القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

رغم قلة زواره.. لماذا تكثر المنافسة في المحتوى التقني؟

رغم قلة زواره.. لماذا تكثر المنافسة في المحتوى التقني؟
اليوم نجد مواقع تكنولوجية متخصصة بشكلٍ كبيرٍ على الإنترنت وكلها تنافس بعضها البعض بقوة على الرغم من قلة المهتمين بالتكنولوجيا في الوطن العربي بشكلٍ عام والعراق بشكلٍ خاص.
المنافسة هي الحافز الذي يدفع جميع المدونين إلى تقديم أفضل ما يمكنهم تقديمه وهذا شيء إيجابي تماماً ولكن لماذا كل هذا التركيز على المحتوى التقني العربي الذي أصبح صعب نوعاً ما؟ حسناً, قبل أن أعطيك الجواب الذي يمثل وجهة نظري الشخصية كـمدون تقني منذ سنة 2016 أرجو منك أن تتفهم كلامي بقدر المستطاع وتحليله بالشكل الصحيح.
الجواب المُختصر هو سهولة جلب المحتوى ووفرة المصادر. المجتمعات الغربية مهتمة كثيراً بالتكنولوجيا بشكلٍ عام ولذا نجد محتوى تكنولوجي هائل باللغة الإنكليزية خصوصاً بجودة عالية جداً وهذا سَهل بدوره توفير المحتوى.
فبدل إنشاء مدونات عن السياحة أو المجتمع أو التنمية أو الأقتصاد والتي تحتاج إلى خبرة ومعرفة يمكنك إنشاء مدونة تقنية بسهولة بدون أي خبرة ولهذا تجد مواقع جديدة لا توجد أي حركة مرور عليها وكتابها ليسوا مختصين بالمجال الذي يتحدثون عنه وما يتحدثون عنه لا يمتلكونه أساساً وبالرغم من ذلك يكتبون مواضيع مثلاً عن السيو (SEO) أو التدوين أو العمل على الإنترنت أو الربح من الإنترنت أو أياً يكن طالما هو بالنطاق التكنولوجي.
أغلبنا (إن لم يكن جميعنا) ينسخ من المحتوى الأجنبي ويلصق في موقعه وينشر, ليس عيباً أن تنسخ من المحتوى الأجنبي ولكن أنت "مدوّن" يجب أن تمتلك لمسة خاصة بك في إعادة الصياغة وطريقة البدء والختام والسياق.
لا بأس أن تبدأ ليست هنالك أي مشكلة ولكن كُن متواضعاً في بدايتك وأكتب على قدر ما تمتلك وعلى قدر ما تستطيع أن تنافس به مع الأخرين ولا تتطرق لمواضيع أكبر من مستواك (المعرفي) فهذا خطأ وبسبب ذلك تجد في بعض المقالات التي تتحدث عن السيو على سبيل المثال كلمة "كبار المسئولين الاقتصاديين" والتي تعني "SEO" ولكن ترجمة جوجل تترجمها بذلك الشكل. أو قد تجد "منظمة العفو الدولية" والتي هي ترجمة تستخدم غالباً ما في ترجمة جوجل لمصطلح AI والذي يعني الذكاء الاصطناعي (Artificial intelligence).
رغم قلة زواره.. لماذا تكثر المنافسة في المحتوى التقني؟
عندما تُريد أن تبدأ بالعمل كمدون جديد يجب أن تقرأ ولو قليلاً عن المجال الذي ستكتب عنه وتفهم مصطلحاته ومعانيه وألية عمله وتاريخه وتطوره حتى تُدرك الذي تكتبه وتعرف ما هي قيمته فصدقني أنا بخبرتي المتواضعة في التدوين أعتمد على عامل مهم يُحدد نجاح المقالة من فشلها وهو تقييم الكاتب لها, قيّم مقالتك, ماذا ترى؟ هل هي مقالة تستحق أن يدخل شخص لكي يقرأها؟ هل أنت مُقتنع بها؟ إن أستعطت تقييم مقالتك فحينئذ وفي حال نجاحها تكون نجحت عن تعب وبإستحقاق وبمعرفة وفهم.
أضف إلى كل ذلك محركات البحث التي لن ترفع محتواك إلى إذا كان يستحق أن يظهر في الصفحات الأولى والنتائج الأولى, فعندما يدخل شخص بحث عن عبارةٍ ما إلى أول نتيجة بحث ويرى أن المقالة كانت غير مفيدة أو ينقصها الكثير من المعلومات أو تُرجمة مصطلحاتها بطريقة خاطئة فسيقع اللوم على محرك البحث كونهُ هو من صعد تلك المقالة وبالتالي الخسارة على محرك البحث وجميعنا يعلم أن محركات البحث تطورت كثيراً عن السابق وأصبحت أكثر ذكاءً من ذي قبل ولن تصعد مقالاتنا بتلك السهولة التي قد نعتقدها ويجب أن نُقدم أفضل ما يُمكن حتى نستطيع المنافسة مع الأخرين.
أنا أعشق المنافسة كونها تدفعني إلى تقديم أفضل ما يمكن تقديمه حتى أنال نتائج مُستحقة وليست مجرد حَظَّ!
تمرّن على التدويّن وأفهم المجال الذي ستدخل إليه وإطلق موقعك الخاص أو أعمل بموقع ككاتب وأنا أتمنى لك كُل التوفيق في مسيرتك ومنافستك للأخرين.
مقالات قد تنال إعجابك:
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.