القائمة الرئيسية

الصفحات

الربح من الانترنت 2019
تطور موضوع الربح من الانترنت خلال الفترة الماضية وأصبح الناس أكثر معرفة بشأنه وبشأن طرق الربح من الانترنت حيث كان سابقاً يعتمد بشكل كبير على مواقع (PTC) أي Paid To Click تدخل وتسجل وتضغط على الاعلانات و تربح أقل من سنت لكل موقع تزوره وكان الناس يقضون أوقاتهم في تلك المواقع ومن ثم اشتهرت مواقع اختصار الروابط وهرع الناس لها وبالفعل حققوا أرباح ولكن فيس بوك كان لهُ رد قاسي والذي قضى على تلك المواقع حرفياً من خلال حظرها من النشر.
بعدها تطور الناس واصبحوا يتجهون إلى طرق ربحية أكثر تطوراً وأعلى مدخولاً وبالفعل بدأ الناس بسلك الطريق الصحيح حيث أطلق البعض مشاريعهم التي نجحت وأصبحت تدر عليهم ألاف الدولارات شهرياً وأنت كونك مُبتدئ وتريد أن تعرف من أين تبدأ ولم تجد من يخبرك بالطرق الصحيحة (هناك من يجعلونك تفهم كل شيء ولكن ليس مجاناً) فلا تقلق حيث أنني اليوم سأقوم بتلخيص الخبرة التي جمعتها من سنة ٢٠١٦ إلى يومنا هذا...
في البداية إسمي محمد وأنا من العراق أول ربح ربحتهُ كان ٠.١$ وكانت فرحتي لا توصف وقتها و سحبتها على بنگ بايير "Payeer" ومن هناك انطلقت مسيرتي....
أولاً يجب أن تعلم أن ليس هناك "ريح من الانترنت"! بل العمل على الانترنت والفرق بين الربح والعمل هو:
الربح يأتيك بدون فعل شيء وهذا غير ممكن على الانترنت في بدايتك بل بعد نجاح مشروعك حيث سيقوم الأشخاص الذين وضفتهم بالعمل نيابة عنك.
العمل هو أنك تحصل على دخل لقاء مجهودك المبذول وليس هناك أرقام محددة.

