U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

مراهق هندي يموت بعد لعبه للعبة PUBG Mobile لمدة 6 ساعات

مراهق هندي يموت بعد لعبه للعبة PUBG Mobile لمدة 6 ساعات
مؤخراً صنفت منظمة الصحة العالمية الإدمان على ألعاب الفيديو كنوع جديد من الأمراض ضمن الطبعة الـ11 من التصنيف الدولي للأمراض. نحنُ نُعاني من أمراض مُستعصية كالسرطان أو ماشابه والأن الإدمان على العاب الفيديو أصبح مرض.
في الهند مات مراهق يبلغ من العمر 16 سنة يُدعى فرقان قريشي بعد لعبه للعبة ببجي موبايل لمدة 6 ساعات متواصلة. أفيد أن الصبي توفي بسبب سكتة قلبية يزعم أنها حدثت لهُ أثناء لعبه للعبة PUBG على هاتفه الذكي. كان فرقان طالبًا في الفصل 12 وينتمي إلى مادهيا براديش بالهند. وقع هذا الحادث المحزن في 28 مايو (قبل 3 أيام من اليوم). كان الفتى يصرخ فجرها وأقتله ومن هذا القبيل كل من يلعب اللعبة يعرف مايحدث أثناء اللحظات الصعبة ودائماً ما يصرخون وينفعلون من أجل النجاة وعدم الموت. بعد أن ماتت شخصيته في اللعبة أغمى عليه وتم نقله إلى المستشفى.
قال هارون قريشي والد المتوفى:
لقد كان فتى نشيط للغاية. كان ابني غارقًا جدًا في لعبة PUBG ، حيث لعبها من مساء الأحد إلى ساعات مبكرة من الاثنين. كان ينام لبضع ساعات وبعد الاستيقاظ تناول وجبة الإفطار ، ثم لعب اللعبة لمدة ست ساعات متواصلة.
لا شك أن الألعاب المحمولة مسلية لكن في الوقت نفسه تصبح هذه الألعاب ضارة أيضًا. في الوقت الحاضر يشارك الأطفال والشباب عقلياً وجسدياً في لعب ألعاب القتال على الهواتف المحمولة. بسبب التشويق والإثارة العالية ترتفع عواطفهم ونتيجة لذلك تكون النوبة القلبية قاب قوسين منهم.
لاتنسوا أن هذه ليست الحادثة الأولى , مؤخراً أنتحر شاب هندي والسبب لعبة ببجي كذلك ولكن الحادثة تختلف وربما أكثر سوءاً من هذه ويمكنكم قرائة الخبر الكامل من هنا: شاب مراهق هندي ينتحر والسبب لعبة PUBG Mobile !
الاسمبريد إلكترونيرسالة