U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

تقنية 5G - الوعد بمستقبل أفضل

تقنية 5G - الوعد بمستقبل أفضل
الجيل الخامس (5G) هو الجيل التالي من شبكة الإتصالات التي تم تعميده على وسائل الإعلام بعبارات مثل "العالم المتغير"، و "قفزة نوعية"، و "هذا سيغير كل شيء" لوصف ما ينتظرنا. ولكن ما هو بالضبط 5G؟

كيف يعمل 5G؟

سيتم إرسال إشارات تقنية 5G عبر عدد كبير من محطات الخلايا الصغيرة الموجودة في أماكن مثل أعمدة الإنارة أو أسطح المباني على عكس 4G، والذي يحتاج إلى أبراج خلايا كبيرة وعالية الطاقة لتشع الإشارات عبر مسافات أطول.
يعد استخدام خلايا صغيرة متعددة أمرًا ضروريًا لأن طيف الموجات المليمترية، الذي يعتمد عليه 5G لتوليد سرعات عالية، لا يمكنها الوصول إلا عبر مسافات قصيرة وتخضع للتداخل من جراء الطقس والعقبات المادية.
على الصعيد الدولي، يعمل مشغلو الشبكات على تطوير نوعين من خدمات 5G. الأول هو خدمات النطاق العريض اللاسلكي الثابت 5G التي ستوفر وصول الإنترنت إلى المنازل والشركات دون اتصال سلكي بالمبنى.
والثاني هو الخدمات الخلوية بتقنية 5G التي ستوفر وصول المستخدم إلى شبكات 5G الخلوية عبر شركات الإتصالات.
مع إطلاق الجيل الخامس، سيتم استبدال تقنية 4G في النهاية أو على الأقل ستتم زيادتها. بخلاف سرعة التنزيل السريعة، فإنه يستخدم ترددات راديو فريدة أعلى وأكثر اتجاهية من تلك المستخدمة بواسطة 4G.
تعد اتجاهية 5G مهمة لأن أبراج 4G ترسل البيانات في كل مكان، مما قد يهدر الطاقة ويضعف الوصول إلى الإنترنت في نهاية المطاف.

كيف سوف يغير 5G كل شيء؟

بعض الأشياء الموجودة في القائمة التالية يتم بالفعل اختبارها أو حدوثها على نطاق محدود، ولكن العقد القادم سيشهد ظهور 5G بطرق يصعب تخيلها.

