القائمة الرئيسية

الصفحات

مايكروسوفت تنضم إلى أكاديمية Software Foundation كعضو متميز

مايكروسوفت تنضم إلى أكاديمية Software Foundation كعضو متميز
انضمت مايكروسوفت "Microsoft " إلى أكاديمية Software Foundation كعضو رئيسي.
تم إطلاق أكاديمية "Academy Software Foundation" في أغسطس 2018 بواسطة أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة "Academy of Motion Picture Arts and Sciences" ومؤسسة لينكس "Linux Foundation". توفر الأكاديمية منتدى محايدًا لمطوري البرامج مفتوحة المصدر لمشاركة الموارد والتعاون في تقنيات إنشاء الصور والمؤثرات البصرية والرسوم المتحركة والصوت. وتأتي هذه الخطوة كجهد تعاوني لدفع تطوير البرمجيات مفتوحة المصدر في صناعات الصور المتحركة والوسائط.
وقال متحدث بإسم مايكروسوفت:
"في Microsoft ، تتمثل مهمتنا في تمكين كل شخص وكل مؤسسة على هذا الكوكب من تحقيق المزيد ، وهذه المهمة هي التي تدفع التزامنا بالمصدر المفتوح" ،"نحن متحمسون لأن نصبح عضوًا في أكاديمية البرمجيات ونعمل مع مجتمع المصادر المفتوحة في هذه الصناعة لتقديم أحدث التقنيات السحابية للمؤسسة ومشاريعها."
شارك David Morin ، المدير التنفيذي لمؤسسة Software Foundation، بيانًا حول الترحيب بشركة مايكروسوفت في الأكاديمية.
وقال في بيانه:
"لقد تجمعت الاستوديوهات والبائعون في جميع أنحاء صناعة الأفلام السينمائية لدعم أكاديمية Software Foundation، وقد عزز التزامهم نمونا". "نحن سعداء بالترحيب بـ Microsoft في أكاديمية Software Foundation. تساعدنا عضويتنا في الوصول إلى معلم هام حيث نتجاوز مليون دولار في التمويل السنوي، وقاعدة مالية قوية سنستخدمها لدعم مشاريعنا مفتوحة المصدر، ومهندسي البرمجيات الذين يطورونها، ومجتمع المصادر المفتوحة بشكل عام. "
في خطوة غير ذات صلة، أعلنت Walt Disney Studios عن شراكة مع مايكروسوفت لتحويل تدفقات عمل المحتوى مع خدمة Azure cloud. هذه شراكة مدتها خمس سنوات لتطوير واختبار طرق جديدة لإنشاء وإنتاج وتوزيع المحتوى على نظام Azure السحابي. عملت مايكروسوفت و ديزني مع شركة Avid لتكنولوجيا الوسائط لإنتاج العديد من مهام سير العمل الأساسية التي تعمل في السحابة، بما في ذلك التحرير التعاوني وأرشفة المحتوى والنسخ الاحتياطي النشط واستمرارية الإنتاج.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.