U3F1ZWV6ZTIyNzg5OTA3NjA4X0FjdGl2YXRpb24yNTgxNzgyMTE0Mzc=
recent
أخبار ساخنة

كيف ضيعة سامسونج فرصة الأستحواذ على نظام الاندرويد في 2004؟

كيف ضيعة سامسونج فرصة الأستحواذ على نظام الاندرويد في 2004؟
iOS وأندرويد هم أشهر نظامين بالوقت الحالي للهواتف الذكية. iOS هو نظام بيئي مغلق عملت عليه أبل من الصفر ولكن خلف نظام الاندرويد قصص طويلة وليس قصة واحدة فقط.
اندرويد يمتلك حوالي 80% من حصة السوق الأن والذي عاد بنجاح ساحق لجوجل والذي يعتبر أحد أفضل أستثمارات جوجل إن لم يكن أفضلها ولكن اليوم سأعود معك بالزمن إلى عام 2004 الذي أنا متأكد من أن سامسونج نادمة إلى يومنا بسبب قرارها الذي أعطى لجوجل اليوم أشهر نظام بالعالم.
في عام 2004 كان مؤسس نظام اندرويد "أندي روبن" يعمل مع فريق صغير من المهندسين مكون من 7 أشخاص ومعهُ يصبحون 8 أشخاص. بدأ المشروع بهدف إنشاء نظام تشغيل للكاميرات الرقمية ولكن تم فيما بعد تخصيصه ليكون مناسبًا للهواتف المحمولة. وفي نهاية 2004 لم يبقى لدى اندي روبن الكثير من المال لتمويل المشروع وحينها حاله كحال أي شخص يمتلك مشروع يراه ناجح ذهب للبحث عن مستثمرين لكي يستثمروا في مشروعه ويستمر في تطويره أكثر وأكثر وقرر "أندي روبن" على الفور أن يعرض نظامه على الشركة الكورية سامسونج لكي تستثمر بمشروعه قبل أن يفكر بجوجل.
قاموا بحجز تذاكر الطيران إلى كوريا الجنوبية وطار الفريق كله المكون من 8 أشخاص للقاء المسؤولين في شركة سامسونج وبعد أن وصلوا قاموا بعرض نظام التشغيل المحمول الجديد الذي طوروه بسرية تامة.
ماذا تتوقع كان رد سامسونج؟ كتاب "Dogfight: How Apple and Google Went to War and Started a Revolution
" للكاتب فريد فوجلستين أجاب على هذا السؤال وكان الجواب هو أن مسؤولي سامسونج قد ضحكوا على أندي روبن وفريقه المتحمسين الذين كانوا يتوقعون أن ترحب سامسونج بهم.
وفقاً للكتاب فإن عدد مسؤولي سامسونج الذين كانوا حاضرين الإجتماع كانوا 20 شخصاً وكانوا كُلهم متفقين على أن هذا المشروع فاشل لأسباب منها عدم رؤية أي إمكانات في نظام الأندرويد ولذلك لم يستثمروا في النظام ولكن أتت المفاجئة بعد أسبوع واحد فقط حيث قررت جوجل الأستثمار بالمشروع والأستحواذ عليه وهو مالم تفعلهُ سامسونج.
في ذلك الوقت كانت جوجل تبحث عن طريقة للدخول إلى عالم سوق الهواتف الذكية وبالتالي رأت نظام الاندرويد فرصة ذهبية وعقدت صفقة ضخمة بقيمة 50 مليون دولار مع اندي روبن ودعتهُ هو وفريقه لكي ينضموا إلى الفريق الجديد لاستكمال العمل في المشروع.
كانت جوجل تتطلع من خلال نظام الاندرويد إلى الوقوف بوجه شركات كانت عملاقة جداً مثل بلاك بيري ونوكيا ولكن حدثت مفاجئة أخرى حيث أدخلت أبل ميزة الشاشات التي تعمل باللمس في هواتف الايفون في 2007 وسارع الأندرويد لدعم شاشات اللمس وكان هاتف HTC Dream (المعروف بالنسبة للبعض بإسم T-Mobile GM1) كان أول هاتف يعمل بنظام الاندرويد وهو Android 1.0.
كيف ضيعة سامسونج فرصة الأستحواذ على نظام الاندرويد في 2004؟
وبذلك ضيعت سامسونج فرصة الأستحواذ على أكبر نظام للهواتف الذكية بالعالم وفتحت لجوجل أفق جديدة بأمتلاكه واليوم حققت جوجل النتائج التي كانت تتطلع إليها في صفقة الـ 50 مليون دولار مع أندي روبن.
إقرأ أيضاً:
الاسمبريد إلكترونيرسالة