U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

الصين تطلق أول صاروخ من منصة متنقلة في البحر

الصين تطلق أول صاروخ من منصة متنقلة في البحر
أطلقت الصين بنجاح صاروخًا من منصة متنقلة في البحر الأصفر لأول مرة يوم الأربعاء حيث أرسل قمرين صناعيين للتكنولوجيا وخمسة أقمار صناعية تجارية إلى الفضاء.
انطلق صاروخ حاملة من نوع Long March-11 الصلب من منصة إطلاق على متن سفينة في البحر الأصفر قبالة ساحل مقاطعة شاندونغ في الساعة 12:06 مساءً (بالتوقيت المحلي).
يعد هذا اول اطلاق صينى للفضاء من منصة بحرية ومهمة 306 لسلسلة صواريخ لونج مارش حسبما ذكرت وسائل الاعلام الرسمية فى بكين.
برزت الصين في السنوات الأخيرة كقوة فضائية رئيسية مع أول مهمة على الإطلاق إلى الجانب المظلم من القمر بالإضافة إلى مهام مأهولة بالإضافة إلى بناء محطة فضائية خاصة بها لتكون جاهزة بحلول عام 2022.
كما أنها دولة رائدة في إطلاق عدد من الأقمار الصناعية من محطات الإطلاق التابعة لها على الأرض.
إن إطلاق صاروخ حامل من منصة تعتمد على المحيط له العديد من المزايا على الإطلاق الأرضي. كلما اقتربنا من خط الاستواء الذي يمكن أن تطلقه الصواريخ زادت السرعة التي ستحصل عليها. ذكرت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) التي تديرها الدولة أنه يقلل من كمية الطاقة اللازمة للوصول إلى الفضاء ويعني أن هناك حاجة لوقود أقل.
موقع الإطلاق مرن ولا يزال سقوط الصاروخ يشكل خطراً أقل. إن استخدام السفن المدنية لإطلاق الصواريخ في البحر من شأنه أن يخفض تكاليف الإطلاق ويعطيه ميزة تجارية.
ونقلت شينخوا عن خبراء صينيين قولهم إن تكنولوجيا الاطلاق المحمولة بحرا ستلبي الطلب المتزايد على الاقمار الصناعية ذات الميل المنخفض وتساعد الصين على تقديم خدمات الاطلاق للدول المشاركة في المبادرة.
من المتوقع أن يصعد الساتلان اللذان طورتهما أكاديمية الصين لتكنولوجيا الفضاء المراقبة في جميع الأحوال الجوية لحقول رياح المحيط وتحسين مراقبة الأعاصير ودقة توقعات الطقس في الصين.
يعد الصاروخ Long March-11 الذي طورته الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا مركبات الإطلاق هو الصاروخ الوحيد الذي يستخدم الوقود الصلب بين صواريخ حامل الجيل الجديد في الصين. وقال التقرير إنه يستخدم بشكل رئيسي في حمل أقمار صناعية صغيرة ويمكنه أخذ أقمار صناعية متعددة في المدار في نفس الوقت.
الاسمبريد إلكترونيرسالة