القائمة الرئيسية

الصفحات

شركات تصنيع المعالجات الأمريكية تضغط على الحكومة من أجل حظر هواوي

شركات تصنيع المعالجات الأمريكية تضغط على الحكومة من أجل حظر هواوي
استمرت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة وشركة هواوي الصينية إلى الأن. لقد فقدت هواوي عملاءها وسمعتها بسبب الحظر الذي فرضته إدارة الرئيس دونالد ترامب. ولكن الشيء الجيد هو أن شركة هواوي ليست وحدها في المعركة لأن صانعي الرقائق في الولايات المتحدة يضغطون بهدوء لتخفيف الحظر.
وفقًا لتقرير نشرته وكالة رويترز فإن شركات تصنيع المعالجات الأمريكية بما في ذلك إنتل وكوالكوم تعمل جاهدة للتأكد من رفع حظر هواوي أو خفضه على الأقل. حضر ممثلو Intel و Xilinx Inc اجتماعًا في أواخر مايو مع وزارة التجارة لمناقشة مستقبل شركة هواوي ورد الحكومة على القائمة السوداء. وفي مناسبة منفصلة قال أربعة أشخاص إن كوالكوم تضغط على وزارة التجارة بشأن هذه القضية. جادل صانعو الرقاقات بأن استخدام هواوي للمكونات لتصنيع الأجهزة لا يشكل خطراً على الشركة.
في مقابلة قال أندرو ويليامسون ، نائب رئيس الشؤون العامة لشركة هواوي إن الشركة لم تطلب من أي شخص الضغط على الحكومة الأمريكية من أجلها. قائلاً  إنهم يفعلون ذلك حسب رغبتهم لأن هواوي بالنسبة للكثيرين منهم هي واحدة من عملائهم الرئيسيين والمُهمين.
وفقًا للتقرير ، أنفقت شركة هواوي 70 مليار دولار على الأجهزة العام الماضي منها 11 مليار دولار ذهبت إلى شركات مقرها الولايات المتحدة مثل كوالكوم وإنتل. تعمل جمعية صناعة أشباه الموصلات (SIA) أيضًا مع الحكومة لوضع هذه النقطة نيابة عن جميع الشركات.
وقال جيمي جودريتش ، نائب رئيس السياسة العالمية في SIA
بالنسبة للتقنيات التي لا تتعلق بالأمن القومي يبدو أنها لا يجب أن تدخل في نطاق الطلبية. وقد نقلنا هذا المنظور إلى الحكومة.
منحت وزارة التجارة هواوي 90 يوم لشراء الأجهزة والمكونات من الشركات الأمريكية لتوفير دعم ما بعد البيع لعملائها. لسوء الحظ لا تزال إدارة ترامب غير مستعدة للسماح لشركة هواوي وهي تسعى إلى حظر الشركات الصينية الأخرى أيضًا.
إقرأ أيضاً: هواوي تُطالب شركة Verizon الأمريكية بدفع مليار دولار
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.