القائمة الرئيسية

الصفحات

كل الشركات الإعلانية فاشلة إلا أدسنس فقط

كل الشركات الإعلانية فاشلة إلا أدسنس فقط
عندما تنشئ موقع جديد وبعد فترة يبدأ بكسب الزيارات وتبدأ تضاعف من مجهودك فيه هنا تدور في بالك فكرة أن تستفيد من موقعك وأن تربح شيئاً ولو كان قليلاً مقابل المجهود الذي تقوم به وتبدأ بالحبث عن شركات إعلانية لكي تُضيف إعلاناتها داخل موقعك وتربح المال من ذلك.
أنا أحاول دائماً أن أكون إيجابي وأشجعك ولكن للأسف فإن أغلب الشركات الإعلانية فاشلة وكلامي مبني على تجربة شخصية مُنذ عامين إلى الأن لم أجد شركة إعلانية قادرة على منافسة جوجل أدسنس بالمحتوى العربي والأسباب عديدة وإليكم الأسباب التي أراها سبباً رئيسياً في فشل الشركات الإعلانية الأخرى.

أسباب فشل الشركات الإعلانية

  1. CPM و CPC ضعيف جداً (مُجرد سنتات) للمحتوى العربي.
  2. طرق الدفع أغلبها بايبال وهوة محظور بأغلب الدول العربية.
  3. بعض الشركات تحتوي على إعلانات غير مناسبة (جنسية ومقامرة).
  4. الإعلانات عادةً ما تكون قليلة جداً (بالمحتوى العربي خصوصاً).
  5. بعض الشركات تُرغمك على وضع إعلانات منبثقة لكي تربح منها وهذا الأمر إذا طبقتهُ فإعلم أن موقعك لن يدخله الزائر مجدداً إلا إذا كان مظطراً وهذه السياسة تجدها في مواقع الأفلام لأن محتواها مخالف لقوانين أدسنس فعندها تستخدم الإعلانات المنبثقة وهية أكثر الإعلانات ربحية.
  6. "بعض" الشركات تتسبب في جعل موقعك بطيئ جداً وبعضها يأخذ روابط (باك لينك) دوفلو من موقعك.
  7. بعض الشركات تمارس سياسة الخداع حيث يبدأ الـ CPM بالهبوط كلما بدأت تربح إلى أن يصل إلى أرقام غير معقولة.
  8. بعض الشركات تعطيك إحصائيات بسيطة جداً وبعضها لايمتلك إحصائيات أبداً.
وغيرها من الأسباب الأخرى وتجربتي شملت أكثر من 14 شركة إعلانية ولن أتطرق لأسماء تلك الشركات حتى لايُعتبر كلامي تهجم عليها بسبب مشاكل شخصية أو ماشابه حتى نكون منصفين دوماً.
الأسباب المذكورة أعلاه تنطبق على كل الشركات الإعلانية التي يُقال إنها بديلة لجوجل أدسنس بالمحتوى العربي.
إذا كان الأمر هكذا فلماذا لايستخدم الجميع جوجل أدسنس؟ سؤال وجيه. هناك عدة أسباب تمنعك من إستخدام برنامج أدسنس ومنها:

أسباب عدم إستخدام جوجل أدسنس

  1. عمر قاصر (لايستطيع إنشاء حساب بنكي لإستلام أرباحه).
  2. محتوى مخالف (كالمواقع التي تنشر أفلام بدون أمتلاك وحقوقها وكالمواقع التي تنشر سريالات وكراكات غير قانونية).
  3. بنوك مصابة بالهيستريا ("بعض" البنوك تفرض ضرائب تصل إلى 60 يورو كما قال لي أحد مديري المصارف في العراق).
  4. رفض إنشاء الحساب (لازالت بعض البنوك تسخر منك إذا قُلت إنك تعمل على الأنترنت فيقول لك ببساطة "أنت مريض؟" بصراح أشك بسلامتك أنت عزيزي الموظف على مايبدوا أنك متوظف بالمكان الخطأ).
هذه الأسباب الأربعة لابد من أن يتعرض لها كُل شاب بدولة العراق في المصارف المتأخرة "في النصف الأخر من العالم".
إقرأ أيضاً:
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.