U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
أخبار التقنية
أخر الأخبار

معالجات اكسينوس سيتم دعمها بمعالج رسوميات من AMD في عام 2021

معالجات اكسينوس سيتم دعمها بمعالج رسوميات من AMD في عام 2021
في السوق حالياً تتوفر هواتف سامسونج بمعالجي اكسينوس (Exynos) و سناب دراجون (Snapdragon) اعتمادًا على المنطقة. في الاكسينوس يكون معالج الرسوميات ARM Mali وفي السناب دراجون يكون معالج الرسوميات Adreno الخاص بكوالكوم.
السوق رافض تماماً لمعالج الاكسينوس بإمكانته الحالية لأسباب عديدة منها الاصراف الكبير في الطاقة وأرتفاع درجة حرارة المعالج بشكل ملحوظ ورأينا مثل رأي المستخدمين فنحنُ نرى تلك السلبيات عائق كبير أثناء شراء أجهزة سامسونج في الشرق الأوسط بينما في الولايات المتحدة الأمريكية يستمتعون بمعالج السناب دراجون ومزاياه.
الأكسينوس ليس فاشل كما يُقال فهو أفضل من معالج هواوي الكيرين (المصدر AnTuTu) من حيث الأداء في معالج الرسوميات تحديداً ولكن المشاكل التي ذكرناها أعلاه لايمكن غض البصر عنها لأنها تكون مشكلة وعائق كبير للذين يستخدمون الهاتف بأقصى إمكانته مثل لعب الألعاب مثل ببجي موبايل و فورتنايت والبرامج الثقيلة التي تستهلك موارد الجهاز.
حالياً من ناحية معالج الرسوميات (GPU) سامسونج متفوقة على معالج الكيرين من هواوي ولكنها لم تتفوق على السناب دراجون (المصدر AnTuTu) وهي تسعى الأن من خلال شراكتها الجديدة مع AMD إلى تطوير معالج من فئة أكسينوس مدعوم بمعالج رسوميات من AMD لكي تقدم تجربة رسومات أفضل وأكثر تطوراً وسيتم تسويق هذا المعالج في سنة 2021.
من الناحية النظرية سامسونج تلمح إلى رغبتها بدخول سوق ألعاب الهواتف المحمولة والمنافسة مع ريزر و اسوس و بلاك شارك وإطلاق هاتف ألعاب خاص بها يقدم تجربة أكثر سلاسة وفريمات عالية من خلال معالج رسوميات قوي.
مثلما تطور سامسونج حالياً معالج الرسوميات يجب أن تنتبه إلى المعالج المركزي (CPU) ويجب أن تحل تلك العقدة التي أستمرت بالظهور بشكلً مكرر مع الإصدارات المختلفة لمعالج الأكسينوس وإن فعلت ذلك فأنا على يقين أن سامسونج ستنافس بشراسة ليس في سوق هواتف الألعاب فقط بل في قطاع الهواتف الذكية بشكلً عام.
إذا يجب علينا الإنتظار حتى أواخر 2021 أو أوائل عام 2022 حتى نرى هاتف ألعاب من سامسونج.
الاسمبريد إلكترونيرسالة