القائمة الرئيسية

الصفحات

فيسبوك تعمل على تقنية جديدة تُتيح لك التواصل بأفكارك

فيسبوك تعمل على تقنية جديدة تُتيح لك التواصل بأفكارك
مع تحول الهندسة العصبية إلى مجال اهتمام ناشئ بين شركات تكنولوجيا المستهلك يقال إن فيسبوك يمول دراسة لمعرفة ما إذا كان يمكن للباحثين "فك رموز" الموجات الدماغية في الكلام لمساعدة الأشخاص الذين لا يستطيعون التحدث. على الرغم من أن الشركة قد أعلنت عن برنامج واجهة التعامل بين العقل والكمبيوتر (BCI) في مؤتمر مطور F8 في عام 2017 إلا أنه تم الآن نشر نتائج ملموسة بشأن المشروع بشكل علني.
الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو (UCSF) تدعي أنها كانت قادرة على إثبات النظرية المذكورة أعلاه مع ثلاثة مرضى صرع مزروعين طوعًا بأقطاب كهربائية. يبدو أن الدراسة التي نُشرت خلال عطلة نهاية الأسبوع في مجلة Nature أثبتت بنجاح أن نشاط الدماغ المسجل أثناء التحدث يمكن في الواقع أن يتم فك تشفيره في الكلام في الوقت الفعلي ولكن طالما أنه من بين مجموعة محدودة من الإجابات ردًا على أسئلة محددة مسبقًا.
يقوم فيسبوك الآن بتمويل مشروع بحث طويل الأجل جديد سيختبر النظرية بين المتطوعين الذين لا يستطيعون التحدث. فيس بوك ليست في وهم حول المدة التي قد تستغرقها الدراسة حتى تسفر عن نتائج. في مقابلة أجرتها معها CNN مؤخرًا قال مارك شيفيليت مدير الأبحاث في Facebook Reality Labs إنه لا يتوقع أي نتائج محددة خلال العقد القادم. وقال:
"هذا برنامج بحث طويل الأجل ... نتوقع أن يستغرق الأمر أكثر من 10 سنوات".
في مؤتمرها السنوي لمطوري F8 في عام 2017 أعلن فيسبوك عن خطط لبناء ما أسماه "جهازًا غير قابل للارتداء يمكن ارتداؤه يتيح للأشخاص الكتابة من خلال تخيل أنفسهم يتحدثون ببساطة". وقال إن الجهاز سيساعد المرضى الذين يعانون من تلف عصبي على التحدث مرة أخرى "من خلال الكشف عن الكلام المقصود من نشاط الدماغ في الوقت الحقيقي". تحقيقًا لهذه الغاية كانت الشركة تمول الأبحاث المذكورة أعلاه في UCSF لمعرفة ما إذا كانت الأقطاب الكهربائية الموضوعة في المخ يمكن أن تساعد في فك تشفير الكلام من الموجات الدماغية في الوقت الفعلي.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.