U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

مع أم ضد حظر المواقع الأباحية ولماذا؟

المواقع الأباحية
المواقع الأباحية كانت خطر كبير تضعهُ في عين أعتبارك عندما تقوم بتسليم هاتف إلى طفلك وتقوم بمراقبته سواء عن قرب أو عن بُعد وأنا أعلم أنك لاتقبل تماماً في أن يشاهد طفلك محتوى أباحي لأنهُ سيضع في رأسه أفكار مجنونة وسيحاول تجربة الجنس والعادة السرية وربما سيحدث الأسوأ أن غفلت عن طفلك أو خصوصاً إذا كان في مرحلة المراهقة سيفعل أي شيء لأشباع شهوته الجنسية والمواقع الأباحية ستكون هي الدافع والشحنة لفعل ذلك.
هذا كان سابقاً الأن لايجب أن تراقب الصغار فحسب بل يجب مراقبة الكبار أيضاً! كما يعلم الجميع في السنوات السابقة نال العراق المركز الأول في مشاهدة الأفلام الأباحية بحسب بيانات رسمية وبيانات من طرف ثالث مثل أليكسا على سبيل المثال التي يستخدمها المدونين من أجل تحسين سيو مواقعهم ومعرفة ترتيب مواقعهم على مستوى الدول والعالم.
اليوم النساء تشاهد الأباحية بعدد متزايد وهائل وكبار السن أيضاً حتى الشباب أثرت الأباحية على أبتعادهم عن الزواج وعدم التفكير به بل يريدون تجربة الجنس مع أكثر من شخص واحد (التنوع).
المهم الجميع يعلم ما أتكلم عنهُ وهو ليس بغريب أبداً حيث أنك لو تذهب إلى الشارع ستلاحظ أمور غريبة في "بعض النساء" وهذا يعود إلى الأباحية أيضاً حيث حتى النساء تُريد تجربة الجنس مع أكثر من شخص كما هو الحال مع الشباب وكبار السن والأطفال أيضاً.
أنا لا أريد التعمق بهذا الموضوع لأنهُ لايحتوي على أمور إيجابية أبداً بل هو سلبي بالكامل هذا غير أنهُ مخالف تماماً للشريعة الأسلامية! وإذا أردنا الحديث من حيث شريعتنا الأسلامية فستكون مساوئ الأباحية مخالفة للشريعة أكثر من الناحية النفسية!
كل الكلام أعلاه هو لكي أجيب على هذا السؤال: هل أنا مع أم ضد المواقع الأباحية ولماذا؟
في الواقع أنا "مع" وهذا لايحتلف عليه أثنان أبداً ولكن على الأنترنت يعتقد الجميع أنهم أحرار ويستطيعون فعل مايشائون وهذا غير صحيح في أغلب الدول العربية وبعض الدول الأجنبية.
أنا حر يا زوربا
كلا .. لست حراً ، كل مافي الأمر أن الحبل المربوط في عنقك أطول قليلاً من حبال الآخرين
من رواية زوربا اليوناني - للكاتب نيكوس كازانتزاكيس
لاتوجد حرية وإذا أردت خوض التجربة خالف رأي شخص سياسي ولكن بالصحيح وحينها ستعرف هل أنت حر أم الحبل الذي حول رقبتك طويل قليلاً أم لاتوجد حرية!
المواقع الأباحية خطر على أطفالنا وشبابنا ونساءنا وكبارنا وحظرها أمر في بالغ الأهمية خصوصاً أننا لسنا أحرار بنسبة عالية.
الاسمبريد إلكترونيرسالة