  1. مستقبل الصناعة المصرفية: في عالم ما بعد 5G، سيتم استبدال أجهزة الصراف الآلي بالهواتف الذكية وستصبح إدارة الهوية من التخصصات الأساسية التي يتم تدريسها في كل مدرسة.
  2. مستقبل الزراعة: صناعة الزراعة تتأرجح على حافة ثورة البيانات. سيكون لكل من المنتجات الغذائية والزراعية التحول السريع في سلاسل الإمداد مع تدفق البيانات في الوقت الحقيقي مما يبرز كل تأرجح في تفضيل المستهلك. ستحذر أنظمة التحذير الكلي المزارعين من التعدي على الأمراض والحشرات وواجهات الطقس وما إلى ذلك والمراقبة في الوقت الحقيقي والمسح الضوئي AR للمحاصيل مع تغذية مستمرة من تحليلات النبات والتربة والمحصول.
  3. مستقبل الرعاية الصحية: بالنسبة للمرضى في المناطق الريفية، حيث يوجد الأطباء على بعد عدة أميال، فإن السفر لمسافات طويلة للعثور على الطبيب قد يكون هشًا. سوف يتغير هذا لأن الرعاية الصحية الافتراضية تصبح أكثر شيوعًا. مع أنظمة الفحص عن بُعد في المنزل، سيكون الأطباء على اتصال Skype بالمريض فقط. سيكونون قادرين على مراقبة التحليلات وكتابة الوصفات الطبية وإدارة استجابات المرضى عند الحاجة. ستؤدي فحوصات الصحة لكامل الجسم إلى إجراء مراقبة ثلاثية الأبعاد في الوقت الحقيقي للعمليات الجراحية، وعمليات فحص القلب، وعمليات فحص الكبد، وعمليات فحص الجهاز الهضمي، والمزيد. ستمكّن خدمات ترجمة اللغة الأطباء والممرضين من العمل مع المرضى الذين لا يتحدثون نفس اللغة. ستصبح أجهزة المراقبة الصحية التي يمكن ارتداؤها والتي تستند إلى الذكاء الاصطناعي شائعة، وأكثر تطوراً بمرور الوقت.
  4. مستقبل التأمين: التأمين هو الفن الجميل لتخفيف الأضرار التي تلحق بمخاطر محتملة. في حين أن التكنولوجيا الناشئة ستقلل المخاطر في مناطق معينة، فإنها ستزيد أيضًا من المخاطر في مجالات أخرى. في قلب كل بوليصة تأمين، يتخذ العميل قرارًا محسوبًا للتحوط من رهاناته ضد احتمال وقوع كارثة. ستوفر 5G للشركات القدرة على أتمتة منحنيات الاحتمالات في الوقت الفعلي، مما يقلل بشكل كبير من تكاليف المعاملات، ويفتح الباب أمام سياسات متناهية الصغر لم تكن مربحة في الماضي. ستحل أنظمة أمان المسح الضوئي المجسم لكامل الجسم محل "إظهار معرّف". ستتم عملية مسح الطائرات بدون طيار سريعة الاستجابة للأسر والمركبات والشركات بعد كل مطالبة. زيادة استخدام تقنية blockchain ستمكّن الشركات من تقييم شبكات الملكية الشخصية بشكل أفضل وتغيير التقييمات في الوقت الفعلي. 
  5. مستقبل النقل: التكنولوجيا بدون سائق ستكون التكنولوجيا الأكثر اضطرابا في التاريخ. تقريبا كل وظيفة متعلقة بصناعة السيارات سوف تتأثر بطريقة ما. سوف تختفي جميع مواقف السيارات، والكراجات، ورجال شرطة المرور، ومحاكم المرور، ومحطات الوقود، ومحلات الإطارات، واختبار الانبعاثات، ورخص القيادة، والأقماع المرورية، ومحطات الأوزان، والدرابزين، ومصابيح التوقف، ووحدات DUI. في نفس الوقت، سيتم إنشاء شركات جديدة ووظائف جديدة بمعدل غير مسبوق. تكنولوجيا القيادة بدون سائق (القيادة الذاتية) ستكون التكنولوجيا الأكثر أنتشاراً في التاريخ كما هو مخطط لها.
  6. مستقبل التعليم: لا يزال التعليم يمثل أكبر فرصة في عالم الإنترنت حيث لم يقم أي شخص بتجاوز الشفرة. ستوفر تطبيقات التدريب على المشاركة الافتراضية نوعًا جديدًا من تجربة التعلم. ستساعد المخفضات الحسية الافتراضية الطلاب على إدارة انحرافاتهم. سوف تصبح منبهات الدماغ شائعة لتضخيم المدخلات القحفية للشخص لحظات.  سيتم استيعاب عمليات جديدة للتعلم الدقيق بمكافآت لمساعدة المحتاجين إلى مهارات جاهزة للعمل.
  7. مستقبل البيع بالتجزئة: لن تختفي المتاجر الفعلية في أي وقت قريب، ولكن القيمة التي تضيفها إلى مجتمعاتها ومجموعة متنوعة من المنتجات التي تقدمها ستبقى في حالة انتقالية في المستقبل المنظور.
  8. مستقبل الترفيه: لا يمكن فهم الحياة إلا إلى الوراء، ولكن يجب أن تعيش إلى الأمام. في مكان ما في هذه العبارة هو الحاجة الإنسانية للترفيه. كل فكرة نعتقد أنها تخلق مستقبلنا ، لكننا لن نكون قادرين على فهمها حتى تنتهي.

