القائمة الرئيسية

الصفحات

جوجل تتعرض لغرامة قدرها 44 مليون جنيه استرليني بسبب الممارسات الإعلانية

اخبار جوجل
أفادت وسائل الإعلام سابقاً بأن جوجل قد تواجه غرامة كبيرة أخرى من جهة المراقبة المتعلقة بخدمة AdSense الخاصة بها.
AdSense هو النظام الأساسي الإعلاني لدى Google ، والذي يسمح للمنشورات بالعثور على المعلنين والعكس صحيح. ومع ذلك ، يعتقد المنظمون أن Google تستخدم هيمنتها في سوق محركات البحث لتجعل من الصعب على الشركات الأخرى التنافس مع AdSense. وفقًا لتقارير وسائل الإعلام ، يزعم مشرعون من الاتحاد الأوروبي أن Google تمنع المعلنين من قبول الإعلانات على شبكة البحث المنافسة ، بل وتقييد كيفية عرض هذه الإعلانات. وقد أوضحت EC ذلك في وقت سابق :
"عندما يقوم المستخدم بإدخال استعلام بحث ، بالإضافة إلى نتائج البحث ، يتم أيضًا عرض إعلانات البحث. إذا نقر المستخدم على الإعلان على شبكة البحث ، فإن Google والطرف الثالث يتلقون عمولة"
وقالت مفوضة المنافسة مارغريت فيستاجر
"لقد توصلت شركة جوجل إلى العديد من المنتجات المبتكرة التي أحدثت فرقا في حياتنا. لكن هذا لا يعطي جوجل الحق في منع الشركات الأخرى من التنافس والابتكار." "إذا خلصت تحقيقاتنا إلى أن Google قد خرقت قواعد مكافحة الاحتكار للاتحاد الأوروبي ، فإن على المفوضية واجب التصرف لحماية المستهلكين الأوروبيين والمنافسة العادلة في الأسواق الأوروبية".
وقد زعمت Bloomberg أنه سيتم تغريم Google "في الأسابيع المقبلة". في الوقت نفسه ، أعتقد المحلل في شركة بلومبرغ Aitor Ortiz أن Google لن تخدش هذه الحكة ، لأن AdSense أصبح أقل صلة . وقال:
"الغرامة لن تسبب على الأرجح ضررًا طويل المدى للشركة نظرًا لاستبدال AdSense بمنتجات أخرى". "إذا نظرت إلى التقارير السنوية ، فإن AdSense يكون أقل وأقل صلة".
والأن حدث ذلك بالفعل حيث بلغت Google غرامة قدرها 44 مليون جنيه استرليني على الممارسات الإعلانية. تم تغريم جوجل 50 مليون يورو (44 مليون جنيه إسترليني) من قِبل منظم البيانات الفرنسي CNIL (اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات)
وقالت CNIL الغرامة هي رقم قياسي جديد للأمة المعنية  وأضافت أن مستخدمي Google المعتمدين "لم يكونوا على علم كافٍ" بكيفية قيام الشركة بحصاد بيانات المستهلك واستخدامها لإنشاء إعلانات مخصصة.
وقالت جوجل انها "تدرس القرار" لتحديد خطواتها القادمة.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.