القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا قامت إنتل ببيع قطاع المودم لصالح أبل؟

لماذا قامت إنتل ببيع قطاع المودم لصالح أبل؟
لقد مرت أربعة أشهر تقريبًا على قيام Intel ببيع أعمال المودم لشركة أبل. ولكن ما الذي دفع إنتل للقيام بذلك؟ سؤال ممتاز والجواب قد تم تقديمهُ حديثاً في بيان صحفي جديد من Intel يتهم شركة كوالكوم بقرارها التراجع عن سوق المودم.
كما تعلم ، كانت Intel تستخدم تقنيات كوالكوم الحاصلة على براءة اختراع لصنع مودم خاص بها. ووفقًا للعلامة التجارية ، فإن شركة تصنيع الرقاقات التي مقرها سان دييغو قد فرضت رسومًا على Intel مرتفعة للغاية لدرجة أن المبلغ كان مساويًا تقريبًا للمودم نفسه.
نتيجة لارتفاع رسوم الامتياز ، كانت أجهزة المودم من Intel مكلفة. تقدم شركة Qualcomm ، من ناحية أخرى ، مودمها بأسعار أقل بكثير ، حيث إنه لا يتعين عليها دفع الرسوم. لذلك ، فمن المنطقي لأي مصنع OEM شراء أجهزة المودم من كوالكوم بدلاً من Intel.
لذلك ، وفقًا لـ إنتل، فإن كوالكوم خلقت بشكل مصطنع وعاجز الحواجز أمام المنافسة العادلة ، مما أدى إلى احتكارها في سوق المودم ، بسبب أن إنتل لم يكن لديها عملاء لأجهزة المودم ، مما أدى إلى خروجها من السوق.
كانت شركة Apple هي العميل الرئيسي الوحيد الذي كان لدى إنتل من أجل مودمها خلال الفترة القصيرة عندما كان قسم المودم في شركة تصنيع الرقاقات يعمل. وهنا إرتداد سريع لماذا قررت أبل شراء قطاع أجهزة المودم من Intel:
إذا كنت على دراية بمجال التكنولوجيا ، فقد تعلم أن أبل وكوالكوم كانوا على خلاف. وكان هناك تعارض بين العلامتين التجاريتين ، وبعد ذلك ، رفضت كوالكوم بيع أجهزة المودم الخاصة بها إلى Apple. 
في وقت لاحق ، تمكنت أبل و Qualcomm من تسوية خلافاتهما وإبرام اتفاق حيث وافقت أبل على استخدام مودم Qualcomm في هواتفها الذكية للأعوام الستة المقبلة. لذلك ، فقدت شركة إنتل العميل الرئيسي الوحيد لديها. وبالتالي ، قررت الشركة بيع أعمال المودم الخاصة بها. وأبل رأتها فرصة للاستثمار للمستقبل وقامت بشراء قطاع المودم لدى Intel مقابل مليار دولار.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.