ستحول أنظمة الإسقاط الكلي (Macro) الأماكن الكبيرة بشكل متزايد، مثل الملاعب والأحياء والمدن بأكملها، إلى مواقع فن الأداء الحي. سوف تصبح الرياضة الإلكترونية أكبر صناعة متعلقة بالرياضة في العالم. سوف تكون الجنسية المموهة مسلية وفائقة الغزو.
هل نحن مستعدون حتى الآن؟
ستحقق تقنية 5G نقلة تقنية كبيرة في العالم لأن سرعاتها ستكون أسرع ألف مرة من سرعات نقل بيانات عبر شبكات LTE الحالية. سيؤدي ذلك إلى زيادة هائلة في مستوى الاتصال. ليس هذا فقط، سيؤثر 5G على كل صناعة في العالم مثل السيارات والرعاية الصحية والتصنيع والتوزيع وخدمات الطوارئ.
بمجرد أن تقدم الدول شبكات 5G بنجاح، ستفتح مجالًا جديدًا للأجهزة الذكية وفي السنوات القادمة، ستضمن التوظيف إلى جانب فرص الاستثمار في بلدانها.
ولكن قبل أن تتكيف الدول مع تقنية 5G، من المهم حقًا فهم وتقييم مدى قابلية هذه التكنولوجيا للتطبيق من الناحية التجارية والفكرية. يمكن أن تكون شبكات 3G و 4G الحالية واستخدامها التجاري والصناعي نقطة انطلاق جيدة لتقييم جانب الطلب والعرض في سوق الإنترنت عبر الهاتف النقال في أنحاء العالم. في ظل الظروف العادية، يُعتقد أن شبكة 4G التي تم نشرها بشكل صحيح جيدة بما يكفي للشركات التي تقودها تكنولوجيا المعلومات والتي تعتمد في الغالب على الإنترنت عبر الهاتف المحمول. لذلك، وضع العديد من خبراء الاتصالات علامات استفهام حول "حالة الاستخدام" لشبكة 5G حتى عام 2025.
5G هي تقنية الجيل الخامس الخلوية وتتميز بسرعة إنترنت أسرع (حوالي 10 إلى 20 مرة أسرع من 4G) ووقت انتقال أقل، أي حوالي 1-4 مللي ثانية مقارنة بـ ~ 20 مللي ثانية مع 4G. لا شك أن تقنية 5G لها نطاق واسع وتطبيقات صناعية تشمل السيارات ذاتية القيادة، وتدفق الواقع الافتراضي، ومكالمات الفيديو الثلاثية الأبعاد، إلخ.
في الغالب، تستخدم عمليات نشر 5G الأولية البنية الأساسية الحالية لـ 4G. ولكنها تحتاج إلى توفر الطيف بشكل كافٍ، و ألياف بصرية جيدة، وتغطية المناطق المحدودة، وما إلى ذلك، والتي تتعلق بشبكة 4G. من المهم للغاية حل هذه المشكلات الأساسية ولكنها مهمة لتعزيز البنية التحتية الحالية قبل الانتقال إلى تقنية الجيل الخامس 5G.
سيمكن الإطار التجريبي 5G من استخدام الطيف الراديوي على أساس تجريبي لأغراض غير تجارية من أجل إجراء تجارب للاستخدام المبتكر لطيف الترددات والأجهزة / المعدات والأغراض الأكاديمية بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر البحث العلمي والمفاهيم الراديوية والجديدة مظاهرات النظم.
بينما تتحدث الدول الأجنبية وبعض الدول العربية عن تقنية الجيل الخامس لا زال العراق يعاني من ضعف الإنترنت ولمن لا يعلم فإن العراق يستخدم الجيل الثالث والسرعات المتوفرة لا تضاهي 20% من سرعات الجيل الثالث الحقيقية وهذا التأخر وضعف الجودة وكل شيء أخر يتعلق بكلمة واحدة فقط وهي "فساد"! هل لديكم في دولكم هكذا شيء؟ مجرد تساؤل!.
الاسمبريد إلكترونيرسالة