كيف أبدأ في العمل على الانترنت؟

نحنُ الآن في ٢٠١٩ والطرق القديمة التي تجني منها سنتات لن تنفعك في شيء! لذا فإن بدايتك هي أهم خطوة سوف تتخذها و ستدوم معك للنهاية وتستطيع القول إنها أشبه بحجر الأساس الذي سيتحمل كل البناء فوقه مهما تعددت الطوابق ولكن إذا كان الحجر لا يتحمل ٢٠ طابقاً وأنت بنية ٣٠ طابقاً عليه فماذا سيحصل؟ الذي سيحصل هو الذي سيحصل معك.
١. تحلى بروح المخاطرة ولا تيأس!
إن رغبت بالعمل على الانترنت بشكلٍ حقيقي فأن أول نقطة يجب عليك معرفتها هي أنك لن تربح ولن تسعى للمال في بدايتك! وإذا سعيت فصدقني سوف تقع كالبناء الذي لم يتحمل.
يجب عليك تجهيز رأس مال ولكن بشرط أن تكون مستعد لخسارته في حال فشل مشروعك وهناك مشاريع ضخمة فشلت فشلاً ذريعاً وقد أصبحت من الماضي وكأنها لم تكن! كلامي ليست لتخويفك لا! بل لتنبيهك لكي لاتشعر بخيبة الأمل.
إيلون ماسك استمرت شركته سبيس إكس بالفشل حتى النفس الاخير الذي نجحت به وأطلقت صاروخها بنجاح وبدأ هذا النموذج الايجابي بتغيير المفاهيم على كوكبنا بعد نجاحه.
من قصة إيلون يجب أن تأخذ عبرة وهي أن مشروعك الذي ستقوم به ليس بالضرورة أن ينجح فور إطلاقه بل بعد حين من الان.
كل مدة معينة اطلع على سجل الإيرادات التي احققها من مواقعي وكانت إيراداتي لاشيء يذكر! من ٢٠١٦ إلى ٢٠١٧ لم أحق سوى سنتات! لم اكن اسعى للربح قبل النجاح بل العكس سعيت للنجاح قبل الربح وحينما نجحت مشاريعي اتى الربح وأتت الشركات لكي توقع اتفاقية تعاون وتعلن لدي.
أتمنى أن تكون القاعدة الأولى واضحة.
٢. اختار مشروعك المناسب بحكمة.
بعض الناس تتجه لأي مشروع يسمعون به ويضعون أموالهم وبطبيعة الحال يفشلون بأستثناء الذين يعتمدون على الحظ (المحظوظين). هل تساءلت عن سبب فشلهم؟ السبب يا صديقي هو أنهم يتجهون إلى أمور ليسوا على علم بها! فمثلاً أنت تسعى لإطلاق موقع سياسي وأنت لاتفقه بالسياسة شيئاً فكيف ستكتب مقالات لمتابعيك! كيف يثقون بشخص يتكلم بالسياسة وهو لا يعلم ماهي صلاحيات رئيس الجمهورية! هذا الأمر ينطبق على المدونين التقنين الذي يذهبون إلى المواقع الأجنبية ويترجمون المقالات ويلصقوها وينشروها! ستجد لديهم بعض الكلمات الغير مفهومة مثل "منضمة العفو الدولية" في موضوع عن هاتف ذكي! الترجمة لن تنفعك لأنها تترجم الكلمات إلى مصطلحات ليست صحيحة فمثلاً كلمة SEO سيتم ترجمتها إلى "كبار المسؤولين الاقتصاديين" AI سيتم ترجمتها إلى منضمة العفو الدولية وهكذا هو الحال ولهذا السبب لاتدخل إلى مجال لست على علم بما يعنيه! هل هنالك حل؟ نعم هو أن توظف أشخاص يقومون بالعمل بدلاً عنك ولكن هل أنت مستعد لكي تدفع رواتب شهرية لهم؟
هذا لا ينطبق على التدوين فقط بل على جميع القطاعات الأخرى.
إذا كان لديك رأس مال متواضع فأدخل بالمجال الذي تعتقد أنك ستبدع به وأستثمر مالك في الدعايات "الإعلانات" لمشروعك وكل مشروع بدون إعلانات سوف يستغرق اضعاف الوقت الذي سينجح به من خلال عمل الدعايات بحكمة وذكاء.
٣. أدرس المشاريع الفاشلة!
عندما يفشل مشروع أذهب وأدرس ذلك المشروع وأعرف أسباب فشله ولماذا فشل وماهي إيجابيات وسلبيات ذلك المشروع، ولماذا لم يحصل على اهتمام ودعم من المستخدمين! إن عرفت هذه الأسباب فستكون قادر على تبنيه وإطلاقه من جديد وتحقق النجاح من خلاله ولا تقول أن دراسة فشل المشاريع صعبة! لا بالعكس هي سهلة إذا فكرت كالمستخدم العادي من زاوية أخرى.
٤. كن صديق لمنافسيك!
قد تستغرب ولكن كن صديق لمنافسيك هذا سيعود بالنفع لكلا الطرفين خصوصاً في مسألة تبادل الأفكار ستجد أمور أنت كنت في غنى عنها وإذا كنت تنوي امتلاك مدونة فيجب عليك ذلك أيضاً حيث التعاون مابين بيئات عمل مشابهة يساعد على النجاح بشكل كبير.
قد يكون كلامي جعلك تركز على شيء معين مثل انشاء موقع الكتروني او تطبيق او الخ... ولكن ليس هذا قصدي بل هذه طريقة تفكيرك حيث أنك نسيت أو لم تعلم أن هناك مجالات أخرى يمكنك ان تعمل بها وأبرزها:
  1. ال CPA
  2. التسويق الالكتروني
  3. البرمجة
  4. الشركات الخاصة
  5. التصميم
  6. المونتاج
  7. مهندس الصوت
  8. مصور
  9. خبير SEO
  10. خبير في إدارة صفحات السوشيال ميديا
  11. مدير علاقات
  12. دروب شيبينغ
  13. خبير أمني
  14. خبير شبكات
  15. كاتب محترف
وغيرها الكثير من الاعمال التي تستطيع إنجازها من بيتك من خلال الكمبيوتر فقط أينما كنت سواء بالعراق أو مصر أو المغرب أو أي دولة أخرى ولكن أنا تعلمت أن أهم شيء يجب أن اضعهُ في الحسبان عند التفكير بمشروع جديد هو رضى الله تعالى وأن لا يكون عملي مخالف للشريعة الإسلامية.
التقنية تمكن الجميع من العمل وإنشاء شركات من بيوتهم بدون رسوم أو أستغلال أو محاسبة قانونية (باستثناء الأمور السياسية).
اليوم يحقق بعض الاشخاص الذين اعرفهم بشكلٍ شخصي مئات لل ألاف الدولارات من بيوتهم ومن مشاريع لم يكن أحد يتخيل أنها ستصل إلى هكذا حد!
ليس هناك يأس ابحث عن المجال الذي تحبه وتعلم وقم بتنمية خبرتك فيه وأجعله عملك بإرادتك و عزيمتك و إصرارك ستحقق ذلك فقط أعمل.

بعض من أفضل طرق الربح من الانترنت في 2019

author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.