القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث الأخبار

#لا_تجديد.. حملة عراقية ترفض تجديد الرخص لشركات الاتصالات

#لا_تجديد.. حملة عراقية ترفض تجديد الرخص لشركات الاتصالات
أطلقَ العراقيون حملة معارضة ضد قيام الحكومة بتجديد رخص شركات الاتصالات التي لم يرضى عنها الشعب العراقي ولطالما عبر عن إستياءه منها ولطالما طالب بمحاسبتها والآن بعد أن تم تجديد رخص شركات الاتصالات أنفجرَ العراقيون غضباً على منصات التواصل الاجتماعي ورفعوا هاشتامك #لا_تجديد والذي يُعبر عن رفضهم القاطع لما قامت الحكومة به.
شركات الاتصالات العراقية لا تخلو من صفقات الفساد، هذا فضلاً عن قبول الحكومة بتأجيل تسديد الديون المترتبة على شركات الاتصالات وهذا الأمر ليس لهُ مثيل! حيث تسدد الشركات بمختلف دول العالم (العربي والغربي) ديونها وضرائبها على الفور على عكس ما يحصل في بلاد النهرين الذي ترى فيه كُل العجائب في كُل القطاعات.
المشكلة تكمن في أن الشعب العراقي-العراقي تجدهُ مبدعاً حتى في رفضه في طريقة تعبيره اللطيفة التي لا تخلو من الطرفة.
#لا_تجديد.. حملة عراقية ترفض تجديد الرخص لشركات الاتصالات
كاريكاتير للمبدع العراقي عودة الفهداوي.
هل سيتم الاستماع لهذا الغضب الشعبي من قبل الجهات المعنية أم سيتم التجاهل هذا أمرٌ غير معلوم ولكن وكالعادة قد نرى وعوداً تُطلق وتحسينات طفيفة لإقناع الرأي العام كما يحصل مع شركات ISP المزودة لخدمة الإنترنت، كلما انطلقت حملات غضب ضدها قالوا بأنهم قضوا على منفذ لتهريب الإنترنت وأضافو 50 كيلوبايت لتحسين سرعته وإقناع الرأي العام بأنهُ تم إصلاح المنظومة ومن ثم تعود المشكلة ويقدمونَ الحل نفسه وتستمر المسرحية.
يرجى منكم الانتباه إلى أن زين أعلنت أنها ستبدأ ببث خدمات الجيل الرابع مطلع العام المقبل وسَبقَ وأن غطينا لكم الموضوع في مقال: إطلاق شبكة الجيل الرابع في العراق رسميًا العام المقبل، وأنا أدعوكم لمشاهدة هذا الفيديو المهم:

يبقى السؤال، هل أنتَ راضٍ عن الخدمات التي تقدمها شركات الاتصالات (زين العراق، آسياسيل، كورك تيليكوم، وما إلى ذلك) أم لا؟ وإن كُنت رافضاً لهذهِ الخدمات فهل شاركتَ في حملة #لا_تجديد على تويتر وبقية مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رفضك؟
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.