U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

هل يجب علينا الوثوق بجوجل؟

هل يجب علينا الوثوق بجوجل؟
أصبح المجتمع مثقف نوعاً ما بشأن خصوصيته وهُناك أهتمام بها وفي الأونة الأخيرة بدأ النقاش حول موضوع مثير وهو:

هل يمكننا الوثوق بـ Google؟

أجرت شركات مختلفة تجارب لتحديد كيفية عمل برنامج جوجل. ما كشفوه يأتي بمثابة صدمة للكثيرين. يبدو أن جوجل تعمل كبرنامج مراقبة مما يسمح بملفات تعريف الارتباط للتتبع أكثر من أي متصفح آخر.

كيف تعمل جوجل؟

ما يبدو أن الكثير من الناس ينسون هو أن جوجل تتعقب نشاطنا عبر الإنترنت باستمرار. من ما نبحث عنه إلى مواقع الويب التي نزورها وحتى تفاعلنا مع التطبيقات والأشخاص في الحياة الحقيقية جوجل ترى كل شيء. لا ينبغي أن يكون هذا مفاجأة لنا نظرًا لأن جوجل هي في الأساس شركة إعلانات.
من خلال تتبع حركتنا عبر الإنترنت تحدد جوجل تفضيلاتنا ثم تعرض علينا إعلانات محددة للغاية تلبي اهتماماتنا. كلما زاد عدد البيانات التي تتعقبها كلما كانت تخميناتنا حول أمثالنا وكرهنا أكثر دقة وأكثر ما تكسبه من شركات الإعلان.
في الواقع ، يقوم Google Chrome في آخر تحديث خاص به بتسجيل المستخدمين مباشرة دون موافقتهم على تتبع نشاطهم بسهولة أكبر.
ما البديل لدينا؟
إذا كنت قلقًا بشأن تأمين بياناتك فـ البديل الأفضل هو تنزيل Mozilla Firefox. يعمل هذا المتصفح بنفس سرعة جوجل ويساعد أيضًا في حظر ملفات تعريف الارتباط التي قد تسمح بها جوجل بطريقة أخرى. لا تشكل Mozilla جزءًا من نشاط الإعلان لكل عبارة ، وبالتالي فهي تعمل على تعزيز "حماية التتبع المحسّنة" التي تحظر ملفات تعريف الارتباط افتراضيًا.
لا يعني ذلك أن متصفح فايرفوكس مثالي تمامًا فهو يتيح أيضًا إمكانية الوصول إلى بعض ملفات تعريف الارتباط ولكن هو خيار أفضل بكثير من جوجل. وبالتالي لا تخاف من مواجهة صعوبة في تغيير متصفحك فهو أسهل بكثير مما يبدو. وإذا كنت ترغب في تجنب الغزو للخصوصية فعليك الآن التحرك.
الاسمبريد إلكترونيرسالة