأردني.
أستفسر البعض من المصرف وأبلغتنا جهات موثوقة إن المصرف يدعي أنَ الحوالات مُتأخرة من قبل المصدر بدون إيضاح عن أي مصدر يتكلمون؟ الحوالات الدولية صادرة من الجهات المُرسلة ولم يتبقى سوى المصرف الوسيط (بنك الاتحاد الأردني) ومصرف التنمية نفسهُ.
لم يوضح المصرف ما إذا كان السبب منهُ أم من المصرف الوسيط فـ عملاء المصرف لا يعلمون أين عالقة حوالاتهم ولماذا لم تصل وما هو السبب؟ لم يُجيب المصرف على هذهِ التساؤلات وهذا تصرف غير مقبول بالطبع فالخدمات المصرفية يجب أن تكون شفافة على مدار الوقت وتوضح ما يحدث لعملائها كي لا يفقدون الثقة أو يقولون عن أن المصرف خدماتهُ رديئة أو لا يكترث لعملائهِ.
ونحنُ كـ جهة إعلامية متخصصة في هذا المجال لم نجد جوابًا أو حتى تلميحًا عن سبب تأخير الحوالات وقد أتصلنا بالمصرف عبر تطبيقه ولكن لم يصلنا أي جواب منذ أيام عدة وهذه نقطة سيئة فخدمة الدعم يجب أن تتوفر على مدار الوقت ويمكنها العمل من المنزل ولكن وبحسب ما وردنا فإن خدمة الدعم لا توفر أي أجوبة حول هذه التساؤلات عن الحوالات الدولية وهذا يفسر سبب عدم الرد على رسائلنا منذ أيام عدة.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.