القائمة الرئيسية

الصفحات

ناسا تؤجل وتوسع من خططها لطائرة بوينغ ستارلاينر

ناسا تؤجل وتوسع من خططها لطائرة بوينغ ستارلاينر
أعلنت ناسا أنه سيتم تمديد أول رحلة طيران تجريبية لطاقم Starliner من بوينغ. وفقًا لوكالة الفضاء فإن التمديد سيمنح الباحثين وقتًا لإنهاء مزيد من العمل في مجال الصيانة والبحوث وبعض الأنشطة الأخرى أثناء إرساء المركبة الفضائية مع محطة الفضاء الدولية. وتقول ناسا أن القرار يتبع "التقييم الفني المتعمق" لنظام Starliner.
بالإضافة إلى تمديد مدة المهمة كشفت ناسا أيضًا عن تأجيل الرحلات الجوية التجريبية من بوينج مما يؤكد وجود شائعة ظهرت لأول مرة في الشهر الماضي. وفقًا لوكالة الفضاء تسعى بوينغ الآن إلى تحديد موعد شهر أغسطس لإجراء اختبار الطيران المداري المبدئي ولكن ناسا تحذر من أن هذا "تاريخ عمل" وقابل للتغيير.
تشير ناسا إلى عدد من أسباب التأخير بما في ذلك "فرص الإطلاق المحدودة" المتاحة هذا الشهر وفي مايو وإطلاق القوات الجوية الأمريكية AEHF-5 من Space Launch Complex-41 في يونيو ووصفت هذه المهمة الأخيرة بأنها "حرجة" للأمن القومي وبالتالي يتم منحها الأولوية على الرحلة التجريبية غير المنضبطة.
كما هو متوقع تم الآن تحديد موعد الرحلة التجريبية المؤلفة من طاقم والتي ستتبع الإطلاق الذي تم إجراؤه في أغسطس (آب) 2019 لكن لم يتم توفير تاريخ إطلاق ثابت حتى الآن. تخطط ناسا وبوينج لتأكيد تاريخ الإطلاق مع اقتراب موعده ولكن بالنظر إلى عدد التأخيرات التي حدثت بالفعل لن يكون مفاجئًا أن نرى الإطلاق متصادمًا بحلول عام 2020.
بالنسبة لفترات اختبار الطيران الطويلة أوضح مدير قسم الطيران الفضائي في ناسا السيد Phil McAlister مايلي:
تبين أن تقييم ناسا لتوسيع المهمة قابل للتحقيق تقنيًا دون المساس بسلامة الطاقم. تساعد اختبارات رحلة الطاقم التجارية إلى جانب فرص Soyuz الإضافية في الانتقال بمرونة أكبر لأنظمتنا التجارية من الجيل التالي في إطار برنامج الطاقم التجاري.
إقرأ أيضاً:
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.