القائمة الرئيسية

الصفحات

ما الذي تسعى إليه فيسبوك من إعادة تسمية تطبيق واتساب وانستغرام؟

ما الذي تسعى إليه فيسبوك من إعادة تسمية تطبيق واتساب وانستغرام؟
" فيس بوك" عند ذكر إسمها لا يأتي في عقول المدونين إلا إنتهاكات الخصوصية وسوق الاعلانات! بالفعل فيسبوك شركة تركز على جمع أكبر كم ممكن من العائدات من مستخدميها سواء من عرض الاعلانات الذي يتمحور على بيع خصوصية المستخدم بطرق عديدة. فيسبوك تمتلك انستجرام أو انستقرام أو انستغرام (إختلاف اللهجات) وواتساب وهي تحقق الربح من انستجرام بينما لا تحقق ربح من واتساب بطريقة مباشرة كعرض الاعلانات بل تستفيد منهُ في جمع المعلومات.
قد تطرح فيسبوك اعلانات على تطبيق واتساب في وقت قريب أو بعيد ولكنها ستطرح إعلانات فيه سواء كان ذلك عاجلا أم أجلا! استحوذت فيسبوك على انستجرام في عام 2012 واستحوذت على واتساب في 2014 وهذه المنصات تمتلك عدد مستخدمين أكبر من منصة فيسبوك نفسها! والسبب في ميلان الناس إلى هذه المنصات بدل المنصة الرئيسية هو بسبب الميزات بالدرجة الأولى.
هذا أمر مزعج لفيسبوك أن تتغلب منتجاتها أو شركاتها الفرعية على الرئيسية ولهذا وبحسب تقارير وسائل الإعلام الأخيرة فيسبوك سوف تقوم بإعادة تسمية كل من WhatsApp و Instagram إلى إسم يحمل إسم فيسبوك مما يعني انها ستكون على الشكل الآتي:

  • انستجرام بواسطة فيسبوك (Instagram by Facebook)
  • واتساب بواسطة فيسبوك (WhatsApp by Facebook)

بصراحة هذه الفكرة غبية! من أبرز أهداف فيسبوك من تلك الخطوة هو الحصول على التقدير للخدمات التي تقدمها وأيضا من أجل تخفيف الجدل حول مسائل الخصوصية التي تعرض لها مستخدمي فيسبوك على مدار الأعوام الماضية.
على أي حال فإن هذه العلامة التجارية مربكة للغاية وتثير أيضا العديد من الأسئلة. دعونا نرى كيف ستقوم الشركة بمعالجتها.
author-img
محمد ستار, مدون تقني من العراق عاشق للتكنولوجيا وكل مايتعلق بها وأمتلك شغف كبير في هذا المجال وأطمح أن تكون مقالاتي ومواقعي هي الرقم 1 على مستوى العراق أولاً.